هل يمكن إزالة الوشم التاتو؟

2 إجابتان

يقوم الكثير من الأشخاص بالوشم على أجسامهم سواء لإضافة مظهر جمالي أو لأسباب ثقافيّة أو لقناعات شخصيّة أو لأسباب أخرى، ولكن في كثير من الحالات يرغب بعض الأشخاص بإزالة الوشم نهائيًا.

وبالرغم من أنّ الوشم شيء دائم وليس مجرّد رسمة بالحبر أو الأصبغة إلا أنّه بات بالإمكان إزالة الوشوم بشكل نهائيّ، ولكن بعض الوشوم قد يكون من الصعب إزالتها وذلك يعتمد على نوع الحبر المستخدم ولون الأصبغة بالإضافة إلى مدى قدم الوشم، حيث كلما كان الوشم حديثًا كل ما كان من الصعب إزالته.

ويمكن تصنيف الألوان التي تُعتبر سهلة الإزالة إلى:

  • الأسود.
  • البني.
  • الأزرق الداكن.
  • الأخضر.

كما أنّ الوشوم التي مضى وقت طويل على وشمها تكون أسهل في الإزالة، بالإضافة إلى الوشوم البسيطة التي تأتي على هيئة خطوط على سبيل المثال. في حين أن الوشوم كبيرة الحجم أو التي تضم الكثير من التفاصيل والألوان الغامقة تستغرق وقتًا أطول في إزالتها بالإضافة إلى أنّها تكلّف مبالغ ماليّة أكثر.

وتُعتبر تقنيّة الليزر هي الحل المثالي الذي يستخدمه معظم الخبراء في إزالة الوشوم، حيث تتمتّع هذه الطريقة بالسهولة والكفاءة العالية وتعتبر الطريقة الأمثل والأكثر نجاحًا وفعاليّة، كما أنّها الأوفر من حيث التكلفة الماديّة، وتستغرق عمليّة إزالة الوشم بالليزر عدة جلسات تتم على مدار أسابيع متواصلة، وذلك يعتمد على الوشم المراد إزالته، كما يجب التنويه أنّه في بعض الأحيان لا تكن تقنيّة الليزر قادرة على إزالة الوشم بشكل كامل.

كما يوجد طرق أخرى لإزالة الوشوم مثل التدخل الجراحي، والتي تدعى أيضًا باسم إزالة الوشم الاستئصالي، حيث يتم استئصال الجلد الموشوم بشكل جراحي.

أكمل القراءة

إزالة الوشم التاتو

قد تكون فكرة الحصول على وشم جديد مثيرة للبعض، ولكن ووفقاً لاستطلاع تم إجراؤه عام 2006 في الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، فإن 24% من الأشخاص الذين حصلوا على وشم وهم بأعمار بين 18 و50 سنة يريدون إزالة الوشم التاتو و17% منهم قد حصل على وشوم تغطية للوشم السابق.

كانت عملية إزالة الوشم التاتو في الماضي صعبة جدًا، وقد خضعت للكثير من التطويرات والتحسينات، حيث كانت تجرى عن طريق عملية جراحية يتم فيها قطع الجلد الموشوم وإعادة خياطته من جديد، قد يترك ذلك ندبة جراحية مكان الوشم مع الكثير من الاختلاطات، وفي حال كان الوشم كبيراً كان يلجأ إلى كشط الجلد وإزالة طبقاته السطحية بعد فركه بمحلول ملحي وتركه ليلتئم بعدها.

ولحسن الحظ لم تعد هذه الطرق معتمدة، ووجدت بعدها عدة طرق لإزالة الوشم يعتبر أفضلها إزالة الوشم بالليزر، حيث يمكن من خلالها إزالة الوشوم من خلال 12 جلسة تقريباً، ويجب الانتظار لمدة شهر على الأقل بين جلسات العلاج، تكون إزالة الوشوم الصغيرة أسهل بكثير من إزالة الوشوم الكبيرة كالصور والرسمات التي قد تحتاج إلى 20 جلسة لتكتمل إزالتها، وتختلف فعالية هذا العلاج أيضاً باختلاف لون البشرة ونوع الصباغ المستخدم أثناء الوشم وحجم هذه الوشم، يوجد أنواع معينة من الوشوم تكون معنّدة ودائمة وتفشل حتى تقنيات الإزالة الحديثة بالتعامل معها.

إذاً أفضل طريقة لإزالة الوشم هي اللجوء إلى مراكز العناية الليزرية وإزالته بإشراف طبي وباستخدام أشعة الليزر ذات الجودة العالية، والتي أصبحت مستخدمة على نطاق واسع في العقد الماضي، حيث تعتمد آلية الليزر على التمييز بين لون الجلد ولون الحبر المستخدم للوشم، وتوجيهه لتدمير وتفتيت الحبر الموجود في طبقات الجلد إلى جزئيات صغيرة قابلة للامتصاص من قبل أجهزة دفاع الجسم.

يختلف المرضى بمدى فعالية العلاج بالليزر باختلاف لون البشرة ونوع الحبر، بحيث تزداد فعالية الليزر وتكون الإزالة أسهل كلما ازداد التباين بين لون البشرة ولون الحبر، ويكون الحبر الأسود على البشرة البيضاء هو الأسهل إزالة.

يمكن أن تكون إزالة الوشم التاتو عن طريق الليزر مؤلمة جداً، وقد يعاني بعض الأشخاص وخاصة ذوي البشرة الحساسة من حروق جلدية أو تهيج جلدي مكان إزالة الوشم وذلك في الأيام القليلة الأولى بعد العملية، والتي يمكن تخفيفها عن طريق استخدام الكريمات المرممة أو الكمادات الباردة، ويمكن تخفيف الألم أثناء الجلسة عن طريق استخدام الكريمات والبخاخات المخدرة.

هناك بعض الطرق المتبعة لإزالة الوشم والتي لا ينصح بها أطباء الجلدية ويجب تجنبها:

  • يلجأ البعض إلى ما يعرف بالجراحة البردية لإزالة الوشم وذلك عن طريق استخدام النتروجين السائل لتجميد وتدمير الجلد الموشوم.
  • الإزالة عن طريق تخريش الجلد وكشطه، والتي من الممكن أن تترك ندوباً مكان الوشم، تحمل هذه العمليات مخاطر عديدة فهي تعتمد على إزالة طبقات الجلد السليم تاركة إياه معرضاً للجراثيم والعوامل الممرضة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل يمكن إزالة الوشم التاتو؟"؟