هل تفتقد أقاربك وأحبابك الذين رحلوا إلى دار الخلود، هل يمكن أن تساعدك التكنولوجيا لرؤيتهم؟

سؤال يمزج بين عالم الغيب والعالم المادي.

2 إجابتان

بالطبع ، الإشتياق جزء من بشريتنا…
أما عن رؤيتهم فنستطيع رؤيتهم في عالمنا الموزاى، الأحلام، قد يأتوا ليرسلوا لنا رسالة ما…

هل التكنولوجيا تساعد؟ لا أعتقد أنها تساعد بالمعنى المعروف، تساعدنا فقط عن طريق الفيديوهات والصور وهم أحياء.

أكمل القراءة

عزة عبد القادر

بالفعل الأحلام تقربنا لهم لأن عالم الأحلام ربما يقترب كثيراً من عالم البرزخ الذي ينتقلون إليه بعد الموت

نور المريخي

ماشالله اليوم حلمت حلمين عن ابي المتوفي، وهذا دليل تواصل الارواح مع عالم البرزخ وهي نظريات تتصنف مع الميتافيزيقيا ، والحلم يعتبر الموتة الصغرى

لابد لنا من الأشتياق لهم وتذكرهم ،لكن لانستطيع رؤيتهم، بل رؤية أثر دعواتنا لهم أو صدقاتنا ،ولكن التكنولوجيا ساعدتنا في الوصول الى أكبر عدد ممكن من الناس، ليدعوا لهم ،بواسطة تخصيص صفحات في اليوتيوب أو تويتر او انستقرام صدقه جارية لهم.

رؤيتهم مستحيلة لكن رؤية العديد من الناس الذين لايعرفونهم يدعون لهم تشعرك بأنك قريب منهم كثيراً ولست بعيد عنهم

أكمل القراءة

عزة عبد القادر

وما رأيك فيما يتوصل إليه بعض من العلماء الامريكيين في إنه يمكنك أن تستمع لهم وتتحدث بهم عن طريق إسطوانات الكمبيوتر

فايزة العجلان

حتى لو كان ذالك صحيح ،أو خاطئ فالأيمان بوجودهم أو سماع صوتهم أمل زائف حتى لو تحقق بطريقة العلم ، أتذكر قرأت خبر في تويتر عن أعاده تجسيد العلماء لصوت بعض الموتى القدامى ولكن مالفائده من ذالك بعد وفاة كل من يهمه سماع صوته أما بالنسبة لخاصية تجميد الموتى لأحياءهم أن تطور الطب قد يكون الأمر ممكنآ لكن أعادة أحياء الروح غير ممكنه وحتى لوكانت ممكنه فنحن حينما يحدث ذالك لن نكون أحياء لسماعهم أو رؤيتهم

هل لديك إجابة على "هل تفتقد أقاربك وأحبابك الذين رحلوا إلى دار الخلود، هل يمكن أن تساعدك التكنولوجيا لرؤيتهم؟"؟