هل العدس يزيد الوزن؟

2 إجابتان

بالتأكيد إن تناولك للكثير من السعرات الحرارية التي تفوق استهلاكك اليومي سيسبب لك زيادة في الوزن، فإن تناولك لأي طعام بكميات كبيرة سيزيد من وزنك، لكن تناول العدس يساعد على إنقاص الوزن أكثر من زيادة الوزن، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة.

العدس

العدس أحد المصادر الغذائية الغنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الأخرى مثل فيتامينات B والمنغنيز والفوسفور، مما يجعله من المغذيات المفيدة جدًا لصحة قلبك وعمل الجهاز الهضمي والتحكم بمستويات السكر في الدم، بالإضافة إلى ذلك يحتوي العدس على الألياف والبروتين اللذان يساعدان في زيادة الشعور بالشبع بسرعة وإبقائك كذلك لفترات طويلة، حيث تزيد الألياف شعورك بالشبع مما يقلل من احتمالية إفراطك في تناول الطعام، وهذا بدوره يعني استهلاكك لكميات أقل من السعرات الحرارية مما يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل أقل، والشيء نفسه ينطبق على البروتين فهو يساعد على الشعور بالشبع بشكل أسرع، وبالتالي يفيدك العدس في الحفاظ على وزنك أو فقدان الوزن.

يحتوي الكوب الواحد من العدس المسلوق على 230 سعرة حرارية، بالإضافة إلى 18 غرام من البروتين، و 16 غرام من الألياف، و4 غرام من السكريات، وصفر غرام من الكوليسترول، و4 ميلي غرام من الصوديوم، وغرام واحد من الدهون. توفر لك هذه الحصة من العدس 90 في المائة من القيم اليومية من حمض الفوليك، و35 في المائة من الاحتياج اليومي من الحديد والفوسفور، و20 في المائة من القيم اليومية للمغنيزيوم وفيتامين B6 والثيامين، و15 في المائة من القيم اليومية للزنك، و10 في المائة من القيم اليومية فيتامين B2 والنياسين، و6 في المائة من القيم اليومية لفيتامين C، و4 في المائة من القيم اليومية للكالسيوم.

كل تلك العناصر الغذائية التي يقدمها العدس تجعله يلعب دورًا رئيسيًا في التقليل من خطر الإصابة بسرطان القولون وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب، كما أنّ المحتوى العالي من الألياف الموجود بالعدس يبطئ أيضًا من امتصاص الكربوهيدرات (السكريات) التي تتناولها مما يساعدك في التحكم في مستويات السكر في الدم إذا كنت مصابًا بداء السكري. لذا من الضروري إضافة العدس إلى نظامك الغذائي، ومما يسهل الأمر أنّه متعدد الاستخدامات للغاية حيث يمكنك استخدامه في تحضير الصلصات أو الحساء ومختلف الأطباق، وهو يستخدم بكثرة في المطبخ الهندي.

لكن يجب الانتباه أنّ الإفراط في تناول العدس سيؤدي بالتأكيد إلى زيادة الوزن مثله مثل أي عنصر غذائي آخر، فعلى سبيل المثال إذا كنت ستأكل 5 أكواب يوميًا من العدس فهذا يعني إنّك ستتناول ما يعادل 1150 سعرة حرارية، هذه السعرات الحرارية الزائدة بالإضافة إلى السعرات الحرارية التي تحصل عليها من الأطعمة الأخرى ستؤدي بالتأكيد إلى زيادة الوزن. بالإضافة إلى ذلك، العدس عبارة عن بروتين غير مكتمل لذا يجب على النباتيين تناول مصدر بروتين تكميلي معه مثل الحبوب الكاملة.

أكمل القراءة

تعتبر الحبوب كالعدس والفاصولياء والحمص من أفضل الخيارات المناسبة لحمية إنقاص الوزن وخاصة عند النباتيين أو الذين يتناولون اللحوم بكميات قليلة، يحتوي العدس على كميات منخفضة من الدهون، كما أنه غني بالبروتين ويلعب دور مهم في إسكات شعور الجوع بعد تناوله، ولذلك فإن تناول العدس بكميات مقبولة لا يؤدي إلى زيادة الوزن بل على العكس تماماً يساعد في إنقاصه، ويمكن تقديمه على شكل حساء أو قد يدخل في تحضير أطباق أخرى ليضيف إليها طعماً لذيذاً وفائدة كبيرة.

يعد العدس مصدراً مهماً للألياف في الجسم فهو يحتوي على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان التي ترتبط بالكربوهيدرات وتجعل عملية امتصاصها بطيئة من قبل الأمعاء، وتختلف كمية الألياف في العدس باختلاف نوعه حيث يقدّم ربع كوب من العدس الأخضر الجاف ما يعادل 19 غرام من الألياف، بينما يقدم ربع الكوب من العدس الأحمر 14 غرام، ويقدّم المقدار نفسه من العدس الأخضر الفرنسي الصغير حوالي 18 غرام.

كما أن العدس يساعد على استقرار مستويات السكر في الدم فهو يلعب دور في تقليل التقلبات المزاجية وبالتالي تقليل تناول السكريات والمشروبات الغازية والكحولية التي ترافق التقلبات المزاجية عادةً، بالإضافة إلى تأثيره على امتصاص السكر في الأمعاء حيث يعمل على تقليل هذا الامتصاص وبالتالي يعد من الأغذية المناسبة لمرضى السكّري، ويمكن اعتبار العدس المصدر الأساسي للبروتين عند النباتيين حيث يقدم ربع الكوب من العدس الأخضر الجاف 11 غرام من البروتين بينما يقدم نفس المقدار من العدس الأحمر 13 غرام من البروتين تقريباً.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل العدس يزيد الوزن؟"؟