هل حقًا تستحق الحياة أن… نحياها؟

الحياة فلسفة يجب أن نخوض تفاصيلها كلّها، فهل تستحق الحياة أن نحياها بتفاصيلها وأن نستمتع بها قدر الإمكن؟

5 إجابات
طالب
الطب البشري, جامعة كفر الشيخ (مصر)

أحاول أن أقف بداية على مقصد السؤال، هل يسأل عما إذا كان في الحياة معنى نعيش من أجله؟ لو كان هذا هو السؤال فأجيب أنني لا بد فوتت هذا المعنى المفترض. لكن غياب المعنى ليس بالشيء الكارثي بل هي فرصة ليجعل كل واحد منا معنى خاص لحياته يحدده هو، هذا إن تيسرت له الفرصة و امتلك الوقت الكافي. ماذا لو كان السؤال عن السعادة؟ إجابتي ستكون أبداً لا تبحث عن السعادة، فلو حقاً كان هناك شيء اسمه السعادة فهي عرض جانبي لأشياء أخرى و ليست هدف، و إن لم تجدها في الأشياء البسيطة من قبيل وقت تقضيه مع العائلة أو الأصدقاء أو قراءة كتاب أو مشاهدة فيلم فلن تجدها في شيء آخر. لعل شيء من التشاؤم يظهر في كلماتي لكنني لا أجد شيء أكثر قدسية من حياة الإنسان رغم ذلك. هذه الحياة فرصة لنفعل الشيء الأكثر أهمية، نفكر، نفهم، نعرف. المشكلة هنا أنني لا أستطيع القول أنني أعرف شيء، فالحقيقة أعقد من أن تدرك بسهولة.

أكمل القراءة

416 مشاهدة

1
طالبة جامعية
الفيزياء, جامعة فرحات عباس سطيف (الجزائر)

علينا أن نتفق بادء ذي بدء أنّ الحياة “يجب” أن تعاش! بغض النظر إن كانت تستحق ذلك أم لا. فوجودنا في النهاية مقترن بهدف محدد سواء عرفناه عاجلا أم آجلا، وإلاّ فما الغاية من الحياة أصلا؟!

ثمّ إن هذا الوجود وتوابعه من دراسة وعمل وحبّ وسعي يتمركز كله حول نقطة واحدة: ” البحث عن السعادة”، هذه السعادة ذاتُها التي تمنح للحياة شيئا من استحقاق العيش.

على هذه الأرض سيدة الأرض ما يستحق الحياة – محمود درويش

أكمل القراءة

0
صحفي
المحاسبة, Benha University (Egypt)

نعم تستحق.

وإذا كنا نشكو دائماً من أحزاننا وآلامنا والعقبات التي عكرت صفو حياتنا فهى شكوى الفضفضة لا التذمر.

لولا هذه الآلام ما أصبحنا نحن بكل ما نملكه وبعد مرور هذه الفترات في حياتنا يغمرنا الامتنان لهذه الأوجاع لولاها ما لمع معدننا، فالمعدن لا يلمع إلا بالصقل.

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0
film critic

نعم تستحق

التفاصيل والجزئيات والمواقف العابرة هي ما يعطي الحياة الحيوية ويجعلها مثيرة للاهتمام والعيش

أكمل القراءة

416 مشاهدة

0
كاتبة
Microbiology, Tanta uni

إنَّ كل يوم نحياه في الحياة هو نعمة من الله، وفرصة جديدة للتطوير من الذات، وإصلاح ما افسدناه يوم أمس، مهما كانت الحياة قاسية، فعلينا المواجهة، والمحاولة، والخوض فيها من جديد، لا أظن أنَّ لذة المحاولة سيئة لهذه الدرجة، من رأيي هي أسعد الأوقات، لأنَّ السعادة طريق وليست محطة، ويجب أن نستغل يومنا الجديد في المحاولة من جديد، ولا نفقد الأمل أبدًا.

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "هل حقًا تستحق الحياة أن… نحياها؟"؟