هل يصاب الرجال بسرطان الثدي؟

2 إجابتان

يُصيب سرطان الثدي الرجال وبالأخص من هم كبار السن، ولكن بنسبةٍ ضئيلةِ، لذلك يعتبر من الأمراض النادرة لديهم،وهذا النوع كغيره من أنواع السرطان عند اكتشافه بشكلٍ مبكرٍ يكون من الممكن الشفاء منه، وذلك عن طريق إزالة الأنسجة المصابة من الثدي جراحيًّا أو من خلال العلاج الكيميائي أو الإشعاعي.

لم تعرف أسباب الإصابة لدى الرجال بشكلٍ واضحٍ، ولكن كما هو معروفٌ أن مرض السرطان له آليةٌ واحدة وهي انقسام الخلايا السرطانية بشكلٍ أسرع من انقسام الخلايا السليمة، وينتج عن هذا الإنقسام تشكل كتلة أو ورم، يبدأ بالإنتشار إلى الأنسجة السليمة أو حتى العقد اللمفاوية، ومن ثم إلى أجزاء الجسم.

من أعراض سرطان الثدي لدى الرجال ما يلي:

  • ظهور كتلٍ غير مؤلمةٍ أو سميكة داخل أنسجة الثدي.
  • حدوث تغييراتٍ للجلد في منطقة الثدي، كظهور تجاعيد أو تقشير حلمة الثدي، وضمورها نحو الداخل.
  • ظهور إفرازات من حلمة الثدي.

لسرطان الثدي عند الرجال أنواعٌ عديدة، منها:

  • السرطان الذي ينشأ داخل قنوات الحليب.
  • النوع الذي يصيب الغدد المنتجة للحليب.
  • من الممكن حدوث نوعٍ يسمى بمرض باجيت، وهو الذي يحدث في حلمة الثدي.

وكما أن لهذا السرطان عوامل خطورةٍ تزيد من نسبة الإصابة به، ومنها:

  • التقدم في العمر، فتعدّ غالبية أعداد المصابين في هذا المرض، من كانوا في الستين من عمرهم وما فوق.
  • تزداد فرص الإصابة حين يتناول الرجل أدويةً ترتبط بالأستروجين وتغير من معدله في الجسم.
  • من كان له تاريخٌ عائلي، يضمّ إصاباتٍ من الناس المقربين، ذلك يزيد فرصة حدوث سرطان الثدي.

أكمل القراءة

يصاب الرجال بسرطان الثدي

عانت البشريّة على مرِّ الزّمنِ الطّويل من تفشّي أمراضٍ وأوبئة، كثيرٌ منها فَتَكَ بحياةِ البشرِ، وعلى الرّغم من تقدّم العلم وتطور الطّب وعلم الأمراض، إلّا أنَّ بعض الأمراض مازالت تمثّل خطرًا على حياة النّاس ولمْ يتوصّل العلماء لدواءٍ شافٍ لها مثل ( العضال، الزهايمر، تشمّع الكبد بالإضافة إلى الأمراض المتعلّقة بالعوامل الوراثية).

يُطلق مصطلح العضال على الأمراض الدّائمة والمُزمنة التّي يُعجز الشّفاء منها كالسّرطانات بأنواعها، التّي قضت على حياة الكثير من النّاس.

فالسرطان هوَ تموت الخلايا الجسمية، نتيجة زيادة في حجمها وكذلك نموّها بشكل غير طبيعي وغير مألوف، وقدرة هذه الخلايا المتموتة على الانتشار والتّعمق على حساب الخلايا الحيّة القريبة منها والبعيدة، فتقضي عليها وتهدمها، عندئذٍ يطلق على السّرطان بالورم الخبيث، الّذي غالبًا ما يؤدي إلى هَلاك الإنسان المصاب به، ومن أنواع هذه التّورمات (السّرطانات) سرطان الثدي.

سرطان الثدي: هو تموت في خلايا الثّديين يحدث عند الرّجال والنّساء، ولكنّهُ أكثر شيوعًا بين النّساء، لذا أغلبية النّاس يعتقدون باستحالة أن يصاب الرجال بسرطان الثدي.

لكن الحقيقة أنها قد يصاب الرجال بسرطان الثدي بشكل نادر، حيث نسبة الذكور المصابة به في الولايات المتحدة محصورة بين ( 0.5 بالمئة و 1 بالمئة) وفي الوطن العربي لم تتجاوز نسبة الذّكور المصابين أكثر من ألفيّ مصاب، بالرّغم من ذلك إنَّ معظم الحالات لا تُكشف إلّا في مراحل متقدمة من المرض؛ وذلك بسبب قلّة الوعي بين الرّجال بكونهِ مرض يصيب الجنسين الذّكور والإناث.

ومازال السّبب غير واضح حول إصابة الذّكور بسرطان الثّدي ولكنّهُ قد يُرجَّح بسبب الاضطرابات الهرمونية والتّعرض للأشعة. أما عن مراحل تشكّل سرطان الثّدي عندَ الرّجال:

في البداية يحدث انقسامات سريعة لخلايا الثّدي، فتتراكم هذه الخلايا بشكل كبير مشكّلةً كتلة (عقدة) تدعى كتلة سرطانية تكون متصلبة وقاسية نوعًا ما على عكس ليونة غدّة الثّدي.

وهناك عدّة أنواع لسرطان الثّدي الّتي تم كشفها عند الرّجال وهيَ:

  • السّرطان القنويّ: وهو يبدأ ويتشكّل في مسارات الحليب الموجودة في الثّدي، ويعدّ هذا النّوع أكثر شيوعًا وانتشارًا بين الرجال المصابة بسرطان الثّدي.
  •  السّرطان الفصيصي: يتشكّل في غدّة إفراز الحليب، ويعدّ من الأنواع النّادرة لدى الرّجال المصابة؛ ويعود السّبب لقلة الفصوص في غدّة الثّدي لدى الرّجال.
  • سرطان الثّدي الالتهابي: ويتشكّل نتيجة حدوث التهابات في خلايا وأغشية الثّدي.
  • مرض باجت: ويصيب حلمة الثّدي.

من أعراض سرطان الثّدي لدى الرّجال:

  1. كتل الثّدي: وهيَ عبارة عن ظهور تكتّلات صلبة غالبًا تكون بالقرب من الحلمة، ولكنها غير مؤلمة عندَ لمسها أو ضغطها.
  2. التّغيرات في حجم الثّدي وشكّله: قد يلاحظ المصاب بتغيّر في حجم الثّدي من خلال زيادة حجمهِ أو تورّمهِ قليلًا.
  3.  تغيرات الحلمة: من خلال الاختلاف في شكل ونسيج والمظهر العامّ للحلمة مثل انقلاب أو انقباض في الحلمة، فالحلمة تساهم بنسبة من 40 إلى50 بالمئة من سرطان الثّدي لدى الرّجال.
  4. تغيّرات الجلد: ويمكن أن يكون أوّل عامل للكشف عن الورم في الثّدي لدى الرّجال.
  5. إفرازات الحلمة: ويعتبر عند الرّجال أمر غير طبيعي، على عكس النّساء، فهو علامة مهمة للكشف عن هذا النّوع من السّرطان لدى الرّجال.

لقد ساهم تطوّر الطبّ في إنقاذ حياة البشر من الأمراض المستعصية والمزمنة، فلولا تطوّره لكانت البشريّة فُنِيَت من كثرة الأمراض.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل يصاب الرجال بسرطان الثدي؟"؟