هل سبق ووجه لك أحد الأشخاص عبارة أثرت عميقًا فيك؟ ماذا كانت؟

تترك بعض الكلمات أثرًا عميقًا في نفوسنا، فما أكتر العبارات التي قيلت لك ورسخت في ذاكرتك؟

5 إجابات

نعم.. فصديق لي في الثمانينات من عمره كلما شكيت له مشاكلي كان يقول: “أعطي ولا تمنن فأنت بهذا تكون الآخذ والرابح”.

أسقطت المقولة على مشاكلي الشخصية وأتت بنتائج مبهرة.

كان يقول لي أيضًا، افهمي أن كل هذا عابر وأنت الباقية، أصبحت أتعامل مع المشاكل كمرحلة، أحاول أن أقصيها عن داخلي، وأن أجعلها لا تؤثر علي، أصبحت المشاكل عابرة، والباقي هو الدروس فقط.

كذلك: “لا تعطي وتنتظر مقابل من أحد، ستتعب”

أكمل القراءة

قالت لي أمي ذات يوم، عندما تخرجت من الجامعة، وهي تنصحني قبل الخوض في سوق العمل، وبدء كسب المال من عملي الخاص: (لا تنسي حق الفقراء فيما يحمله الله لكِ من عملك “لن تناولوا البر حتى تنفقوا مما تحبون”). لذلك كلما حصلت على مال، أول شيء أفعله، أخرج حق الفقراء، ثم أخطط ماذا أفعل بالباقي.

أكمل القراءة

نعم جدتي لأمي -رحمها الله- قالت لي حينما كنت بالخامسة عشر من عمري: “أمضِ في طريقك وتقدم دون أن تنظر لما هو وراءك، لأن كل من نظروا خلفهم خسروا ما يملكوه وما سوف يملكوه”.

أكمل القراءة

أبي رحمة الله عليه.. عندما كنت صغيرة وطلبت منه مال ذات مرة.. قال لي: “سأعطيكِ، ولكن تذكري دائمًا أن المبذرين كانوا إخوان الشياطين”..

أكمل القراءة

تؤثر بي عبارات المدح والتشجيع حين تصدر من أشخاص لهم خبرة ونجاحات في مجال عملي.

تلقيت الكثير من الرسائل من صناع أفلام حققوا نجاحات عالمية وصلت لأهم الجوائز، تعطي رأي إيجابي بمقالاتي النقدية.

هناك رسالة تصلني دوماً منهم وبعدة لغات تقول:

“شكراً لأنك وجدت في الفيلم ما لم ينتبه له أحد سواك”

إنّها أهم ما وصلني من عبارات

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل سبق ووجه لك أحد الأشخاص عبارة أثرت عميقًا فيك؟ ماذا كانت؟"؟