هل الفاتيكان دولة؟

1 إجابة واحدة

بالطبع! فالفاتيكان هي أصغر دولة مستقلة في العالم نشأت بتاريخ 11 فبراير 1929، تربّع على عرشها آنذاك قداسة البابا “يوحنّا الثالث والعشرين”، وهي اليوم مقرّ إقامة القائد الروحي الأعلى للكنسية الرومانيّة الكاثوليكيّة الملقّب بـ”بابا الفاتيكان” أو “The pope” البابا فرنسيس.

بمساحة تقدّر بـ 0.44 كم مربّع أي 44 هكتارًا؛ مُجتزئةً من الدولة الإيطالية تمتدّ الفاتيكان ضمن العاصمة الإيطاليّة “روما” التي تحيط بها كليًا، أمّا عدد سكّانها فهو لا يتجاوز الـ800 نسمة، فمعظم قاطنيها هم من الراهبات والكهنة والأساقفة ذوي جنسيات مختلفة ومتنوّعة تجمعهم الديانة المسيحية، وكبقيّة الدول لها نظامها القانونيّ الخاص كما أنّها تقوم بطباعة عملتها الخاصة “الليرة الفاتيكانيّة”، إلّا أنّ نظامها الاقتصادي يختلف عن غيرها فهو لا يعتمد على التجارة وما شابه ذلك بل هو قائمٌ على التبرعات الهائلة التي تقدّم لها من اتباعها الكاثوليك حول العالم والتي تصل أسبوعيًا لـ850 مليون دولار من الولايات المتحدة وحسب، بناءً عليه تعدّ الفاتيكان البلد الأكثر ثراءً في العالم.

تعدّ الفاتيكان أهم مقاصد الحجّاج المسيحيين حيث تستقبل مئات آلاف المصلّين سنويًا في ميدان القدّيس بطرس أحد أهمّ ملامح هذه الدولة الدينيّة والممتدّة أمام كاتدرائيّة القدّيس بطرس وهي أكبر كنيسة في العالم، بالإضافة للقصر الرسولي الذي يتضمّن وفي مبانٍ مستقلّة سكن البابا وعدد من المجامع وقاعة الاجتماعات الرسميّة ومكتبة الفاتيكان والمتاحف والأرشيف، التي تحفظ مجموعة من أهمّ المنتوجات الفنيّة البشريّة التي لا تقدّر بثمن عبر العصور، بجانب حدائق الفاتيكان التي تربط جميع العناصر السابقة.

اللغتان الإيطاليّة واللاتينيّة هما اللغتان الرسميتان للدولة؛ فالإيطاليّة لغة المعاملات الرسميّة أمّا اللاتينيّة فهي لغة الكرسي الرسولي، كما تستخدم الألمانيّة أيضًا كونها لغة الحرس السويسري،

يرجع السبب في تسميتها بالفاتيكان إلى جبل الفاتيكان التي أُقيمت عليه، والذي اشُتقّ اسمه من الكلمة اللاتينيّة “فاتيس” التي تعني: نبيّ أو كاهن، حيث سكن كهنة الآلهة الأقدمين والسحرة هذا الجبل، كما أنّه موضع دفن “القدّيس بطرس” حيث صُلب؛ تّمت فوقه إقامة كنيسة القديس بطرس وساحتها التي يحتشد فيها الحجاج لنيل البركة البابوية فيا يُعرف اليوم بدول الفاتيكان.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الفاتيكان دولة؟"؟