هل لديك كلمة أجنبية مفضلة في قاموسك؟ ما هي؟ ولماذا تفضلها؟

لا بد أن لكل في قاموسه الخاص كلمات مفضلة يحبها دون سواها لسبب ما، فهل لديك كلمة أجنبية تفضلها؟ ولماذا هي مميزة بالنسبة لك؟

3 إجابات

أجل بالطبع، وهي كلمة Sophisticated الإنجليزية.

الكلمة لها أكثر من معنى حسب السياق. البعض يقول أنها (تطور)، والبعض الآخر يقول أنها (استعلاء)، لكن أنا أحب أن أقول عليها (تحضُّر). هذه الكلمة هي التي شكلت الإنسان الذي أنا عليه الآن. بمجرد مطالعتي لمفهومها المتجسد في الرسومات على جوجل، تيقن أنني واحد من هؤلاء. حيث كانت الصور مليئة بالرجال الارستقراطيين، الحاملين لكؤوس النبيذ على الدوام، معلقين على ملابسهم ساعة دائرة، وخلفهم مكتبة تكاد تنفجر من كثرة الكتب.

بالطبع الهيئة العامة لهم لم تكن تروق لي، لكن الأجواء التي عاشوا فيها أسرتني فعلًا. لذلك حتى الآن أحاول الوصول إلى الهيئة التي رأيتهم عليها (أو هكذا رأيت بمعنى أصح). أحاول الوصول لرقيهم كل يوم بأفعالي تجاه الآخرين، وتجاه نفسي أيضًا.

ومَن يعلم، ربما يومًا سأصل فعلًا.

أكمل القراءة

نعم يوجد عندي كلمة أجنبية مفضلة وهي كلمة Robot، وهي من اللغة التشيكية، واللغة التشيكية هي لغة من اللغات السلافية التي تنتشر في بلدان شرق أوروبا وروسيا الإتحادية، وهي مقتبسة من الكلمة التشيكية Robota والتي تعني العمل بالسخرة أي العمل بدون مقابل.

وسر حبي لهذه الكلمة وتعلقي بها هو أنها مخترعة عن طريق الأديب التشيكي كارل تشابك والذي قام باشتقاقها من كلمة Robota ليعبر بها عن الرجل الآلي لتصبح بعد هذا اسما عالميا يتعارف به الناس للرجال الآلية دون سآئر الكلمات الأخرى، وقد استخدم هذه الكلمة لأول مرة في مسرحيته الشهيرة R.U.R والتي هي اختصار لاسم تشيكي يترجم إلى العربية تحت اسم إنسان روسوم الآلي.

وتعتبر هذه المسرحية هي باكورة الخيال العلمي في الأدب الأوروبي في زمانها، وتمت ترجمتها إلى العديد من بلدان العالم، وسر إطلاقها على الرجل الآلي هو أنه يعمل لدى الإنسان دون مقابل، فهو لا يأكل ولا يشرب ولا يطالب بالحياة الآدمية التي يحصل عليها البشر نظير خدماتهم.

وهي تعبر عن معنى العبودية الذي يتهرب منه البشر تجاه الآلة، فميل البشرية لصناعة الرجال الآليين ما هو في وجهة نظري إلى رغبة في العودة مرة أخرى إلى زمن العبودية، فهم لا يكتفون بالآلات التي ليست لديها وعي، وغير الشبيهة بالبشر، بل يريدون بشرا مصنوعين من المعدن من أجل استعبادهم، وعند الوصول إلى هذه المرحلة سيصبح بقية البشر العاديين بدون قيمة حقيقية.

أكمل القراءة

نعم.. كلمة What وبدأت في استخدامها منذ الثانوية، حتى أنني عُرفت بتلك الكلمة وأصبحت ملاصقة لي ، فكانوا يقولون “ولاء وات” قد حضرت وكنت أضحك معهم! كنت أستخدمها لأنني كنت دائمة الشعور بالاستفهام والاستغراب والنكران اتجاه أمور كثيرة. وحتى عند سماع خبر حزين كنت أجدها حاضرة على ذهني، لكن اتضح لي فيما بعد أن استخدام كلمات أجنبية وسط الحديث أي كان معناها، هي سخافة وإهانة للغة العربية. أنا الآن ما عدت استخدم سوى Bonjour و Bonsoir فقط بين عائلتي وأصدقائي.. لماذا؟ لان وقع الحروف الفرنسية له سحر يصعب مقاومته 💙

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل لديك كلمة أجنبية مفضلة في قاموسك؟ ما هي؟ ولماذا تفضلها؟"؟