هل بروتين الشعر مضر للحامل؟

1 إجابة واحدة

يعتقد أن استخدام بروتين الشعر وغيرها من العلاجات الكيميائية أثناء فترة الحمل آمنًا إلى حد ما، يتم امتصاص هذه المواد الكيميائية بكميات قليلة عبر جلد الرأس، وتصل إلى المشيمة بتراكيز قليلة جدًا لا تشكل خطرًا على الجنين، لذلك لا يعتبر الاستخدام الشخصي المدروس من قبل النساء الحوامل مصدرًا للقلق، كما أظهرت إحدى الدراسات أن استخدام منتجات فرد الشعر لن يزيد من خطر الولادة المبكرة، أو إنجاب طفل منخفض الوزن عند الولادة، ولكن لم تشمل هذه الدراسات تقصي العيوب الخلقية عند الجنين.

 يعتبر علاج التمليس الكيميائي الذي يحتوي على الكيراتين غير آمن لاستخدامه أثناء الحمل، تحتوي هذه العلاجات على مادة كيميائية تسمى الفورمالديهايد، يتم امتصاص الفورمالديهايد من خلال الجلد أو عن طريق الاستنشاق، هناك أدلة عديدة على أن التعرض طويل الأمد يمكن أن يزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان. لذلك وضع عدد من البلدان قيودًا على كمية الفورمالديهايد المسموح استخدامها في المنتجات، حيث اعتُبر الحد المعتاد هو 0.2%، ولكن وجد أن بعض منتجات الكيراتين تحتوي على ما يصل إلى 10%. لقد سحبت المملكة المتحدة العديد من علاجات الكيراتين هذه، لكنها تبقى متاحة عبر الإنترنت أو في الصالونات.

تتوفر أيضًا علاجات الكيراتين الخالية من الفورمالديهايد، والتي تحتوي على مادة كيميائية تسمى ميثيلين جلايكول، تتحول هذه الأخيرة  إلى فورم ألدهيد عند تسخينها بمكواة فرد الشعر.

لهذه الأسباب يفضل تجنب استخدام علاج التمليس الكيميائي أثناء الحمل. وإذا كنت ترغبن في ذلك، فيجب تجنب أي علاج يسمى “الكيراتين”  أو العلاجات التي تحتوي على نسب عالية من الفورم ألدهيد.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل بروتين الشعر مضر للحامل؟"؟