هل الكركم يرفع الضغط؟

2 إجابتان

الكركم يرفع الضغط

نبات الكركم أو ما يسمى كركم لونجا هو نوع من النباتات التي تشابه الزنجبيل، يعيش في المناطق الاستوائية، إن الكركم غير مشهور لطعمه اللذيذ عند استخدامه في الأطعمة فقط وإنما لا نستطيع أن نتجاهل الأهمية الطبية التي يقدمها حيث أنه يستخدم في علاج عدد من الأمراض المزمنة في الجسم، يحتوي الكركم على أكثر من 300 مكون طبيعي بما في ذلك بيتا كاروتين وحمض الأسكوربيك والكالسيوم والفلافونويد والألياف والحديد والنياسين والبوتاسيوم والزنك وعدد من المواد المغذية الأخرى، لكن تبقى المادة الكيميائية الموجودة في الكركم المرتبطة بتأثيره العلاجي الأكثر شهرة هي الكركمين.

يساعد الكركم الأشخاص الذين يعانون من التهابات في المفاصل نظرًا لتأثيره المضاد للالتهاب والمضاد للأكسدة، كما يعالج القرحة الهضمية وحصيات المرارة والحساسية ومرض السكري والأكزيما الجلدية، وله دور مهم أيضًا في تحسين المزاج وتنظيم الدورة الشهرية.

للكركم دور مهم جدًا في الطب العربي، كان يظن سابقًا أن الكركم من التوابل التي ترفع الضغط الدموي ولكن تم إثبات عكس ذلك تماما، فهو خافض للضغط الدموي وكما أنه يخفض سكر الدم عند أخذه بجرعات كافية وهو مميع ممتاز للدم يقلل من التصاق الصفيحات، بالإضافة إلى أن الكركم هو أحد مضادات الأكسدة الممتازة المعروف بقدرته على تقليل الالتهابات في الجسم، كما أنه يعزز المناعة ويحمي كل من القلب والأوعية الدموية.

تفسر قدرة الكركم على تخفيض الضغط الدموي نظرًا لدوره المنظم للكوليسترول ولنسبة السكر في الدم بالتالي فهو يحسن صحة القلب بنجاح كبير، ويخفض الضغط الدموي بشكل جيد جدًا وتم إثبات ذلك سريريًا.

أكمل القراءة

الكركم هو أحد المكونات الموجودة في أنواع الكاري والخردل، ويعود استخدامه لحوالي 5000 عام فهو أكثر من مجرد توابل، حيث يستخدم كصبغة برتقالية، ويدخل في تقاليد الطب الهندي القديم، كما احتل الكركم مكانة كبيرة في احتفالات الهند الدينية على مدى آلاف السنين.

الكركم يرفع الضغط

يروج حالياً مصنعو الكركم إلى أنه مكون مفيد للأشخلص الذين يعانون من التهاب المفاصل وآلامها، وأنه يعالج حرقة المعدة وقرحتها، والحساسية، والسكري والزهايمر والجروح والأكزيما والاكتئاب.

يعتبر الكوكم آمن لمعظم الناس عند استهلاكه بكميات موجودة بالفعل بالطعام، لكم يمكن أن يكون للكركم أن يكون له آثار جانبية عند تناوله بجرعات أو كميات كبيرة، تحتوي بعض المكملات الغذائية على ما يصل لـ 500 ميلليغرام من خلاصة الكركم، وتوصي دوماً ملصقاتها بأخذ أربع كبسولات يومياً.

نفت مصادر طبية عديدة أن يكون الكركم يرفع الضغط فقد صرح أحد الخبراء أن الكميات العالية منه يمكن أن تخفض ضغط الدم العالي أو نسبة السكر في الدم، مما يعني أن الأشخاص الذين يتناولون أدوية ضغط الدم أو أدوية داء السكري يجب عليهم توخي الحذر أثناء تناول مكملات الكركم. كما يجب على الأشخاص الذين يستعدون للجراحة أن يتجنبوا تناول تلك المكملات لأن الكركم يمكن أن يزيد من خطر النزيف، قد يدخل الكركم أيضاً في علاج الكبد عن طريق بعض الأدوية، لذلك يفضل استشارة طبيب قبل تناول جرعات كبيرة من الكركم جنباً لجنب مع الأدوية.

يمكن أن تتفاعل مخففات الدم مع الجرعات الكبيرة من الكركم، ومع الأدوية التي تسبب تخثر الدم، قد يعاني الناس من نزيف أو حتى كدمات عند الجمع بين كميات كبيرة من الكركم والوارافارين و الأسبرين والأدوية المضادة للصفائح الدموية ومضادات الالتهاب غير السيتروئيدية، مثل الإيبوبروفين. كما يزيد الكركم من تأثير الأدوية العشبية على تدفق الدم، بما في ذلك الزنجبيل، والصفصاف، والبرسيم الأحمر، الجينسينغ، والجنكة، والقرنفل، والثوم، والدانشن، والأنجليكا، وأدوية أخرى كتلك المستخدمة لتقليل حموضة المعدة والسكري التي قد تتأثر بمكملات الكركم.

لم يتم إجراء إلا عدد قليل من الأبحاث حول صحة الادعاءات أن كميات زائدة من الكركم يرفع الضغط لكن تشير بعض التقارير الطبية عن الأشخاص الذين تناولوا جرعات عالية من الكركم إلى أنه يمكن أن يتسبب بتغيير في ضربات القلب، فقد تؤدي إلى نوع من الهلوسة والتوهم، أو الحمى الخفيفة، أو اضطراب المعدة، أو حصوات الكلى، ولتفاقم مشاكل المرارة، أو لتفاقم أعراض حرقة المعدة أو ارتجاع الحمض. ومن الممكن أن تؤدي الجرعات الكبيرة منه لتفاقم أعراض التهاب المفاصل وتسبب طفح جلدي.

كما نصح خبراء بأن النساء الحوامل يجب عليهن تجنب تناول كميات كبيرة منه، لأن تناول تلك الكميات المبالغ بها سيؤدي لتحفيز الرحم لدرجة كافية لتعريض الحمل للخطر.

يذكر أن الكركم يزرع في المناخات الاستوائية، في كل آسيا، حيث يتم استهلاك حتى الجذور ذات اللون و الطعم الرائعين، كما يحتوي الكركم على أكثر من ثلاثمئة مكون طبيغي كالبيتا كاروتين، وحمض الأسكوربيك، والكالسيوم، والألياف والفلافونويد، والزنك والبوتاسيوم والنياسين، والحديد وغيرها من المكونات المفيدة. لكن المادة الكيميائية المتواجدة فيه والمرتبطة بآثاره على الصحة هو الكركمين .

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الكركم يرفع الضغط؟"؟