هل صبغة الشعر مضرة للحامل؟

1 إجابة واحدة

لا تعتبر كذلك، حيث أظهرت العديد من الأبحاث أنّه من الآمن للحامل أن تقوم بصبغ شعرها، مع ذلك نجد معظم الحوامل يقمن بتأجيل صبغ شعرهنّ إلى فترة ما بعد الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل، أي عندما يكون خطر المواد الكيميائيّة الموجودة في الصبغة الملوّنة أقل؛ وهي نصيحة جيدة، فصبغة الشعر الدائمة وشبه الدائمة وإن كانت عالية الجودة إلى جانب كونها قليلة السميّة تتركّب فعليّا من مواد كيميائيّة ليست معدومة السميّة كليًّا.

طبعًا إنّ تعرّض الحامل لجرعات كبيرة من صباغ الشعر سيؤثّر سلبًا على صحتها ومن المحتمل على صحّة جنينها أيضًا لكن عندما نقول جرعات كبيرة نعني بذلك كميّة ضخمة تُعرّض لها فروة رأس الحامل تؤدي حكمًا لدخول مواد كيميائيّة من مكونات الصبغة إلى مجرى الدم بالتالي قد تظهر أضرار أو تهيّجات جلديّة أو تسمميّة من نوع ما.

يمكن للحامل أن تخفّف من الأثر الطفيف للصبغة خاصّةً إن كانت تقوم بذلك بنفسها لكن قد يؤثر الحمل عل حالة الشعر الطبيعيّة وهو ما يجب عليها أخذه بعين الاعتبار فقد يتفاعل الشعر بطريقة غير اعتيادية مع الصبغة بحيث يصبح إمّا أقل أو أكثر امتصاصًا للوّن، لذا من الضروريّ أن تقوم الحامل بتجربة الصبغة على خصلةٍ صغيرة من شعرها أو أن تستشير مصفّف الشعر الخاص بها كي تحصل على أفضل نتيجة.

يمكن اللجوء لاستعمال الحنّاء وهو بديل آمن للصباغ؛ عبارة عن أصباغ نباتيّة نقيّة شبه دائمة، لكنّه ليس البديل الأمثل للحامل التي تريد الحصول على لون شعر من مشتقّات الأشقر أو تغيير لون شعرها كل فترة فألوان الحنّاء تتدرّج بين الأسود والبنيّ والأحمر القاتم فقط وليس من السهل أبدًا إزالتها من الشعر بعد تطبيقها عليه حتّى بعد مرور فترة طويلة.

يرجى أثناء تطبيق الصبغة بمفردك وتجنبًا لأكبر قدر من المخاطر تأكدّي من ارتداء القفازات المرافقة لعلبة الصبغة أثناء وضعها على شعرك، وترك الصبغة على الشعر لأقل وقت يمكنك خلاله الحصول على النتيجة المطلوبة، والانتظار في مكان جيّد التهوية ريثما تبدي الصبغة مفعولها، من ثمّ شطف فروة الرأس جيدّا للغاية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل صبغة الشعر مضرة للحامل؟"؟