هل الموز يزيد الوزن؟

2 إجابتان

الموز يزيد الوزن

اختلفت نتائج الدراسات والأبحاث التي أجريت لتحدد ما إذا كان الموز يزيد الوزن أو ينقصه، فالقسم الذي كانت نتائجه تقول بأن هذه الفاكهة تزيد الوزن، أرجعوا السبب إلى أن الموز يحتوي على نسبةٍ كبيرةٍ من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية، فمثلاً حبة الموز الواحدة ذات الحجم المتوسط (تقريبًا 118 غرام)، تحتوي على ما يقارب (105) سعرة حرارية، و(27) غرام من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى مواد مغذية ومفيدة للجسم.

وبحسب قولهم بأن الموز ذو اللون الأخضر هو أكثر نوعٍ يحتوي على نسبةٍ من النشاء الذي لا يهضم داخل الجسم، ويسمى بالنشاء المقاوم، وله دورٌ هامٌ في إنتاج الأحماض الدهنية ذات السلسلة القصيرة داخل الأمعاء، وبالتالي التحسين من صحة الأمعاء بسبب أهمية تلك الأحماض، كما يمكن الاعتماد على تناول الموز مع أغذيةٍ أخرى كدقيق الشوفان، أو زبدة الجوز، أو اللبن كامل الدسم، مما يسرع من عملية زيادة الوزن.

أما القسم الذي خلصت نتائج أبحاثه حول امتلاك فاكهة الموز خصائص تساعد عل  إنقاص الوزن، أشاروا إلى أن هذه الفاكهة تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الألياف، والتي تعطي شعورًا بالشبع وتمنع شعور الجوع، الأمر الذي ينعكس على وزن الجسم فيؤدي إلى إنقاصه، وأيضًا اعتبروا أن الموز يعمل على تخفيض مستويات السكر والكوليسترول في الدم من خلال شعور الشبع الذي يشعر به من يتناوله، وهذا ينعكس إيجابًا على تلك المستويات ويعمل على استقرارها وعدم زيادتها، مما يؤدي في النهاية إلى نقصان الوزن.

وبالرغم من الاختلاف على حقيقة أن الموز يزيد الوزن أو ينقصه، تم الإتفاق على الفوائد الأخرى التي يحققها، ومنها:

  • الحفاظ على صحة القلب: فالموز يضم نسبةً جيدةً من البوتاسيوم، وهذا العنصر هو المعدن الذي يحافظ على عملية انتشار الكهرباء في الجسم، مما يجعل من نبضات القلب في حالة استقرارٍ و انتظام، بالإضافة إلى تخفيضه لعنصر الصوديوم، الأمر الذي يؤدي إلى المحافظة على ضغط الدم وعدم ارتفاعه وبالتالي حماية القلب والأوعية الدموية.
  • علاج الاكتئاب وتحسين المزاج: يحتوي الموز على نسبةٍ عالية من التربتوفان، وعند تواجده في الجسم بتلك النسبة سيتحول إلى السيروتونين وهو الناقل العصبي للدماغ، مما يؤدي إلى تحسين الحالة المزاجية وبالتالي التغلب على الاكتئاب، بالإضافة إلى أن الموز يساعد في عملية النوم بشكلٍ جيد، من خلال وجود المغنيسيوم الذي يعمل على إرخاء العضلات.
  • المحافظة على قوة العظام: بالرغم من عدم احتواءه على نسبةٍ عاليةٍ من الكالسيوم إلا أنه يملك دورًا في تعزيز صحة العظام، وذلك من خلال امتلاكه لكربوهيدرات غير هضمية تقوم بتحفيز البروبيوتيك وبالتالي تعزيز قدرة الجسم على امتصاص عنصر الكالسيوم.
  • مكافحة السرطان: وبالأخص سرطان الكلى، فبحسب بعض الدراسات وجد أن تناول الموز بمقدار أربعة إلى ستة حبات، سيعمل على تخفيض نسبة الإصابة بسرطان الكلى حتى النصف.

أكمل القراءة

عند محاولة خسارة الوزن قد يتساءل المرء عمّا يجب عليه تناوله وما يجب أن يتجنبه، ومن الفواكه التي قد يتساءل عنها المرء هي الموز، وما إذا كان يزيد الوزن، فالموز هو من الفواكه المليئة بالمغذيات مثل الألياف، والبوتاسيوم، والكاربوهيدرات المفيدة، بالإضافة إلى فيتامين C والعديد من الفيتامينات والمعادن الأخرى، وهو من الثوابت في الفطور في العديد من الدول وذلك بسبب الطاقة التي يزودها لمستهلكه.

وقد يظن البعض أنّ الموز يجب تجنبه عند محاولة خسارة الوزن وذلك بسبب النسبة العالية من الكاربوهيدرات الموجودة فيه، ولكن هذه الكاربوهيدرات هي كاربوهيدرات مفيدة، تأتي على شكل نشاء مقاوم يدعم خسارة الوزن والمحافظة عليه، بالإضافة إلى ذلك يحتوي الموز على الكثير من الألياف التي تؤدي إلى شعور بالشبع لوقت طويل، ووفقًا لأخصائي التغذية، الموز غني بالألياف ويوفر الشبع، الذي بدوره يساعد في إنقاص الوزن، فهو يساعد في محاربة الرغبة الشديدة في تناول السكريات ويزيد من التمثيل الغذائي.

والموز يعتبر منخفض إلى متوسط على المقياس الجلاسيمي، لذلك لا يسبب زيادة مفاجئة في مستويات السكر في الدم بالمقارنة مع أطعمة أخرى غنية بالكربوهيدرات، وبالإضافة إلى ذلك يعد الموز مصدر للمغذيات الدقيقة التي تساعد في الأداء السليم للجسم وتقوم بالمحافظة على صحة الجسد بشكل عام، ويعتبر الموز وجبة صغيرة مثالية بين الوجبات الرئيسية، وهو من الأطعمة التي ينصح بأكلها قبل التمرين، والموز يعتبر غني بالبوتاسيوم لذلك يساعد في تخفيض ضغط الدم.

 

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل الموز يزيد الوزن؟"؟