هل تليف الكبد يسبب الوفاة؟

1 إجابة واحدة

يحدث تليف الكبد نتيجة فشله في أداء وظائفه بشكل تدريجي وقد لا يترافق بأي أعراض، ويستمر تلف أنسجته ليحل محلها نسيج ندبي إلى أن يصل إلى مرحلة متقدمة يصاب فيها الكبد بالفشل الحاد، وقد يؤدي إلى الوفاة خلال أيام قليلة. ويترافق تليف الكبد أو تشمع الكبد بأعراض تختلف تبعاً للمرحلة التي وصل إليها المرض، منها:

  • حدوث نزيف في المريء يلاحظ من خلال تحول لون البراز إلى الأسود أو حدوث القيء الدموي.
  • حدوث الاستسقاء أي تراكم السوائل في منطقة البطن.
  • يعاني المريض من اضطرابات ومشاكل في النوم ناتجة عن تأثر الدماغ أيضاً.
  • ومن أهم الأعراض وأكثرها شيوعاً حدوث الاصفرار أو ما يعرف باليرقان.
  • قد يعاني البعض من الحكة وفقدان الشهية وفقدان الوزن وضعف العضلات.
  • كما قد تتأثر الرغبة الجنسية عند الإصابة بتليف الكبد.

ولابد أن تعلم أن الكبد يقوم بوظائف حيوية للجسم كالتخلص من المواد السامة الموجودة فيه وضبط مستويات الجلوكوز والدهون الضرورية للجسم، وذلك عن طريق الدم الذي يصل الكبد مع القلب ويغذيه بالدم النقي.

لذلك عند الإصابة بتليف الكبد يحدث خلل في هذه العملية الحيوية، وبعجز عن تنقية الدم فتصل نسبة من السموم عن طريقه إلى القلب، إضافة إلى حدوث خلل في إفراز المادة الصفراوية الضرورية للجسم، وبالتالي تبدأ السموم بالتراكم في الجسم فتتأثر قدرة الأمعاء على الهضم.

وما إن يصل تليف الكبد لمرحلة متقدمة تتأثر الكلى ويبدأ تراكم الماء والملح تحت الجلد في منطقة البطن، ليحدث ما بعرف بالوذمة وزيادة الوزن. ثم تبدأ البكتريا بالنمو في السائل المتجمع ثم تنتقل إلى الأمعاء مسببة الالتهابات وقد تتطور الحالة إلى حدوث نزيف يصل في النهاية إلى الموت.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل تليف الكبد يسبب الوفاة؟"؟