هل قرصة العنكبوت خطيرة؟

1 إجابة واحدة

بالرغم من أن أغلب اللدغات التي نتعرض لها من قبل العناكب غير مضرة أو مؤذية، لكن هناك نوع محدد من العناكب تتميز بأنياب طويلة، تمكنها من أن تنفذ لجلد الإنسان وبث السم في مكان اللغة، مما يسبب أذى حقيقي للإنسان، أبرزها عنكبوت الناسك البني وعنكبوت الأرملة السوداء.

إن أغلب اللدغات لا ترافقها أي أع اض، لكن بعضها قد يؤدي لحدوث مضاعفات خطيرة، وقد تؤدي في حالات معينة للموت، لكنها نادرة. لذا يجب معرفة أبرز الأعراض التي ترافق لدغات العنكبوت، حيث يمكن ألا يلاحظ الإنسان مكان اللغة إلا بعد ساعات، فمثلاً يمكن للإنسان تمييز لدغة الأرملة السوداء من خلال العلامتين أو الثقلين على الجلد الذي تاركها أنيابها، يسبب سمها ألم موضعي، سرعان ما ينتشر للبطن والصدر وباقي الجسم.

أما الناسك البني، عند لدغته سيشعر الإنسان بإحساس خارق يرافقه ألم موضعي، ويترك نقطة صغير بيضاء مكان اللغة، يسبب سم الناسك البني آفة تؤدي لتدمير أنسجة جلدية، وحتى نخرها منا يستوجب عناية طبية سريعة.

يمكن حصر الأعراض بما يلي:

  • تلف في الجلد.
  • حجوث تورم.
  • ترك بقعة حمراء.
  • أعر اض مختملة أخرى ت أفق اللغة.

وهناك قائمة من الأعراض الأخرى مثل:

  • صداع في الرأس.
  • حمّى .
  • طفح في الجلد.
  • تورم محتمل في الغدد الليمفاوية.
  • صعوبات في التنفس.
  • تقلصات وألم في العضلات.
  • احتمال حدوث تعرق.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أرق أو قلق.
  • غثيان.
  • أثر نقطة أرجوانية أو حمراء.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل قرصة العنكبوت خطيرة؟"؟