هل تشعر بتراجع أهميّة الدراسة والشهادات؟ أنا طالب ثانويّة مجتهد جدًّا وينتابني ذلك! هلّا نصحتني بتعلّم مهارة ما قد تكون أفضل؟

أمثلة الذين تركوا الجامعة واتجهوا للعمل إيمانًا منهم بعدم جدوى التعليم لهم كثيرة، ومنهم المليارديرات، ومنهم الفشلة! كيف ترى هذه القضيّة؟

1 إجابة واحدة

من الجيد أننا نعيش في 2020 وليس 2070 لا أعلم كيف سيبدو المستقبل حينها ولكن نصيحتي لك عزيزي طالب الثانوية المجتهد، حتى اليوم معظم الشركات تطلب شهادة جامعية موثّقة ورسمية من إحدى الجامعات المسجّلة أصولًا أي حتى اليوم ما يزال الأمر ضروريًا، جميعنا نشتكي من سوء العملية التعليمية وذلك مبرّر لا تقلق من ذلك، ولكن هل يعتبر ترك الجامعة حلّاً مناسبًا؟ قد ترغب الاقتداء بروّاد الأعمال الأشهر مثل مارك وبيل غيتس وستيف جوبس ولكن هل تعتبر ظروفك وزمنك مشابهة لظروفهم يا ترى؟

هل يعد الأمر حتمي ولا وجود لبديل آخر سوى الجامعة؟ بالطبع هناك بدائل ولكن لكل بديل ميّزاته وسيئاته،  فعلى سبيل المثال ترك بعض الناس الجامعة وتوجّهوا إلى مهنة يرغبون بممارستها في الأيام القادمة ووجدوا أنّ متابعة دراستهم في الفرع الحالي ما هي إلّا مضيعة للوقت لذا قبل السؤال عن القرار الأجدى والأفضل عليك تحديد أهدافك وحينها فقط يمكننا تقديم الإرشاد المناسب.

وفي النهاية أرغب بالحديث عن المهارات وذلك لأن العالم أجمع لا يتوقف عن الحديث حول المهارات مهما كان التخصّص الذي تقوم بدراسته في الجامعة يمكنك اكتساب المهارات والادوات المتعلّقة بسوق العمل خلال وقت قصير جدًا ولكن الشهادة في المقابل تتطلّب الوقت الأكبر والالتزام الأكبر على حد سواء لذا أنصحك في البداية بإنهاء التخصّص في الجامعة بعد ذلك يمكنك اكتساب المهارات والأدوات المتعلّقة بهذا الاختصاص خلال وقت قصير جدًا بعد التخرّج.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل تشعر بتراجع أهميّة الدراسة والشهادات؟ أنا طالب ثانويّة مجتهد جدًّا وينتابني ذلك! هلّا نصحتني بتعلّم مهارة ما قد تكون أفضل؟"؟