هل المشروبات الغازية مضرة للحامل؟

2 إجابتان

لا ينصح بتناول المشروبات الغازية للنساء الحوامل، لكن تناوله باعتدال يعد آمنًا، السبب في الابتعاد عن تناول تلك المشروبات بالنسبة للنساء الحوامل هو الجوانب السلبية العديدة التي يتضمنها، من تلك الجوانب:

  • احتواءها على الكافيين ذات الآثار الجانبية الضارة والتي تسبب الإدمان، كما أنّ امتصاص الكافيين في الدم يكون سريع ويمكن أن يصل إلى الطفل بسرعة عبر المشيمة، والذي قد تؤثر على الجهاز العصبي المركزي والغدة الكظرية، كما أنّها تبقى في جهاز الدوران لمدة تقدر بحوالي 11 ساعة، في حين يحاول الجنين جاهدًا لتدمير تلك المادة السامة، بالإضافة إلى ذلك الكافيين مدر للبول مما قد يسبب الجفاف.
  • احتواءها على الملونات الصناعية والمواد الحافظة والمنكهات غير الصحية والمحليات الاصطناعية، والتي قد تسبب زيادة في الوزن أو بعض المضاعفات التي تؤثر على الجنين، كما يمكن للملونات أن تسبب حساسية للطفل.
  • يمكن للمشروبات الباردة جدًا أن تسبب تقلصات في معدة الحامل وأوعيتها الدموية، الأمر الذي قد يؤثر على الجنين.
  • سعرات حرارية إضافية بدون أيّ قيم غذائية يحتاجها الجنين، بل يمكن أنّ تسبب في زيادة وزنه.
  • احتواءها على فقاعات من غاز ثاني أوكسيد الكربون، والتي يمكن أن تسبب الشعور بحرقة شديدة وعسر في عملية الهضم.
  • احتواء المنكهات الموجودة فيها على حمض الفوسفوريك، والتي قد يؤدي إلى نقص الكالسيوم من العظام، الأمر الذي يسبب هشاشة في العظام، وهو أمر غير مستحب عند النساء الحوامل.

أكمل القراءة

الحمل، هو الهبة الربانية التي خصّ النساء بها، لتصبح المرأة مسؤولة عن روحين، فلا يمكنها تجاهل ما بنمو في أحشائها، وبقدر ما يبدو منعشًا تناول مشروب غازي بارد في يوم صيفي حار، لكنه لا يستحق المخاطرة بحياة الجنين، فجوابًا على سؤالك عليك بتجنب المشروبات الغازية أثناء فترة الحمل، للأسباب التالية.

هل المشروبات الغازية مضرة للحامل؟

في بادئ القول لا تعود المشروبات الغازية على الحامل بأية فوائد تساعد في نمو الجنين، وعلى العكس من ذلك، فلمكوناتها تأثيرات ضارة عليها، وآثار جانبية، لمعرفتها لا بدّ من التعرف على كل مكون وتأثيره وهي:

  • الكافيين: على الرغم من أن محتوى المياه الغازية أقل من الكمية المسموح بها يوميًّا؛ إلا أن له تأثيرات سيئة للغاية، فهو من المسببات الرئيسية لارتفاع ضغط الدم والأرق، ومعاناة الحامل من الإمساك والإصابة بالجفاف، وبدوره يؤثر على النمو الحركي للجنين وتطور جهازه العصبي. ورجّحت الدراسات ارتفاع خطر الإصابة بالإجهاض إذا استهلكت المرأة الحامل أكثر من 300 ملغ من الكافيين في اليوم الواحد، وتزداد فرص إصابة الطفل بارتفاع مزمنٍ في التنفس عند الولادة لدى تناولها لما يصل إلى 500 ملغ من الكافيين يوميًّا.
  • السكر: أية زيادة في مستوى السكر في الدم تسبب حدوث خلل في عمل الأنسولين، مما يؤثر على نمو الجنين، بالإضافة لزيادة فرص الإصابة بفرط السمنة مما يرفع بدوره من احتمال إصابة الطفل بتشوهات خلقية، أو تعرضه لمشاكل صحية، أو بتسبب في إجهاض المرأة الحامل لجنينها.
  • الماء المكربن: وهو من المكونات الأساسية، وتتسبب في تكون الفقاعات الغازية لهذه المشروبات، والتي تتشكل نتيجة كربنة الماء العالي الضغط وثاني أكسيد الكربون، ويعمل هذا الماء المكربن على إضعاف عظامك مسببًا آلامًا في الظهر. وتعمد بعض الشركات على تدعيم الماء بمعادن مثل البوتاسيوم والصوديوم الذي يعد من أهم أسباب ارتفاع ضغط الدم.
  • المحليات الصناعية: في إحدى الحيل التجارية، لجأت الشركات لاستبدال السكر بمحليات صناعية، وهي بحد ذاتها خطر على حياة الأطفال. على سبيل المثال، تستخدم بعض المشروبات المخصصة للحميات محلي صناعي لا يحتوي على السكاريد وهو الأسبرتام، مما يرفع من خطر ولادة أطفال بإعاقات جسدية.
  • المنكهات: تلبية للأذواق المختلفة وتنويعًا في منتجاتها، تعمد بعض الشركات لإضافة مواد منكهة متنوعة، مثل حمض الفوسفوريك الذي بسبب الإصابة بهشاشة العظام نتيجة تأثيره على كالسيوم العظام.

وفي أبحاث أخرى، كان للمشروبات الغازية تأثيرٌ على النمو الدماغي للجنين، فيتسبب سكر المشروبات الغازية بشكلٍ خاص في تأخر المهارات اللفظية، ومشاكل ضعف الذاكرة، أما المشروبات الغازية المخصصة للحميات فكان لتناولها أثناء الحمل التأثير السلبي الأكبر على قدرات الطفل الحركية والمكانية.

لذلك وعلى الرغم من ادعاءات بعض مناصري المشروبات الغازية من أن استهلاكها القليل لا يمتلك تأثيرًا سلبيًا على جسم الحامل؛ طالما ما زال صمن كميات محدودة وجرعات قليلة، بشكل مشابه لنظرية الاستهلاك المحدود للكحول، ولكن ينصح الأطباء والمختصين بالاستغناء عنها واستبدالها بعصائر الفاكهة والحليب مع الإكثار من شرب المياه خلال فترة الحمل.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل المشروبات الغازية مضرة للحامل؟"؟