هل الشوفان من النشويات؟

2 إجابتان

الشوفان

يعتبر الشوفان من النشويات المعقدة أو كما تسمى علميًّا بالكربوهيدرات المعقدة، وهي عبارةٌ عن مجموعةٍ من السلاسل الطويلة والمعقدة من السكريات، وهي بعكس السكريات البسيطة، والتي تتطلب مدةً أطول لإتمام عملية الهضم، كما يحوي الشوفان على الألياف والتي تحسن معدل السكر في الدم، لذلك يعدّ غذاءً مناسبًا لمرضى السكري.

يسمى نبات الشوفان علميًٍا بـ (Avena Sativa)، وينتمي إلى فئة الحبوب القابلة للأكل، يمكن لنبات الشوفان الاستمرار في النمو في ظروف البيئة التي تفتقر للموارد بشكلٍ كاف، ويعدُّ غذاءً جيّدًا للحيوانات، وللإنسان أيضًا ولكن لا يعطى له إلّا بعد معالجته، وله قيمةٌ غذائيةٌ عالية، لما يحتويه من مركباتٍ هامةٍ للتغذية، كالكربوهيدرات المعقدة والألياف وفيتامين B (1و5)، إضافةً للمعادن كالمنغنيز والفوسفور والحديد والزنك وغيرها من المعادن الهامة للجسم، أيضًا يضمّ عددًا من مضادات الأكسدة كالأفانثراميد.

يمتاز نبات الشوفان بتقديمه فوائد كثيرةً للإنسان، منها:

  • يعمل على خفض ضغط الدم نتيجة قيام مضاد الأكسدة الأفارنثراميد بزيادة إنتاج أكسيد النتريك.
  • يخفض مستوى البروتينات الدهنية في الجسم ومستوى الكوليسترول، وبالتالي التقليل من نسبة سكر الدم، وذلك لوجود ألياف بيتا جلوكان، والتي تفيد أيضًا في دعم نمو البكتريا النافعة في الأمعاء.
  • يعالج العديد من مشاكل البشرة سواء أُخذ عن طريق الغذاء أو طُبق خارجيًّا في وصفاتٍ على البشرة، فهو يملك الفيتامينات والمعادن التي تقوم بتلك المهمة.

للشوفان أنواعٌ عديدة، وهي:

  • الشوفان الخام.
  • حبوب الشوفان الكاملة.
  • الشوفان الملفوف.
  • الشوفان المقطع.
  • الشوفان الاسكتلندي.
  • دقيق الشوفان.
  • الشوفان الفوري.

أكمل القراءة

الشوفان

الشوفان نبات حبيبي يزرع عادةً في المناطق معتدلة المناخ، ويمتاز بقدرته على النمو في التربة الفقيرة، وينمو إلى ارتفاع حوالي 1.5 مترًا. يستخدم غالبًا كعلف حيواني، وكطعام للبشر أيضًا وإن كان له طعم غير مستساغ. تستخدم حبيبات الشوفان كطعام صحي في الحميات الغذائية. وهي غنية بالكربوهيدرات، كما تحتوي على بروتين بنسبة 13% ودهون بنسبة 7.5%، بالإضافة إلى الكالسيوم والحديد والثيامين (فيتامين ب1 -Vitamin B1  ) والنياسين (فيتامين ب3 – Vitamin B3). الشوفان أيضًا غني بالألياف والفسفور والماغنسيوم والزنك.

هناك أنواع كثيرة من الشوفان على حسب الشكل النهائي للنبات بعد عمليات التصنيع. تتفق الأشكال المختلفة في محتواها من المواد الغذائية، لكنها تختلف فيما يعرف بالمؤشر الجلايسيمي (Glycemic index) الذي يشير إلى الوقت الذي يستغرقه غذاء ما ليرفع نسبة السكر في الدم. مردّ ذلك الاختلاف أن بعض أنواعه تُهضم أسرع من بعضها الآخر. إليك هذه القائمة بأنواع الشوفان المختلفة:

  • الشوفان الخام: أي النبتة كاملة بعد حصادها دون فصل الحبوب عن جسم النبات.
  • حبوب الشوفان الكاملة: هي الحبوب وقد فُصلت عن النبات وأصبحت صالحة للأكل.
  • الشوفان الملفوف: يعرض جريش الشوفان (Oat groats) للبخار ثم يُلف في هيئة رقائق، يُترك ليجف ويتخلص من الرطوبة. يمتاز هذا الشوفان الملفوف بقدرته على الاحتفاظ  لفترة طويلة بالزيوت التي يحتوي عليها النبات، كما يطهى بسرعة.
  • الشوفان المقطع أو الشوفان الإيرلندي: يقطع جريش الشوفان إلى قطع أصغر باستخدام شفرة معدنية. يساعد هذا التقطيع في تقليل الزمن اللازم لطهو الشوفان.
  • الشوفان الاسكتلندي: يطحن الاسكتلنديون حبوب الشوفان بالحجارة، وعند طبخ الطحين الناتج يعطي وجبة شبيهة بالعصيدة.
  • الشوفان الفوري: يعرض جريش الشوفان للبخار لفترة طويلة ويلف في رقائق صغيرة لذلك يطهى بسرعة.
  • دقيق الشوفان: يضاف إلى الحساء.

للشوفان فوائد طبية عديدة نظرًا لمحتواه الغني بالمغذيات الضرورية. فمائة جرام من الشوفان تحتوي على:

  • 51% من الجرعة اليومية المطلوبة من الثيامين.
  • 8% لفيتامين ب2.
  • 5% للنياسين.
  • 6% لفيتامين ب6.
  • 14% لحمض الفوليك.
  • 13% لفيتامين ب6.
  • 26% للحديد.
  • 44% للماغنسيوم.
  • 52% للفسفور.
  • 12% للبوتاسيوم.
  • 26% للزنك.
  • 31% للنحاس.
  • 246% للمنجنيز.

جميع النسب المئوية هنا تعبر عن محتوى الشوفان من الجرعة اليومية المطلوبة لكل من هذه المغذيات.

القائمة التالية توضح بعض الفوائد الطبية الشوفان:

  1. وجدت دراسات وجود علاقة بين تناول الشوفان وانخفاض معدل الإصابة بأمراض الشرايين التاجية (هي الشرايين المسؤولة عن تغذية عضلة القلب ذاتها بالدم اللازم لإمدادها بالطاقة والأكسجين).
  2. وجد باحثون في بريطانيا وهولندا في بحث شمل مليوني إنسان أن الأغذية الغنية بالألياف (ومن بينها الشوفان) تقلل خطر الإصابة بسرطان القولون. وجدت الدراسة أن كل زيادة بمقدار 10 جرامات من الألياف يوميًا تقلل خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 10% تقريبًا.
  3. تساهم الحبوب الكاملة كالشوفان في التحكم في ضغط الدم وإبقائه ضمن المستوى الطبيعي.
  4. يساهم في تحسين الهضم والوقاية من الإمساك، كذلك يساعد في خفض الوزن.
  5. يحتوي الشوفان على مضادات أكسدة تسهم في خفض ضغط الدم عبر زيادة إنتاج أكسيد النيتريك الذي يوسع الأوعية الدموية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الشوفان من النشويات؟"؟