هل الغثيان من اعراض الكورونا؟

1 إجابة واحدة

نعم، يعدّ الغثيان أحد أعراض الإصابة بفايروس كورونا المستجدّ “19Covid-” والتي تظهر بشكل معتدل أو وسطيّ، وقد تمّت إضافتها إلى أبرز العوارض التفريقيّة الثلاثة لتشخيص الإصابة بكوفيد- 19 وهي: ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وسعال جديد ومستمر وشعور بضيق في التنفّس، بالإضافة لفقدان حاستيّ الشم والذوق لفترات غير محدّدة الأجل حتّى بعد الشفاء؛ لتصبح أربعة أعراض تشخيصيّة رئيسيّة مع المشاكل المعديّة المعويّة، كما تشمل الأعراض المصاحبة الأخرى: الإعياء والوهن العام وجفاف الفم وغيرها.

أُضيف عارض الغثيان مصحوبًا بالإسهال لقائمة الأعراض التفريقيّة لتشخيص الإصابة بكوفيد- 19 في  شهر مايو من العام 2020؛ بعد عدّة دراسات أجريت على مجموعة من البالغين والأطفال أثبتت ظهور مشاكل معديّة مصاحبة للإصابة بفايروس كورونا تجلّت بالغثيان والإسهال، إلى جانب ظهورها بدرجة خفيفة إلى معتدلة لدى البالغين، وبشكل أقوى وأوضح لدى الأطفال وصغار السنّ، بالرغم من عدم ظهور عارض الغثيان لدى معظم مصابي فايروس كورونا.

يزول شعور الغثيان من تلقاء نفسه بمرور الوقت لكن يمكنك التخفيف منه وتعزيز مناعتك في الوقت ذاته خاصّةً إن كنت مصابًا بالفايروس من خلال: شرب الزنجبيل أو الشاي بالنعناع، أو تناول الأطعمة التي تحوي على الزنجبيل، والمحافظة على نسبة سوائل عالية عبر شرب كميّات كافية من المياه أو عصير البرتقال أو الأناناس وغيرها.

في حال كنت تشعر بالغثيان مصاحبًا لأعراض أخرى قد تظهر لدى مصابيّ كوفيد- 19 ولم تجري فحص PCR لتتأكّد من إصابتك بعد؛ فعليك أن تعزل نفسك كإجراءٍ احترازيّ للحدّ من انتشاره والحفاظ على سلامتك وسلامة محيطك، ذلك لمدّة سبعة أيّام في حال كنت تعيش بمفردك، ولـ 14 يومًا في حال كنت تعيش مع آخرين سيتعيّن عليهم أيضًا عزل انفسهم لنفس المدّة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الغثيان من اعراض الكورونا؟"؟