هل الماء يزيد الوزن؟

2 إجابتان

الماء يزيد الوزن
من الخطأ القول أن الماء يزيد الوزن لأن شرب الماء ليس له أية علاقةٍ بزيادة وزن الجسم، فمن غير الممكن أن يؤدي شرب الماء حتى لو بكمياتٍ كبيرةٍ، إلى زيادةٍ في الوزن وذلك لكون الماء من السوائل الخالية من السعرات الحرارية بشكلٍ تام، وبالتّالي مهما زادت كمية المياه التي يشربها الإنسان يوميًا، فذلك لن يؤدي إلى زيادةٍ في السعرات الحرارية التي يكتسبها، وبالتالي عدم زيادة الوزن.

 فالماء سائلٌ بعكس السوائل الأخرى مثل العصائر الطبيعية والمياه الغازية وغيرها من المشروبات التي تحتوي على كمياتٍ مختلفةٍ من السعرات الحرارية. ونتيجةً لتلك المعلومات فقد أثبت العلماء عدم صوابية أن الماء يزيد الوزن بل يمكن أن يساعد في إنقاصه بعدة طرق، منها:

  • تحفيز عملية الأيض أو الإستقلاب: فكما هو معروفٌ بأن شرب الماء يحفز عملية الأيض، وبالتالي تحفيز عملية التمثيل الغذائي في الجسم وصرف الطاقة، وهذا الأمر يساعد على التحكم بوزن الجسم وإنقاصه.
  • كبح الشهية: إن شرب الماء قد يكبح الشهية بشكل طبيعيّ، من خلال تعزيز الإنسان لشعور الشبع لديه، فعندما يدخل للجهاز الهضمي سيستقر في المعدة لفترةٍ مما يجعلها ممتلئةً بالماء، وحينها يتم إرسال إشاراتٍ للدماغ بحدوث الامتلاء، وبذلك يشعر الإنسان بالشبع وعدم الحاجة للطعام، وهذا الأمر يعمل على إنقاص وزن الجسم.
  • شرب الماء أثناء الرياضة: يعد شرب الماء ضروريًّا للجسم أثناء ممارسته للتمارين الرياضية، فعند دخول الماء إلى الجسم تذوب الشوارد والمعادن التي تشمل الصوديوم والبوتاسيوم والمغنزيوم وتتوزع في جميع أنحاءه، هذا الأمر يؤدي إلى حدوث تقلصاتٍ للعضلات اللازمة للحركة، وبالتالي فقدان الجسم للسوائل بسرعةٍ أكبر أثناء التمرين، مما يسبب في خسارة الجسم لما يخزنه وبالتالي نقصان وزنه.
  • تخليص الجسم من الفضلات: تسهل مياه الشرب التي تدخل إلى الجسم من عملية إنتاج البول، إضافةً لتسهيله حركة البراز في الأمعاء، وبالتالي التقليل من حدوث الإمساك وانتفاخ الجهاز الهضمي، مما يسبب في زيادة وزن الجسم، أما حين يتخلص الجسم من فضلاته سواءً مع البول أو البراز، سينخفض وزنه أكثر.
  • المشاركة في عملية حرق الدهون: قد يؤدي استهلاك الماء بكثرةٍ إلى زيادة عملية تحلل الدهون، تلك العملية التي يطلبها الجسم للحصول على الطاقة من خلالها، ونتيجةً لذلك سيحدث إنخفاضٌ في الوزن.

كمية الماء الضرورية لجسم الإنسان:

من المعلومات الشائعة بأنه يجب على الإنسان شرب ثمانية أكوابٍ سعة كلٍّ منها ثمانية أوقيات بشكلٍ يومي، ولكن في الحقيقة إن كمية الماء التي يحتاجها الشخص تختلف اختلافًا كبيرًا بين الأشخاص، وذلك بحسب وجود عوامل مختلفة مثل:

  • العمر.
  • الجنس.
  • الصحة، أي خلو الجسم من الأمراض.
  • النشاط البدني والميل إلى التعرق.

وهناك طريقةٌ لمعرفة كمية الماء في الجسم إن كانت مناسبةً أم لا، من خلال لون البول، فحين يكون لونهُ اصفرٌ داكنٌ، فهذا يدل على عدم تناول كميات كافية من الماء، في حين أن اللون الأصفر الفاتح هو اللون الطبيعي.

أكمل القراءة

من الشائع أن شرب كميات من الماء يوميًا دور في إنقاص الوزن، وقد أشارت العديد من الأبحاث والدراسات إلا أنّ ذلك صحيح، لذا لا لا يسبب الماء زيادة في الوزن بل يعمل كجزء رئيسي في أي حمية متبعة للتنحيف.

إذ يزيد شرب الماء من كمية السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم، حيث لوحظ أن كمية السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم عند البالغين يزيداد بنسبة تصل من 24 إلى 30 بالمائة بعد شري الماء بعشر دقائق ويستمر لمدة تصل إلى ساعة على الأقل، كما وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة زيادة كمية السعرات الحرارية التي يحرقها جسمهم بنسبة تصل إلى 25٪ بعد شرب كمية من المياه الباردة

في حين أوجدت دراسات على النساء اللواتي يعانون من الوزن الزائد بأنّهم قد خسروا حوالي 2 كيلوغرام، ما يعادل 4.4 رطل، من أوزانهم عن طريق شرب لتر واحد من المياه يوميًا دون أن يجروا أي تغيير على نمط حياتهم المتبع، سواء تقليل كميات الطعام أو ممارسة الرياضة، وإنّما فقط شرب المياه بانتظام لمدة 12 شهرًا.

كما بينت العديد من الدراسات الأخرى، أنّ الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد ويشربون لتر إلى لتر ونصف من المياه يوميًا لمدة عدة أسابيع، فقد استطاعوا تقليل أوزانهم ومؤشر BMI لكتلة الجسم ومحيط الخصر ودهون أجسامهم بنسب كبيرة. ويجب التنويه إلى أن الماء البارد يفيد بإظهار نتائج أكبر من الماء الدافئ باعتبار أنّ شرب الماء البارد يجعل الجسم يحرق المزيد من السعرات الحرارية لتسخين الماء إلى درجة حرارة الجسم.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الماء يزيد الوزن؟"؟