هل جفاف المهبل من علامات الحمل؟

1 إجابة واحدة

عادة ما يكون جفاف المهبل مؤقتًا وليس مدعاة للقلق فهو أحد الآثار الجانبية الشائعة للعديد من الأسباب، جفاف المهبل عرض من أعراض الحمل ولكنه لا يعتبر من الأعراض الموجهة لكونه شائع جدًا في حالات أخرى كثيرة أي يحدث في سياق الحمل بشكل طبيعي ولكن المهبل الجاف لا يعني الحمل القاطع.

كما نعلم الاستروجين هو الهرمون الذي يحافظ على الرطوبة المهبلية والتزليق المهبلي أي عندما ينقص هرمون الاستروجين يجف المهبل ويحدث هذا بشكل طبيعي قبل أو بعد موعد الدورة الشهرية نتيجة الاضطرابات الهرمونية التي تحدث، كما يجف بعد الولادة وعند الاقتراب من سن الإياس، وكما ذكرنا يجف المهبل أثناء الحمل نتيجة انخفاض مستويات الأستروجين وسيطرة هرمون البروجسترون.

من أهم أسباب جفاف المهبل وأشيعها اضطرابات التغذية والحمية الغير صحية حيث أن نقص تناول السوائل والمياه يقلل من عمل الغدد المفرزة في الجسم ومن ضمنها الغدد المهبلية. ويجف المهبل في حالات التوتر أيضًا لأن التحفيز الجنسي استجابة ذهنية أكثر من كونه استجابة جسدية، وبالتالي الإجهاد النفسي والتوتر يقلل من الإفرازات المهبلية.

من الأسباب الأخرى لجفاف المهبل الحالات الالتهابية حيث يختل توازن الجسم الطبيعي في الالتهابات على اختلاف أنواعها، التدخين من مسببات جفاف المهبل أيضًا كما أن تناول الكحول بكثرة يؤثر بشكل سلبي على التزليق المهبلي الطبيعي.

إن استخدام منتجات جديدة كالمناديل المعطرة أو غسول مهبلي جديد قد يسبب حالة مؤقتة موضعية من جفاف المهبل حيث قد تكون الأنسجة حساسة لهذه العطور القوية، كما يحدث جفاف المهبل كعرض جانبي لبعض الأدوية كمضادات الهيستامين التي تعيق عمل الغدد المفرزة في الجسم وتلعب أدوية الربو دور أيضًا كما تلعب أدوية الاكتئاب دورًا هامًا ولكن هذا لا يعني حتمية إيقاف الدواء بل عزيزتي استشيري طبيبك لأن تعديل الجرعات عادةً يكون كافٍ للتخلص من الآثار الجانبية لهذه الأدوية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل جفاف المهبل من علامات الحمل؟"؟