هل شعرت يومًا أنّ شيئًا ما فعلته كان دون جدوى؟

في الواقع لستَ الوحيد الذي سيشعر بهذه الأفكار ويتوصّل لهذه النتائج، ولو مرّة واحدة في حياته على الأقلّ، لكن تتنوّع تلك الوقائع، وتتعدّ الأسباب، والأهمّ، كيفية معرفة الخطأ، والبعد عنه.

3 إجابات

في الحقيقة هذا يتوقف على زاوية النظر، فهناك من يأخذون الأمور بسلبية، وهناك من ينظرون إليها بكل إيجابية، من وجهة نظري الشخصية، فلا توجد تجربة أمر بها، إلا وأستفيد منها، وتضيف لي المزيد من الخبرات. أذكر في مرة أنني كنت أقدم على عمل ما، وكان شرطًا أن أقدم نموذج عمل مطابق لما يقومون به، وأعطوني ملف إرشادات، واتبعت ما فيه، وكلما قرأت في هذا الملف، وجدت مهارات جديدة، لم اعرفها من قبل، ولكنها أضافت لي الكثير، بالرغم من أنني لم أكمل في هذا العمل، إلا أنني استفدت كثيرًا من المهارات الجديدة التي تعلمتها وطبقتها، فقد أفادتني كثيرًا في عملي، وساعدتني على تطوير نفسي، وتطوير أعمالي أكثر، وهكذا لم أحزن لفقداني لهذا العمل، بل فكرت بإيجابية في الأمر، وفيما استفدت.

هناك الكثير من الأمور الأخرى المشابهة التي تعرضت لها في حياتي، إلا أنني لم أنظر إليها بسلبية، ونظرت للاستفادة والإضافة التي اكتسبتها، وهذا المطلوب في التعامل مع الحياة بشكل عام، فالحياة ليست أمًا حنونًا تشفق علينا، بل إنها قاسية للغاية، وتحتاج القوة للمواجهة والصبر، والوقوف في كل مرة نسقط فيها، والنظرة الإيجابية دائمًا، والعمل الدؤوب، والتمسك بالنور الموجود في آخر الممر، وإلغاء جملة “لقد فعلت هذا الشيء بلا جدوى” من قاموسنا.

أكمل القراءة

لا أعتقد أن الأشياء التي نقوم بها قد تكون بلا جدوى، فنحنُ في هذه الحياة نقوم بكثير من التجارب ونمر بكثير من المواقف التي سيكون مفادها في نهاية المطاف نتيجة بغض النظر عن أنها مرضية أم لا ولكنها سوف تشكّل لنا خبرة في هذه الحياة تضاف لقائمة الخبرات وردود الأفعال على السلوكيات المتخذة والمخزّنة تِجاه المواقف المشابهة لما مررنا به، فعلياً قد تكون القيمة المادية أو المقابل المطلوب يساوي صفر، ولكن بالمقابل ستجد الكثير من الخبرات ترافقكَ طول مسيرتَك.

أكمل القراءة

لا، لم أشعر بذلك حتى الآن رغم أنّ كثيراً من نتائج أفعالي وأعمالي لم تكن ضمن المتوقع أو الطموح.

لكن الخبرة والمعارف التي اكتسبتها وإن كانت محدودة وقليلة؛ تجعلني لا أشعر بأنها كانت دون جدوى.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل شعرت يومًا أنّ شيئًا ما فعلته كان دون جدوى؟"؟