هل هناك فرق بين مغص الدورة ومغص الحمل؟

1 إجابة واحدة

إن حدوث التشنجات أو ما يسمى بالتقلصات شائع في كل من الدورة الشهرية والمراحل الباكرة للحمل، تتشابه كليها ببعض الخصائص ولكن تتميز كل منها ببضعة خصائص تساعد الطبيب في التوجه سريريًا إلى سبب حدوث هذه التقلصات.

تقلصات الدورة الشهرية هي تقلصات تحدث قبل الدورة الشهرية بحوالي 24 – 48 ساعة، تكون متزايدة بداية ولكن يتراجع الألم خلال الدورة الشهرية ويختفي في النهاية بنهاية جريان الدم، غالبًا ما تنخفض التقلصات المرافقة للدورة الشهرية بعد تجربة الحمل الأول أو خلال التقدم في العمر، بينما تعاني بعض النساء من تقلصات أكثر عندما يبدأن في دخول سن اليأس.

أما بالنسبة لتقلصات الحمل فإننا نجد أن معظم النساء تعانين من تقلصات خفيفة إلى متوسطة في بداية الحمل على شكل وخز في أسفل الظهر وسحب، تشبه تقلصات الحمل المبكرة تقلصات الدورة الشهرية لكنها تختلف بالموقع حيث تحدث تقلصات الدورة الشهرية إلى الأسفل من المعدة بينما تستقر التقلصات الرحمية في أسفل الظهر.

تتباين فترة استمرار كل من التقلصات الرحمية والطمثية حيث تستمر تقلصات الدورة الشهرية ليومين كحد أقصى بينما تستمر التقلصات الحملية لأسابيع أو شهور حيث تواقت نمو الجنين وتمدده في الرحم مع حدوثها.

علينا ان ندرك أهمية مراقبة التقلصات الرحمية بحذر عند النساء ذوات الحمل الحرج، حيث يجب مراقبة الوقت الذي تحدث فيه هذه التقلصات وموقعها وشدتها ومرافقاتها من مفرزات مائية أو نزوف مهبلية، وعلى المرأة الحامل مراجعة الطبيب عند حدوث أي منها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل هناك فرق بين مغص الدورة ومغص الحمل؟"؟