هل حصدت في عام 2019 أي دروسٍ وعبر؟ أفدنا منها ومن مغازيها وأسبابها.

2019 كانت سنةً حافلةً بالدروس والعبر، هل تذكر لنا أبرز درس علمّتك إياه مجريات هذه السنة؟ ومن أين اصطدت ذلك الدرس البليغ؟

2 إجابتان

حصدت الكثير من الدروس في عام 2019، حتى أنني أسميت هذا العام، عام الدروس! 

  • كل إنسان يحمل أعباءه وحده.

  • لن يفضلك أحد على نفسه سوى والديك.

  • لا تتحدث كثيرًا عن حياتك الشخصية.

  • لا تعطي الناس قدرًا عالٍ من الثقة، مهما كانوا.

  • التعلم لا ينتهي بانتهاء مرحلة الدراسة، بل يبدأ بعدها.

  • تعلم كيفية إدارة الوقت.

  • خصص وقتًا للأطفال، وأدخل في عالمهم، فهذا كفيل بسحب الطاقة السلبية.

  • تعلم أن تحمد الله على كل شيء، ولا تألف النعمة.

  • الثقة العمياء تخلف خذلان كبير.

  • لا تفرط في التطوع، فيفرض عليك.

  • حافظ على وصل علاقاتك وأصدقائك المخلصين.

  • لا تنظر للماضي بحزن، تجاهله أو تعلم منه.

كل هذه الدروس، كانت نتيجة لمجموعة من التجارب والمواقف المؤلمة، التي مررت بها العام الماضي، ولكل درس مغزى محدد، موضح من معناه.

أكمل القراءة

الدرس العظيم الذي اكتسبته هو المعنى الحقيقي للنجاة وسبله.

كان ذلك بعد سنوات من المعاناة إثر الحرب في سوريا

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل حصدت في عام 2019 أي دروسٍ وعبر؟ أفدنا منها ومن مغازيها وأسبابها."؟