لا تبكي القطط نتيجة مشاعر عاطفيّة، بل تذرف الدموع كوظيفةٍ بيولوجيّة، حيث تبكي القطط كوسيلةٍ لتفريغ السائل الدمعي عندما تصاب بانسداد القنوات الأنفيّة، وتنتج هذه الحالة عند إصابة القطط بالبكتريا أو الفيروسات أو حتى نتيجة الحساسيٍة من مواد التنظيف في المنزل، بالإضافة إلى دخول شيء إلى عينها من الهواء جميعها تسبب دموع العين لديها، ويتوجب حينها مراجعة الطبيب البيطري عند رؤية دموع القطة، وتعبّر القطط عن حزنها بطرقٍ أخرى غير البكاء، فهي تقوم بإصدار أصواتٍ حزينةٍ تسمى بالمواء.

لمواء القطط أيضًا أسبابٌ أخرى، منها:

  • حين تمرض القطط وتشعر بالألم فتصبح كثيرة المواء، أي بشكلٍ مستمرٍ للتعبير عن ألمها.
  • تستخدم القطط المواء لتلفت الانتباه إليها، فهي لا تفضل البقاء وحيدةً بل تحبٍ اللعب والتسلية.
  • تموء القطط عندما تشعر بالجوع وتريد طلب الطعام أو حين يحين موعد طعامها.
  • بعض القطط التي تربى في المنازل، تصدر صوت المواء حين تريد الترحيب بصاحبها عند عودته إلى المنزل.
  • عندما تشعر القطط بالوحدة فإنّها تلجأ إلى المواء، للتعبير عن شعورها طالبةً الاهتمام.
  • تواجه القطط أيضًا كالبشر ضغوطًا نفسيّة كتغيير مكان سكنها أو فقدانها لصاحبها، فتُصبح كثيرة المواء بالمقارنة مع غيرها من القطط.
  • حين تتزوج القطط أيضًا في موسم تزاوجها، فإنّها تصدر أصوات المواء بشكلٍ عالٍ وملفتٍ للنظر.
  • تتعرض القطط عند تقدمها في العمر إلى حالةٍ من الارتباك العقلي والتشويش، الأمر الذي يجعلها كثيرة المواء خاصةً في الليل.

أكمل القراءة

هل تبكي القطط؟

يستطيع الإنسان مشاركة العديد من المشاعر التي يشعر بها مع حيوانه الأليف وبالعكس وذلك بعد مدة من تربيته، كما يستطيع أن يشعر بتبدلات حال حيوانه الأليف من خلال تغير حركات الحيوان المعتادة، أي من خلال زيادة أو نقصان نشاطه، وأيضًا من خلال تقربه أو نفوره من الأشياء التي كان يألفها سابقًا.

القطط هي حيوانات أليفة تستطيع أن تعيش بتناغم كامل مع الإنسان، قد يلاحظ المربي وجود عدة قطرات دمعية حول عيني قطته بشكل طبيعي، وقبل أن تظن عزيزي بأنك أذيت أو أحزنت قطك عليك أن تتأكد أن القطط لا تعبر عن حزنها من خلال ذرف الدموع، هي طبعًا تشعر بالضيق والحزن ولكن لها أساليبها الخاصة في التعبير عن ذلك.

أهم الأسباب وراء العيون الدامعة أو ما يسمى العيون المائية للقطط هي أسباب طبية، قد تكون حالة التهابية في العين وهذا هو أسوأ سيناريو، حيث تلتهب ملتحمة عين القطة وتنتفخ وتدمع عينيها تسمى هذه الحالة “العين الوردية” والسبب غالبًا ما يكون فيروسيًا، ولكن لحسن الحظ نادرًا ما يحدث هذا. قد تنجم العين المائية عن انحشار لجسم غريب أو غبار في عيني القط، ومن المرجح أن تكون حالة تحسسية فالقطط تتحسس عند تعريضها لمؤثرات معينة، بالمجمل السبب لا يكون عاجلًا ولكن من المهم استشارة الطبيب البيطري ولا يفضل التأخر في ذلك.

من المهم استبعاد الأسباب الطبية والجسدية بداية عند ملاحظة تكرر دماع العينين، وبعد ذلك يمكن أن يتجه كامل الاهتمام نحو الحالة النفسية للقط بعد نفي الأسباب العضوية. فعندما تحزن القطط فإنها غالبًا ما تبدأ بإصدار أصوات حزينة أي تموء بطريقة مُنكسرة، يعتبر هذا أسلوب بعض القطط في التعبير عن حزنها، على المربي أن ينتبه ويولي الاهتمام إلى قطته لأن كل قطة تعبر بطريقتها ولا يوجد قاعدة واحدة تنطبق على جميع القطط.

كما تفقد بعض القصص شهيتها عندما تحزن، والبعض الآخر ينسحب من الوسط وتراه يستقر في منطقة واحدة ولا يتحرك منها؛ كما يتبدل معدل نشاط بعض القطط حيث تبدو خاملة وغير نشيطة، أي تكون فاقدة لطاقتها المعتادة، تقوس القطة ظهرها عندما تكون غاضبة وقد تتحول لحيوان مؤذٍ فقد تهاجم القطة عندما تشعر بالخوف أو الغضب أو الملل حتى!

في الختام يجب القول أن القطط كائنات حية ذات مشاعر وعواطف، وهي كائنات بحاجتنا لذلك من المهم أن يكون الشخص على درجة كبيرة من المسؤولية عندما يقرر ضم حيوان أليف إلى بيئته، على الشخص أن يراقب القط في تقلبات مزاجه المختلفة الجيدة منها والسيئة حتى يألف حالته الطبيعية، عندها يكون الفرد قادرًا على ملاحظة أي تغير أو أي انحراف عن الحالة الطبيعة ومنه يقوم بالشيء الصحيح تجاه هذا الحيوان، وعلينا ان نأخذ بعين الاعتبار أن السلامة النفسية للحيوان الأليف على نفس درجة أهمية سلامته الجسدية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل تبكي القطط؟"؟