هل صبغة الشعر مضرة للحامل؟

2 إجابتان

صبغة الشعر للحامل

تشترك الأم الحامل مع الجنين بجميع ما تتناوله ويتعرض له جسمها خلال فترة الحمل، لذلك يُعتبر من الضروري تجنب السلوكيات الخاطئة والضّارة التي تؤثر سلبًا على صحةِ الجنين.

اختلفت الآراء ووجهات النظر حول ادعاء أن صبغة الشعر مضرة للحامل والجنين خلال فترة الحمل، وبالرغم من قلّة الأبحاث حول الموضوع إلّا أنَّ معظم الدراسات تشيرُ إلى أنّ المواد الكيمائيّة في كل أنواع الصبغات ليست شديدة السميّة بل هي آمنة للاستخدام أثناء الفترات الأخيرة من الحمل.

تأثير صبغة الشعر على الحامل والجنين:

تؤكدُ الدراسات والبحوث الطبيّة إلى أنَّ صبغة الشعر تحتوي على مواد كيميائية خفيفة، ونتيجة لذلك تكون كمية الصباغ التي يمتصها الجلد قليلة بحيث يكون نسبة وصولها للجنين شبه معدومة وبذلك لا تعتبر صبغة الشعر مضرة للحامل أو الجنين، ولكن يجب علينا أخذ الحيطة والحذر واتباع وسائل الوقاية قبل حصول أي مشكلة فيما بعد، ففي بعض الحالات النادرة تشيرُ الأبحاث التي أُجريت في فترة الرضاعة الطبيعية على إمكانية انتقال المواد الكيميائية التي تحتويها الصبغة عبر مجرى الدم وصولًا إلى حليب الأم محدثةً بذلك ضرر للطفل.

وفي حال استخدمت الأم الحامل كمية كبيرة من صباغ الشعر فإن ذلك يؤثر بشكل سلبي عليها وعلى الجنين وذلك بسبب انتقال المواد الكيميائية ذات الكميات الكبيرة عبرة فروة الرأس إلى مجرى الدم ويؤدي ذلك إلى ظهور تشوهات والتهابات جلديّة، كما تعمل على تراكم السموم بجسد الجنين وإضعاف المهام الحيوية له.

كذلك ينصح الأطباء بعدم صبغ الحامل شعرها في الثُلثين الأول والثاني من الحمل، لأنَّ الرائحة القوية التي تصدر من الصباغ قد تؤذي الجنين والحامل، وعلى الرغمِ من عدم وجود أي خطورة على الجنين في الثلث الثالث من الحمل ولكن من باب الوقاية يفضّل عدم استخدام صبغة الشعر في تلك الفترة لضمان سلامة أكثر للأم والجنين معًا.

إذا كنتِ مترددة في استخدام صبغات الشعر فهناك بعض البدائل الأكثر أمانًا منها:

  • وضع الصبغة فقط على خصلات الشعر ولا تلمس فروة الرأس، فلا يمتص الجلد مواد كيميائية.
  • استخدام الحنّاء وهو عبارة عن صباغ نباتيّة نقيّة تتدرّج ألوانها بين الأسود والبنيّ والأحمر القاتم، ويُعتبر الحنّاء بديل آمن لكنّه ليس الحل الأمثل للحامل التي تريد الحصول على تدرجات الأشقر أو تريد تغيير لون شعرها كل فترة، حيثُ يصعب إزالة الحناء من الشعر إلا بعد مرور فترة معينة من الزمن.

الاحتياطات اللازمة عند معالجة الشعر كيمائيًا:

قبل التفكير في صبغ الشعر يجب اتباع  النصائح الآتية لتجنب خطورتها خلال الحمل:

  • الانتظار حتى الثلث الثالث من الحمل قبل وضع اي نوع من الصباغ على الشعر.
  • اتباع تعليمات الموجودة على العبوة وأهمها وضع صبغة الشعر في مكان يحتوي على تهوية جيّدة.
  • عدم ترك المواد الكيمائية لفترة أطول ممّاهو محدد.
  • غسل فروة الرأس جيدًا بعد العلاج.
  • ارتداء قفازات قبل البدء بوضع صبغة الشعر.

 

أكمل القراءة

لا تعتبر كذلك، حيث أظهرت العديد من الأبحاث أنّه من الآمن للحامل أن تقوم بصبغ شعرها، مع ذلك نجد معظم الحوامل يقمن بتأجيل صبغ شعرهنّ إلى فترة ما بعد الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل، أي عندما يكون خطر المواد الكيميائيّة الموجودة في الصبغة الملوّنة أقل؛ وهي نصيحة جيدة، فصبغة الشعر الدائمة وشبه الدائمة وإن كانت عالية الجودة إلى جانب كونها قليلة السميّة تتركّب فعليّا من مواد كيميائيّة ليست معدومة السميّة كليًّا.

طبعًا إنّ تعرّض الحامل لجرعات كبيرة من صباغ الشعر سيؤثّر سلبًا على صحتها ومن المحتمل على صحّة جنينها أيضًا لكن عندما نقول جرعات كبيرة نعني بذلك كميّة ضخمة تُعرّض لها فروة رأس الحامل تؤدي حكمًا لدخول مواد كيميائيّة من مكونات الصبغة إلى مجرى الدم بالتالي قد تظهر أضرار أو تهيّجات جلديّة أو تسمميّة من نوع ما.

يمكن للحامل أن تخفّف من الأثر الطفيف للصبغة خاصّةً إن كانت تقوم بذلك بنفسها لكن قد يؤثر الحمل عل حالة الشعر الطبيعيّة وهو ما يجب عليها أخذه بعين الاعتبار فقد يتفاعل الشعر بطريقة غير اعتيادية مع الصبغة بحيث يصبح إمّا أقل أو أكثر امتصاصًا للوّن، لذا من الضروريّ أن تقوم الحامل بتجربة الصبغة على خصلةٍ صغيرة من شعرها أو أن تستشير مصفّف الشعر الخاص بها كي تحصل على أفضل نتيجة.

يمكن اللجوء لاستعمال الحنّاء وهو بديل آمن للصباغ؛ عبارة عن أصباغ نباتيّة نقيّة شبه دائمة، لكنّه ليس البديل الأمثل للحامل التي تريد الحصول على لون شعر من مشتقّات الأشقر أو تغيير لون شعرها كل فترة فألوان الحنّاء تتدرّج بين الأسود والبنيّ والأحمر القاتم فقط وليس من السهل أبدًا إزالتها من الشعر بعد تطبيقها عليه حتّى بعد مرور فترة طويلة.

يرجى أثناء تطبيق الصبغة بمفردك وتجنبًا لأكبر قدر من المخاطر تأكدّي من ارتداء القفازات المرافقة لعلبة الصبغة أثناء وضعها على شعرك، وترك الصبغة على الشعر لأقل وقت يمكنك خلاله الحصول على النتيجة المطلوبة، والانتظار في مكان جيّد التهوية ريثما تبدي الصبغة مفعولها، من ثمّ شطف فروة الرأس جيدّا للغاية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل صبغة الشعر مضرة للحامل؟"؟