هل موريتانيا دولة عربية؟

2 إجابتان

موريتانيا

الجمهورية الإسلامية الموريتانية أو موريتانيا، هي دولة عربية وإفريقية التي تقع في شمال غرب إفريقيا على المحيط الأطلسي، ويأتي ترتيبها الخامس في أكبر دول الوسط العربي، ويقدر عدد سكانها في إحصائية عام 2019 حوالي أربعة ونصف مليون نسمة، وتبلغ مساحة موريتانيا 1025520 كيلو متر مربع، يحدها من الشمال الصحراء الغربية والجزائر، ومن الجنوب يحدها السنغال، أما من الشرق والجنوب الشرقي مالي، كما تعتبر موريتانيا من إحدى الدول المنتجة للنفط والنحاس والحديد والذهب في قارة إفريقيا.

على الرغم من اعتبار موريتانيا دولة عربية واتخاذها اللغة العربية اللغة الرسمية في البلاد، وذلك كما نص الدستور الموريتاني عام 1991 إلا أنه يتم تداول واستخدام اللغة الفرنسية حتى في الدوائر الحكومية، تعد موريتانيا حلقة وصل بين إفريقيا الشمالية وإفريقيا الغربية، وقد انضمت إلى جامعة الدول العربية عام 1973 كثامن دولة، كما يعتنق سكان موريتانيا الدين الإسلامي إلى جانب وجود أقلية تعتنق المسيحية من الجالية السنغالية والجالية المالية في العاصمة نواكشوط.

مدينة نواكشوط الواقعة على المحيط الأطلسي هي عاصمة دولة موريتانيا، كما أنها أكبر مدنها وتضم غالبية الإرث الثقافي والفني الخاص بالدولة ما يجعلها المدينة الأكثر ازدهاراً في دولة موريتانيا، كما تم تأسيس جامعة نواكشوط عام 1981، وتتمتع العاصمة بنشاط اقتصادي كبير من خلال صناعة المبيدات الحشرية وإنتاج المواد الغذائية والتطريز والسجاد.

أصاب موريتانيا عام 2017 الجفاف وهذا الذي تسبب في إفقادها الأمن الغذائي والمائي الذي أدى إلى معاناة أهلها من الفقر لذلك هاجر قسمٌ كبير منهم إلى نواكشوط خلال سبعينات وثمانينات من القرن العشرين، وهذا الذي أدى إلى زيادة عدد سكان المدينة وزاد من تطورها.

أكمل القراءة

موريتانيا دولة عربية

تعتبر موريتانيا دولة عربية تقع على الساحل الغربي لأفريقيا، فرغم أنها متعددة الأعراق والثقافات إلا أن لغتها الأساسية والرسمية هي اللغة العربية بالإضافة إلى الفرنسية الناجمة من الاحتلال الفرنسي، وتتعدد اللهجات المحلية فيها وأشهرها الحسانية والبولارية والسوننكي والولوف. وتمتزج 3 ثقافات أساسية في موريتانيا هم العرب والزنوج والأمازيغ، ورغم الاختلافات الثقافية إلا أن الديانة السائدة هي الإسلام، واسمها الرسمي هو الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

تاريخ موريتانيا

تعتبر جمهورية موريتانيا واحدة من أحدث الدول المصدرة للنفط في الغرب الأفريقي، وهي تربط بين المغرب العربي وجنوب الصحراء في غرب أفريقيا، وهي تتمتع بتباين ثقافي كبير، حيث يعيش العرب البربر في الشمال والأفارقة السود في الجنوب، والكثير من أهلها ينتمون إلى البدو الرحل.

وكانت موريتانيا في العصور الوسطى مهد لحركة المرابطين التي أخذت على عاتقها نشر الإسلام في جميع أنحاء المنطقة، كما سيطرت لفترة على الجزء الإسلامي من إسبانيا.

كانت بداية الاهتمام الأوروبي بموريتانيا في القرن الـ 15، وسيطرت فرنسا على المنطقة الساحلية عام 1817، وفي عام 1904 تم تمديد الحماية الفرنسية الرسمية على الإقليم، وينظر إليها الغرب على أنها حليف مهم في الحرب ضد التطرف الإسلامي في منطقة الساحل، حتى الاستقلال التام عام 1960.

الطبيعة الجغرافية لموريتانيا

تقع موريتانيا على ساحل المحيط الأطلسي لأفريقيا وهي تعتبر جسر اتصال جغرافي وثقافي بين بلاد المغرب العربي وهي الجزائر وتونس والمغرب، وبين الجزء الغربي من أفريقيا أو جنوب الصحراء. وتسيطر الطبيعة الصحراوية على موريتانيا وجزء كبير منها يقع في الصحراء الكبرى، إلا أنها تحتوي على ثروة معدنية كبيرة من الحديد والنحاس والجبس يعتمد الاقتصاد عليها، بالإضافة إلى الاكتشافات البترولية الحديثة.

تقع لصحراء الغربية في الشمال الغربي لموريتانيا أما الجزائر فهي في الشمال الشرقي لها، وفي الجنوب الشرقي تقع مالي، أما السنغال في الجنوب الغربي، ولها شاطئ متسع على المحيط الأطلسي يمتد إلى 700 كم من دلتا نهر السنغال شمالًا إلى شبه جزيرة كيب نواذيبو.

موريتانيا دولة عربية ولغتها عربية

دخلت اللغة العربية إلى موريتانيا مع امتداد الإسلام إليها مع دول المغرب العربي، ومع الحصول على الاستقلال والإعلان الرسمي عن أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية وأن الدين الإسلامي هو الديانة الرسمية فتم اعتبارها فعليًا ضمن الدول العربية رغم تعدد الأعراق والثقافات واللغات بها، وهي في ذلك تشبه إلى حد كبير دول المغرب العربي وخصوصًا المغرب والجزائر، وإن كان اللغة الفرنسية أقل سيطرة في موريتانيا بل تسود اللهجات المحلية مع اللغة العربية الفصحى والتي يجيدها معظم الشعب ويتكلمون العربية الفصحى بطلاقة.

أُطلق على موريتانيا لقب “بلد المليون شاعر” نظرًا لانتشار موهبة إلقاء الشعر هناك سواء باللغة العربية الفصحى أو اللهجات المحلية وهو يتمتع بذوق عالٍ ورفيع ومعاني راقية، كما أطلق عليها أيضًا لقب “أرض الرجال” نظرًا للمواقف البطولية التي تم رصدها أثناء الاحتلال مع الحفاظ على الطبيعة الإنسانية السمحة التي تجعلهم يحتضنون الاختلافات ولا يجعلونها تؤثر على سلام البلاد.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل موريتانيا دولة عربية؟"؟