هل حَصل واُكتشفتَ موهِبة جديدة فيك بالصُدفة؟ كيف قمتَ بالتعامل مع ذلك؟

كثير من المواقف تنفض الغبار عن بعض المواهب والقدرات التي نمتلكها أو على الأقل نمتلكُ مفاتيحها ولكننا لا نعلم عنها أو أننا لمْ نشعر بذلك، كيف تعاملت مع هذا الموقف عندما بدأ؟ كيف بدأت خطوتك الأولي وأنتَ تكتشف موهبتك الجديدة؟

1 إجابة واحدة

نعم اكتشفت أنني أميل نحو الكتابة، وهذا كان مصادفة بسبب إصرار أبي على جعلي أدون مشاهداتي، يومياتي بمعنى أدق، وكنت أتضايق آنذاك وأتساءل “ما الجدوى من قراءته ليومياتي السخيفة؟!” فأنا كنت في الإبتدائية، لكن مرة وراء مرة أحببت فعل الكتابة، وكنت ألجأ إليه لمساعدتي في تكوين الجمل بالفصحى..

لكن مرت أعوام وقد نسيت هذا، لكن لاحقاً تبين لي أن لا مفر من الكتابة، لأنني كنت أبرع في كتابة جزء “التعبير” في مادة اللغة العربية، كذلك كتابة الأبحاث،  فأدركت أنني موهوبة بها وعلي الإيمان بذلك، وبدأت أخط طريقا إيجابيا نحوها بكتابة قصة قصيرة، وهانذا أسمي نفسي كاتبة نوعا ما رغم التخبطات التي مرت علي، هذه التخبطات هي جزء من الموهبة بالمناسبة، ستجعلك قويا فيما بعد، حتى أنك سوف تمزجها في موهبتك لاحقاً.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل حَصل واُكتشفتَ موهِبة جديدة فيك بالصُدفة؟ كيف قمتَ بالتعامل مع ذلك؟"؟