هل جورجيا ضمن الاتحاد الأوروبي؟

2 إجابتان

جورجيا لا تنتمي بشكل كامل للاتحاد الأوروبي، بل هي شريك مهم للاتحاد الأوروبي، حيث يقدم الاتحاد حوالي مائة مليون يورو لدولة جورجيا سنوياً كمساعدات مالية وتقنية، كما يتمتع الطرفان بعلاقة إيجابية وقوية، وقد دخلت الاتفاقية التي تنص على الشراكة بينهما منذ عام 2016، وهي تسعى بكل جهودها كي تكمل هذا الارتباط ليشمل الجانب السياسي، والاقتصادي وباقي النواحي الأخرى.

بدأ الجورجيون بالسفر لدول الاتحاد الأوروبي منذ 28/آذار مارس/2017، وتشمل تسهيلات السفر التأشيرة السياحية المجانية لكل دول الاتحاد، وبذلك تمكن أكثر من 300000 مواطن جورجي ممن يحملون الجواز السفر البيو متري دون الحاجة لتأشيرة بالوصول لشنغن من أجل إقامة تمتد ل90 يوم.

بدأ العمل بتحرير هذه التأشيرة للجورجيين بنفس التاريخ الذي تم فيه تعليق العمل بالتأشيرة المنقحة، مما ساعد الاتحاد الأوروبي بتسهيل الهجرة غير الشرعية والمتزايدة، بالإضافة لطلبات اللجوء وكل ما يرافقها من خروق أمنية ولجوء أشخاص غير موثوقين، مما دفع جورجيا لاتخاذ عدد من الإجراءات المهمة لتجنب تلك الحالات.

من أهم الاتفاقيات التي وقعتها جورجيا والاتحاد الأوروبي هي اتفاقية منظمة التجارة العميقة الحرة الشاملة، التي تفيد ذلك البلد في التنمية الاقتصادية، وعزز من طموح جورجيا في تقوية حكمها الرشيد، و سيادة القانون، وحقوق الإنسان. وبالحديث عن التعاون الاقتصادي يعتبر الاتحاد الأوروبي الشريك التجاري الأهم والرئيسي لدولة جورجيا، حيث تعمق الاتفاقية حركة النجارة الحرة بين دول البحر الكاريبي، ودول أمريكا اللاتينية وبين الاتحاد الأوروبي مع جورجيا، كما يلتزم الاتحاد بتعزيز قدرة جورجيا التصديرية التنافسي وفتح سوق أوسع لمنتجاتها.

أكمل القراءة

ترتبط جورجيا مع الاتحاد الأوروبي بعلاقة جوار قوية في جميع النواحي السياسية والاقتصادية، وشكلَا معاً اتفاق شراكة للإشراف على تنفيذ كافة البنود المحددة لطبيعة العلاقة المتبادلة، وقاموا بالعديد من الاجتماعات لتقييم التقدم، والتطور في العلاقات بينهما منذ أول جلسة في نوفمبر 2014، ووقعوا العديد من الاتفاقيات المشتركة حتى تاريخ اليوم، ولا تعتبر جورجيا ضمن الاتحاد الأوروبي.

  • وقعت جورجيا اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي لتسهيل تأشيرات الدخول والسفر بينهما، ودخل الاتفاق حيز التنفيذ في عام 2011، وينص على السماح بالسفر بدون تأشيرة لمواطني الاتحاد الأوروبي ومواطني جورجيا لمدة 90 يومًا في السنة، وتُستثنى أيرلندا والمملكة المتحدة من تطبيق هذه الأحكام، وسافر أكثر من 300000 مواطن جورجي إلى الاتحاد الأوروبي بدون تأشيرة.
  • يتابع ما يقرب من 5600 طالب وموظف أكاديمي من جورجيا تحصيلهم العلمي في دول الاتحاد، ويتلقون تعليمًا عالي الجودة مستوحى من معايير التدريس الأوروبية، ويشارك أكثر من 300 شاب في أنشطة مشتركة مع نظرائهم من الاتحاد.
  • في 1 يوليو 2016 وقعت جورجيا اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي على التجارة الحرة الشاملة في كافة المجالات (DCFTA) لتحقيق التكامل الاقتصادي بينهما، كما فتح سوق الاتحاد الأوروبي أبوابهُ أمام المزيد من المنتجات الجورجية الذي يوفر لها فرصًا هامة للتصدير، ومصدراً هاماً للدخل.
  • يساعد الاتحاد الأوروبي بتحديث الزراعة في جورجيا من خلال تبادل الخبرات التقنية الحديثة، وطرح قوانين للتعاون الزراعي، وزود الاتحاد 1600 تعاونية فلاحية بالدعم المالي والتقني، وساعد أيضًا في إنشاء 59 مركزًا للمعلومات والاستشارات في جميع أنحاء البلاد، والتي دربت أكثر من 250000 مزارع حتى الآن، ويقدم الاتحاد الأوروبي منحًا عديدة لكافة الاستثمارات والمشاريع الجورجية.
  • المساعدة في تنفيذ سياسات تطوير الاقتصاد للحكومة الجورجية، وقدم الاتحاد الأوروبي مساعدة مالية تصل قيمتها إلى 45 مليون يورو في عام 2018.
  • يدرب الاتحاد الأوروبي أكثر من 5000 قاضي، ومدعي عام، وموظفي السجون والمراقبة، ومحققين الشرطة، ومحامين عامين لزيادة مهاراتهم وكفاءتهم في حماية حقوق الجورجيين وتطبيق مبادئ العدالة.
  • يدعم الاتحاد إنشاء 44 مركزًا مجتمعيًا حكوميًا في البلدات والقرى في جميع أنحاء البلاد، وتقدم هذه المراكز 200 خدمة عامة ومصرفية، بالإضافة إلى توفير خدماتت الإنترنت لأكثر من 90.000 جورجي بما فيهم الذين يعيشون في المناطق النائية.

في 22 يناير 2019  التقى رئيس المجلس الاتحاد الأوروبي آنذاك دونالد تاسك (Donald Tusk) برئيس جورجيا سالومي زورابيشفيلي (Salomé Zourabichvili)، حيث جدد الرئيس تاسك تأكيد التزام الاتحاد الأوروبي بتكثيف التعاون في إطار اتفاقية الشراكة لتطوير العلاقات الثنائية، وتنفيذ العديد من الإصلاحات المستمرة في القضاء، وسيادة القانون، وحقوق الإنسان، والتواصل المستمر، وبناء اقتصاد ومجتمع أقوى، وتنمية القدرات، وبناء المؤسسات في جورجيا، وناقشا كافة القضايا الإقليمية بينهما، ويظل الاتحاد ملتزماً بدعم جورجيا لتصبح قوية، ويوفر هذا التعاون أكثر من 120 مليون يورو سنويان لجورجيا و الاتحاد الشريكان، والصديقان الحميمان.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل جورجيا ضمن الاتحاد الأوروبي؟"؟