هل تدون مذكراتك بشكل دائم؟ تحدث عن الأمر

يرغب الكثير من الاشخاص في الحفاظ على تفاصيل مهمة من حياتهم للعودة إليها في وقت لاحق، فهل تدون يومياتك ايضًا؟

3 إجابات

نعم.. التدوين بالنسبة لي حياة وعلاج نفسي وتعبير عن الذات والكثير والكثير من الأشياء الهامة منذ الصغر.. التدوين يزيح جزء من قسوة يومي.

وأعتقد أن جميع من يعمل في الحقل الصحفي أو في عالم الكتابة، قد مر يومًا بمرحلة كتابة المذكرات الشخصية، كفترة المراهقة مثلًا، كنوع من أنواع التدوين.

في البداية، كنت أدون ما يدور في ذهني بصورة غير منظمة وبداية، (خواطر، مشاعر، مواعيد للتذكرة، رسومات تعبيرية)، جربت استخدام المفكرات الجاهزة والتطبيقات الرقمية الخاصة بالتدوين، أو خليط منهما.

اليوم أصبح عندي طريقة للتدوين الحر أكثر تنظيمًا للتدوين الشخصي، وصفحات مخصصة لكل شيء في يومي، ومهامي المرتقبة أو المؤجلة.

المهم هنا، وما أود قوله هو: دون كيفما شئت، المهم أن تبدأ…

أكمل القراءة

وأنا صغيرة كنتُ أقوم بذلك أما حالياً لا فلم يعُد هنالك وقتاً كافياً وأصبحت الأحداث ما بين كثيرة جداً في اليوم واحد أو لا شيء!، لذلك أقوم فقط بتدوين ماهو مهم جداً كأنجاز أو فرصة جديدة وأحياناً أشارك هذه التدوينات مع بعض الأصدقاء .

أكمل القراءة

لا.
ليس لدي وقت كافي لتدوين كل ما يحدث لي يوميًا، لكن أحيانًا أفضل الاحتفاظ ببعض المواقف الطريفة أو اللطيفة التي أتعرض لها وأكتبها، قد يكون ذلك لتفضيلي في التفكير فيها مجددًا أو تذكر هذه اللحظات الفارقة سواء أثناء كتابتها من خلال استرجاع مشاهدها للمرة الثانية؛ كما يفضل الإنسان دومًا تذكر أفضل المشاهد التي يراها في الفيلم الذي يحبه، أو للرجوع لها في وقت لاحق بعد الانشغال في الحياة وروتينها واستعادة البهجة بتذكرها من جديد.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل تدون مذكراتك بشكل دائم؟ تحدث عن الأمر"؟