هل عملية الخصية المعلقة خطيرة؟

2 إجابتان

لا تشكل عملية إعادة الخصية المعلقة إلى وضعها الطبيعي أي خطورة أو تهديد لحياة الطفل، بل هي عملية جراحية يمكن وصفها بالسهلة يتم إجراؤها للأطفال الذين يعانون من حالة الخصية المهاجرة، حيث في أثناء الحمل ونمو الطفل في رحم أمه يبدأ تشكل الخصيتان في منطقة البطن قبل فترة من ولادته لتنتقل بعدها إلى مكانهما الرئيسي وهو كيس الصفن، الذي يحملهما خارج الجسم.

تصيب حالة الخصية المعلقة حوالي 4% من الأطفال، وتنتقل الخصية لدى البعض قبل بلوغ العام الأول لكن إن لم يحدث ذلك فيجب على الوالدين أخذ استشارة طبية لمعالجة الوضع سواء بالجراحة أو غيرها، يمكن أن لا تسبب هذه الحالة أي آلام جسدية على الطفل لكن قد يظهر تورم أو نتوء على منطقة الفخذ، بغض النظر عن تسببها بآلام أو تورمات يجب علاجها على الفور لتجنب خطر إصابة الطفل بالعقم مستقبلًا أو أي مشاكل صحية أخرى كالفتق.

يتم إجراء العملية بعد أن يتم تخدير الطفل تخديرًا عامًا، وتستغرق عادةً حوالي 45 دقيقة، يحتاج بعدها الطفل عدة ساعات لكي تزول أثار التخدير عنه، بعد التأكد من تخدير الطفل يقوم الطبيب بفتك شق صغير في فخذ الطفل وتحديد مكان تموضع الخصية، ثمّ التأكد من سلامتها، ثمّ يقوم بفتح شق أخر في كيس الصفن وتشكيل جيب صغير تحت جلد الكيس لوضع الخصية بداخله، ليقوم بعدها بإخاطة الشقوق والإنتهاء من العملية.

أكمل القراءة

تبدأ الخصيتان بالتشكل والنمو عند الأطفال الذكور في رحم الأم ثم تهبط إلى كيس الصفن خلال الأشهر الأخيرة للحمل قبل الولادة، لكن في بعض الحالات تفشل إحدى الخصيتين أو كليهما في الهبوط بشكل صحيح لكن نصف هذه الحالات تنخفض الخصيتان إلى موضعهما الصحيح داخل كيس الصفن خلال السنة الأولى من العمر دون علاج.

وفي حال عدم هبوطهما كليهما أو أحدهما بعد سنة من الولادة يلجأ الأطباء لإجراء عملية جراحة الخصية المعلقة المعروفة باسم عملية إنزال الخصية على الأولاد من عمر خمس أشهر إلى عمر السنة ونصف، لإنزال الخصيتان لمكانهما الصحيح، وفي حال لم تجرى العملية أو التأخير إلى سن البلوغ يصاب المريض بالعقم، وقد تتطور إلى سرطان الخصية، وحدوث فتق في الفخذ.

وقد لا يمكن إجراء العملية بعد عمر 80 بسب الخطر الكبير على صحة المريض الكبير من التخدير العام لذا يجب عليهِ استشارة طبيب المسالك البولية لمعرفة إمكانية إجراء العملية، و قد تكون الخصية المعلقة غير طبيعية أو ميتة بسبب نقص إمدادات الدم لها لذا يجب على الجراح إزالة الخصية بالكامل أو يحيل المريض إلى أخصائي هرمونات للحصول على علاج إضافي.

يتم إجراء العملية بعد اتباع قواعد معينة للأكل والشرب يحددها الطبيب في الساعات التي تسبق العملية، ويجب تخفيف التوتر عنهُ لنجاح العملية، فالصغار جدًا قد لا يدركون بخضوعهم لعملية جراحية، لكن الأطفال الأكبر سنًا قد يشعرون بالتوتر والخوف سواء من أنفسهم أو من والديهم وهذا ينعكس سلباً عليهم.

خطوات عملية الخصية المعلقة بسهولة

  1. عندما يحين وقت الجراحة، يحقن طبيب التخدير الطفل بمخدرًا عامًا في الوريدي لضمان نوم الطفل بشكل سليم خلال العملية.
  2. بعد أن ينام الطفل، يقوم الجراح بشق الفخذ قليلًا وتحديد موقع الخصية ثم تحرير الحبل المنوي الذي يحمل الخصية عند نزولها إلى كيس الصفن لكن يجب التأكد من إمكانية تمدده بالكامل من خلال نزعهِ من لأنسجة المحيطة بالكامل لأن قصور الحبل يسبب فشل الهبوط إلى الكيس.
  3. بعد ذلك يسحب الجراح الخصية برفق إلى كيس الصفن، ويخيطها بإحكام في مكانها.
  4. عند تمام انتهاء الخطوات السابقة يقوم الجراح بإغلاق كافة الجروح بخيوط خاصة التي ستزول بعد فترة من إلتآم الجروح من تلقاء نفسها.
  5. يستيقظ الطفل في غرفة الإنعاش، ويقوم الممرضين بمراقبة العلامات الحيوية، والمضاعفات، ويمكن للطفل العودة إلى المنزل في نفس يوم الإجراء إلا في حال ظهور مضاعفات، ولكن يجب منعهِ من تناول الطعام على كامل يوم العملية.
  6. هذا الإجراء الجراحي لا يسبب خطورة على حياة الشخص في حال تم إجراءه في سن مبكرة، ولكن يمكن أن يؤثر على الخصوبة لديه ،وفي حال تم إجرائه على خصية واحدة للمريض تقدر نسبة نجاحه بـ 100% والخصوبة تكون طبيعية لديه أما في حال تم على الخصيتين معاً فقد تقل الخصوبة لديه إلى 65%.

لا تعتبر عملية الخصية المعلقة خطيرة لكن إن أهملت ستكون تبعاتها خطير:

  • نزيف شديد.
  • ألم حاد.
  • عدوى في موقع الشق الجراحي.
  • رد فعل سلبي للتخدير.
  • خطر طفيف من أن يتسبب الجراح في إتلاف الخصيتين أو الأنسجة المحيطة بها عند قلة المهارة.

بعد نجاح عملية الخصية المعلقة يوصي الطبيب عادةً بالراحة في الفراش لمدة يومين إلى ثلاثة أيام، وتجنب النشاط الشاق، والأنشطة التي قد تسبب ضغطًا إضافيًا على كيس الصفن لمدة شهر على الأقل كركوب دراجة أو اللعب على حصان هزاز، والزيارة المنتظمة إلى الطبيب لمتابعة تطور عملية الشفاء.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل عملية الخصية المعلقة خطيرة؟"؟