هل تناصر مستخدمي الأحرف الدخيلة على العربية، أم تعتبر ذلك إساءة بحق اللغة وأصالتها؟

يعمد الكثير من الأشخاص إلى استخدام بعض الأحرف الإضافية على اللغة العربية مثل گ و ڤ، فهل تؤيد استخدام هذه الأحرف في اللغة؟

2 إجابتان

لا أفضل ذلك!

كل لغة لها خصوصيتها التي يجب المحافظة عليها واتباعها طالما فضلت استخدامها أو التحدث بها مع مَن حولك؛ ومن هذه النقطة بالتحديد تأتي ميزة كل لغة عن أخرى؛ فهناك البعض يقولون أن ما يميز اللغة الفرنسية نطق بعض كلماتها بطريقة ناعمة وسلسة مقارنة مع نطق الكلمات والجمل باللغة الألمانية مثلا..وهكذا نرى فوارق وميزات بين اللغات وممارسة التحدث بها؛ لذلك من المفضل بقائها كما هي.

كما أن أبجديات كل لغة تعد مثل قانون موحد يفهمه كل مَن يريد التحدث به؛ وكأنه قانون عالمي موحد يتبناه شعوب أو مجتمعات بعينها لتداوله عَبر التاريخ في كافة العصور المختلفة، وَمن يحرف فيه أو يستبدله ربما يخل من مقدار توازن استخدامات هذه اللغة وتداولها وانتشارها.

أكمل القراءة

لا أفضل استخدام أحرف دخيلة على اللغة العربية، فالكثير من الناس يعيشون في وهم اسمه “الحضارة” ويظنون أنه من التحضر إدخال أحرف وكلمات دخيلة على لغتنا الأم، وهذا في الحقيقة ليس تحضر، وإنما تأخر وتخلف، فالأمة التي تبغى التقدم، تحافظ على لغتها، ولا تجبر الجميع على احترامها، حتى أن هناك بعض الدول المتقدمة، التي تُلزم من يسافر إليها أن يتعلم يتحدث بلغتها، وهذا لا يحدث في الوطن العربي للأسف الشديد، لذلك أنا لست من مناصري ادخال حروف وكلمات دخيلة على لغتنا العربية، فاللغة العربية في حد ذاتها، لغة أصيلة، ولا تحتاج الزيادات.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل تناصر مستخدمي الأحرف الدخيلة على العربية، أم تعتبر ذلك إساءة بحق اللغة وأصالتها؟"؟