هل النمش من علامات الجمال؟

1 إجابة واحدة

قد تكون النمش حالة طبية خاسرة لدى طبيب الأمراض الجلدية إن صح التعبير، وهو حتمًا كان كابوس إحدى الفتيات في مرحلة من المراحل خلال السنوات السابقة، ولكن الآن تغيرت النظرة العامة إلى النمش حيث يعد النمش الآن علامة مميزة تشير على الفردية والتميز، يشبه النمش النقطة المرحة على علامة التعجب، وهو يعتبر جمال غريب وجذاب بطريقة لا تفسر، وهذا الوصف من وجهة نظر حديثة بينما كانت الفكرة المثالية عن بشرة الفتاة قديمًا تدور حول البشرة الفتية التي لم تمسها الشمس والتي لم تكن منمشة ولا سمراء.

موضوع الجمال كان ولا زال موضوع نسبي، تحكمه الأذواق أولًا والموضة وما هو منتشر في مجلات التجميل والتزيين ثانيًا، ولكن لا نستطيع إنكار أن النمش كان دلالة على الحظ العاثر والفتاة الغير حسنة قديمًا وإن كانت هذه النظرة غير سليمة وحتى انتشرت أساطير وروايات حول هذا الموضوع! بينما الآن يعتبر النمش علامة مميزة تدل على الجمال الطبيعي والملامح الطفولية الجذابة، حيث باتت الفنانات وعارضات الأزياء يضيفون هذه اللمسة الساحرة للنمش بوساطة مساحيق التجميل في حال لم يكنّ منمشات بشكل طبيعي!

ومن هنا لا نستطيع ان نحكم فيما إذا كان النمش علامة ترمز للجمال أم لا لأن معايير الجمال تتغير وتفضيل النمش يبقى موضوع نسبي يعود لذوق كل شخص.

من وجهة نظر طبية، إن الفتيات الشقراوات صاحبات البشرات البيضاء هم معرضات بشكل أكبر لتصبغات البشرة وظهور النمش عند التعرض لأشعة الشمس بشكل أكبر من الفتيات السمراوات ولكن يبقى النمش حالة طبية صحية تمامًا لا خطر حولها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل النمش من علامات الجمال؟"؟