هل هاني شاكر محق في الوقوف بوجه مطربي المهرجانات

يقف هاني شاكر بشكل صارم امام مطربي المهرجانات والحفلات التي تنعقد لنشر هذا النوع من الاغاني, حيث منع هاني شاكر اغاني المهرجانات وعقوبات على من يغني المهرجانات ويقيم حفلات, فهل هو محق؟

1 إجابة واحدة
كاتبة
الهندسة الزراعية, جامعة البعث (سوريا)

أثار الفنان هاني شاكر جدلًا كبيرًا بعد أن صرح برفضه لوجود مايسمى “مطربي المهرجانات” في مصر، هذا بعد أن شهد العالم العربي على وجه العموم ومصر على وجه الخصوص انتشارًا كبيرًا للأغاني الشعبية التي حظيت بجماهيرية كبيرة وانقسم الناس بين مؤيدين لهذه الأغاني ومعارضين لها، ويذكر من أشهر الأشخاص الذين كانوا على رأس هذه الظاهرة “محمد رمضان” وأغانيه التي بات يغنيها الكبير و الصغير ولعلّ أشهرها “نمبر ون”.

قد أدلى الفنان هاني شاكر والذي يشغل منصب نقيب الموسيقيين في مصر في تصريحاتٍ له بأنه يرفض وجود مطربي المهرجانات في مصر وقد أصدر قرارت بشأنهم تشمل منعهم تمامًا من الغناء، وتوجه إلى تحذير المنشآت السياحية كافةً من التعاون معهم وإحياء أي حفلاتٍ لهم؛ فكانت لهجته شديدة الصرامة وكان حاسمًا في قراره هذا دونما تراجع.

بعد أن اتفقت معظم شرائح المجتمع على أن الوضع الموسيقى في مصر قد تردّى بشكلٍ ملحوظٍ، وأن هذه الموسيقا التي تعتمد على إيقاعات الزار، وتحمل كلماتٍ توحي إلى عاداتٍ أخلاقية ليست بحميدة سوف تطيح بالفن والثقافة إلى حمأة الانحطاط، وإن المغني المسؤول عن هذه المهرجانات سيتحمل نتاج هذا الانحدار الثقافي والأخلاقي.

مصر أم الدنيا، وأم الفنّ خرّجت إلى العالم أعظم الثقافات وأعظم المولفات الموسيقية هي بلد عبد الحليم حافظ وأم كلثوم وفريد الأطرش وبليغ حمدي وعمر خيرت والكثير الكثير من المغنيين والملحنين والمؤلفين العباقرة والذي يشهد بفنهم كل من سمع لهم.

قد أيدت السلطات المصرية قرار الفنان شاكر وساعدت في إلغاء الحفلات التي كان من المخطط لها أن تقام قبل القرار، لكن بعض فناني السينما المصرية قد اشتركوا في هذا الإسفاف للأسف ووقفوا إلى جانب المهرجانات هذه داعمين ومؤيدين لها.

نقيب الفنانين ومن غيرته على بلده وخوفًا عليها من الانحدار ومن إخلاصه للفن العريق؛ فإنه قد تصرّف بشكلٍ حاسمٍ وواضحٍ ودقيق، لكن هناك بعض المآخذ على القرار مثلًا إن هؤلاء الشبان _مغني المهرجانات_ قد اعتمدوا على مايقدمونه ليكسبوا لقمة عيشهم؛ فكان من الأجدر الأخذ بعين الاعتبار من أين سيكسبون عيشهم؟ ، وأيضًا إن بعض الدول الأخرى مثل سوريا قد فتحت أبوابها لمغني المهرجانات، فبإمكانهم إحياء الحفلات في بلدان أخرى.

وفي الختام، وبعد اختلاف الآراء حول ظاهرة المهرجانات لاننكر أنها حظيت بجماهيرية واسعة، ربما أن العالم العربي برمته تميل اتجاهاته نحو الدّارج والإيقاعات التي تحمل صخبًا وضجيجًا، لربما يجدون في تلك الإيقاعات مايشغلهم عن واقعهم المتردّي.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "هل هاني شاكر محق في الوقوف بوجه مطربي المهرجانات"؟