هل فوائد السبيرولينا مثبتة علميا؟

1 إجابة واحدة

السبيرولينا

السبيرولينا هي إحدى أنواع الطحالب، ذات لون أخضر مائل للزرقة، تنمو في البيئة الطبيعية بالأخص في المحيطات، وفي البحيرات المالحة، في مناخات الشبه استوائية. اعتبر كثير من العلماء بأن السبيرولينا غذاء خارق، بسبب غناها بما يعرف بالأصباغ النباتية، والقدرتها العالية التي تتميز بها في عملية التمثيل الضوئي، كما ينصح باعتمادها كنوع من الأصباغ الغذائية.

هناك خصائص كثيرة تتميز بها السبيرولينا أهمها:

غناها بالفيتامينات والمعادن: حيث أن ملعقة واحدة من مسحوق السبيرولينا المجفف التي يصل وزنها ل7 غرامات تحوي على كمية كبيرة من المعادن والفيتامينات:

  • فيتامين ب 2
  • فيتانين ب 1
  • فيتامين ب 3
  • حديد بنسبة 11: من حاجة الجسم اليومية.
  • نحاس بنسبة 21% من حاجة الجسم اليومية. بالإضافة للماغنيسيوم، والمنغنيز، والبوتاسيوم، وترافقها فقط 20 سعرة حرارية، و 1.7 من الكربوهيدرات الممكن هضمها.

غناها بما يعرف بمضادات الأكسدة: تحتوي السبيرولينا على عنصر رئيسي نشط، يسمى فيكوسينين، وهي مادة مضادة للالتهاب ومضادة أيضاً للأكسدة.

يقوي إعادة بناء العضلات: إن الرياضة هي إحدى العوامل التي قد تسبب تأكسد في العضلات، وعليه يوجد عدد من الأغذية النباتية تتميز بخصائص مضادة للأكسدة، والسبيرولينا أحد تلك الأغذية التي تزيد من قدرة العضلات على تحمل الضغط والرياضة.

يعمل على خفض الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار: تقوم الستيرولينا على رفع معدل الكوليسترول المفيد في الجسم وخفض معدل الكوليسترول الضار فيه، حيث أثبتت بعض التجارب العلمية أن تناول ما يعادل 1 غرام من السبيرولينا يخفض مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم بنسبة تصل لـ 16%.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل فوائد السبيرولينا مثبتة علميا؟"؟