هل يوجد للحياة معيار؟

بمعنى أنّ افتراضنا بوجود معايير لأغلب الأشياء؛ كالنجاح والجمال وغيرهما الكثير. هل يحقق بالضرورة أن هنالك معايير. حتمية للحياة؟.
بحيث يمكننا الفصل قطعًا بين الذي يحيا والذي يعيش فقط على الأرض كما جميع الأشياء ولا يحيا.

4 إجابات

حسب الفلسفة التي تتخذها أسلوباً للحياة

فمثلاً الحي في هذه الحياة حقاً وفق الفلسفة الإسلامية هو الأقرب إلى الله، والأنفع لعباده، الذي يرى بالحياة، ولا يرى الحياة، ويوقن إن الدار هي الآخرة.

بينما الفلسفات الأخرى قد نجد فيها آراء أخرى، ويمكن اختيار أكثر من فلسفة لتشكيل جواب أوسع لهذا السؤال.

أكمل القراءة

الخلاصة التي انتهيت وأنتهي بها: أنه لا معايير، تجرينك هي حياتك، وحياتك هي تجرينك!

المعايير والقواعد وما إلى ذلك؛ هي ضربات تأديبية للعقل الطفولي، ولكن عندما نشب وننضج سندرك أن أكبر كذباتنا أننا صدقنا بالمعايير.

أكمل القراءة

لا يوجد معيار للحياة المهم هو أن نسعى

أكمل القراءة

من بين الأبيات الشعرية التي نسبت للإمام عليّ:

وقيمة المرء ما قد كان يحسنه

والجاهلون لأهل العلم أعداء..

ولعلّ قيمة المرء كذلك، إلى جانب ما يحسنه هي ما يطلبه، وبهذه القيمة تحديدا يتجسّد معيار الحياة. فلو لم يكن للحياة معيار يحدّد استحقاقها، لاستوى السالكون مع القاعدين، ولصار السعي مطابقًا للخمول. ولما أصبح هناك أي معنى للجزاء والعقاب، والبذل والمنع، والعمل والبطالة.

باختصار، لفقد كل شيء معناه..

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل يوجد للحياة معيار؟"؟