وفاة محمد الاهدل بالكورونا بعد صراع مرير, ما اثره على المجتمع السعودي؟

صُدمت المملكة العربية السعودية اليوم بخبر وفاة الصحفي المرموق محمد الاهدل بعد صراع مرير مع مرض الكورونا, ورحلة حافلة مع صحيفة عكاظ والحياة, فما اثر وفاة محمد الاهدل على المجتمع السعودي؟

1 إجابة واحدة
طبيبة
طب بشري, جامعة طرطوس

كان لانتشار فيروس كورنا المستجد كوفيد 19 آثاره الكارثية على كافة الأصعدة سواء الصحية أو الأقتاصدية أو الأجتماعية، وخسرنا بسببه العديد من الأرواح التي فطرت قلوبنا حزناً عليها، ونذكر منها وفاة الصحفي السعودي محمد الأهدل بعد صراع مرير مع المرض ومضاعفته، توفي الكاتب محمد الأهدل في مدينة جدة يوم السبت بتارخ 10 أكتوبر 2020،  وقد نعاه العديد من الصحفيون والكتاب، وقال رئيس تحرير عكاظ  جميل الذيابي في نعي الأهدل: “خبر مؤسف مع هذا الصباح.. رحم الله الصديق الزميل النبيل محمد الأهدل. نعزي عائلته وأنفسنا في الفقيد المحب للحياة ورفيق صفحة أحوال الناس… رحم الله النبيل الأهدل”. ، وخيّم الحزن على  كامل المملكة السعودية  على إثر هذا الخبر، فقد ترقب الناس وتأملوا بقدرة الأهدل على التغلب على هذا المرض، وكانت النتيجة  صدمة كبيرة  تعم وسائل التواصل الاجتماعي،  وخيبة أمل واسعة وحزن شديد في جميع أنحاء البلاد، كما عبّر الصحفيون عن حزنهم على زميلهم بطق عدة، منهم من نعاه ومنهم من نشر لهم صوراً مشتركة، كما ونعته  مختلف الصحف والمجلات فعنونت مجلة عكاظ التي كان يعمل بها الأهدل : ورحل الأهدل.. «نبض» القراء.. رفيق أوال الناس، مشيرةً إلى الصحف التي عمل بها الهدل وهي نبض القراءة ورفيق أحوال الناس، ونعاه زميله الصحفي السعودي زياد العنزي قائلاً : ”رحم الله الأخ والصديق محمد الأهدل وأسكنه فسيح جناته. فاجعة رحيله وخسارة كبيرة لنا. أعرفه منذ سنوات طويلة محب للجميع ودود وطيب القلب ونقي السريرة. تعجز الكلمات عن رثائه. أخذ منه التعب وصارع كورونا حتى توفي رحمه الله.. عزاؤنا لأسرته ومحبيه. إنا لله وإنا إليه راجعون“. رحل الأهدل بعد مسيرة طويلة من العطاء والتميز، فهو موهوب منذ طفولته ولازمته هذه الموهبة كامل حياته، ولم يتوقف يوم عن الإعطاء وقد حقق شهرة واسعة، وعمل مع عدة مجلات كان أخرها مجلة عكاظ اليومية.

أكمل القراءة

440 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "وفاة محمد الاهدل بالكورونا بعد صراع مرير, ما اثره على المجتمع السعودي؟"؟