الأغاني القاتلة… أعمال ارتبطت بحوادث مؤلمة

  • 0
  • 520
  • بالطبع لا يوجد شيء من هذا القبيل ولا علاقة للأغاني بكل ما حدث من قريب أو من بعيد منطقياً، ولكن لسوء حظ هؤلاء الأشخاص أو بفعل الصدفة ارتبطت أعمالهم ببعض الحوادث مما أدى لتسميتها هكذا وفي النهاية لنبذ بعضها بشكل نهائي

    gloomy Sunday

    لقبت هذه الأغنية بالأغنية الهنجارية الانتحارية حيث انتحر بعد سماعها العديد من الأشخاص حول العالم بما فيهم كاتب الأغنية. بيللي هوليداي يعتبر أشهر من قام بغناء هذه الأغنية. وسميت هكذا لأنها ارتبطت بحالات انتحار عديدة حيث قام كل من الأشخاص المنتحرين وقتها بترك ملاحظات أو رسالة انتحارية تتضمن كلمات أو إشارة للأغنية. ألف ولحن الأغنية لازلو جافور وريزو سيريس. كتبت وقت الكساد عام 1933 أثراً لما تعانيه الانسانية من ويلات ويقال إن كاتبها كتبها بعد انفصال أليم عن محبوبته. حالات الانتحار كانت متزايدة وقتها في العموم ولكن ترك الملاحظات المتعلقة بالأغنية وشدة كأبتها خلقت رابط في عقلية الناس بالانتحار والأغنية بدء من هنجاريا انتشاراً حول العالم بدون تفسير عقلاني. أشهر حالات الانتحار المتعلقة بالأغنية كانت لصديقة الكاتب التي تركت ورائها ورقة مكتوب عليها يوم أحد غائم. ويليها انتحار الكاتب ملقياً نفسه من أعلى بناية ببودابست عام 1968 وانقسم الناس على تفسير سبب انتحاره مرة بسبب وفاة محبوبته، ومرة بسبب نجاح الأغنية العظيم الذي لم يتكرر أبداً مما يجعل الأغنية سبب في كلتا الحالتين..

     Cross road blues

    توفي مغني هذه الأغنية بعمر ال 27 بعد مسيرة فنية قصيرة حافلة، وشاع بين الناس وقتها أنه باع روحه للشيطان ليحصل على النجاح مقابل حياة مأسوية وحزينة. لم تتوقف اللعنة عند وفاة المغني الرئيسي فبعدما قامت فرقة إيريك كلابتون بغنائها انفصلت الفرقة للأبد وتوفي ابن إيريك بسبب سقوطه من الطابق الثالث والخمسون، بعدها قدمتها فرقة أخرى وتوفي أحد أعضاء الفرقة بحادث سير أثناء قيادة لدارجته النارية. وتوفي نجل مغني أخر يدعى روبرت بلانت قام بتأديتها في تحطم طائرة..

    Helter skelter

    أغنية للبيتلز شهيرة وعادية جداً ولكن في العام 1969 قام شخص يدعى تشالز مانسون بإقناع اتباعه بأن هذه الأغنية ما هي إلا نبوءة عن حرب عرقية سيخوضها مع أتباعه، وأن الموسيقيين ما هم إلا ملائكة تواصلت مع تشارلز شخصياً فهو المختار لتنفيذ النبوءة. اقتنع أتباعه وهم أفراد عائلته وخلال ليلتان قاموا بذبح سبع أشخاص في الليل وتم القبض عليهم، ومازال تشارلز حتى وقتنا مقتنع بما فعله وينتظر خروجه لتحقيق قدره..

    U2  Exit

    الفرقة بريطانيا الشهيرة استوحت الأغنية من القاتل الشهير جاري جيلمور، والأغنية عادية جداً هي الأخرى ولكن عام 1989 قرر روبرت جان باردو أن الأغنية ما هي إلا أمر مباشر له ليقتل نفس بشرية، وهو في الأساس كان مهووس بالممثلة ربيكا شافير وراقبها لمدة ثلاث سنوات حتى قام بقتلها عمداً أمام منزلها ملقياً اللوم بعدها على الفرقة والأغنية التي أمرته بذلك، ولكن لم تأخذ المحكمة هذا الادعاء على محمل الجد وتمت محاكمته بتهمة القتل من الدرجة الأولى وعوقب بالسجن مدى الحياة ومازال هو الأخر في حالة عقلية يرثى لها..  

    My way

    أغنية فرانك سيناترا الممنوعة منعاً باتاً في الفلبين بدءًا من العام 2010 بسبب الجرائم التي وقعت اثناء الاستماع للأغنية، لم يتكلم أحد عن هذه الأغنية أبداً أو ذكر إنها كانت السبب، لكن كانت الرابط الوحيد لعدد لا بأس به من الجرائم مما دفع بحكومة الفلبين لحظر الأغنية في النهاية والتعامل مع الأمر بحزم شديد..

    Insha Ji Utho

    كتبت هذه الأغنية في أوائل السبعينات وهي تحكي قصة شخص يعيش بلا هدف أو معنى وخسر كل شيء. أعجب المطرب أمانات علي خان بالشعر وقرر أن يحولها لأغنية وبالفعل قام بغنائها على التلفاز عام 1974 وسببت له شهرة كبيرة جداً قبل أن يموت بعدها بشهور. بعد أربع سنوات بالضبط من تاريخ البث الأصلي للغنوة مات كاتب الكلمات بسبب السرطان. بعد الكثير من الوقت أصبح ابن أمانات مغني مشهور وقام بأداء الأغنية في حفلة كبيرة له وكانت الأغنية الختامية للحفلة وبالضبط مات كما مات والدة بعد شهور قليلة مما جعل الناس تربط كل الوفيات بالأغنية وبأنها سبب كل ما حدث وبأن لحنها وكلماتها لعنة..

    Glass Harmonica

    هي آلة اخترعها بنجامن فرانكلين في العام 1761 وهي آلة تصدر صوت مشابه للصوت الذي نصدره عند العبث برقبة زجاجة أو كوب بأصابع مبتلة، وكل ما كانت كمية المياه مختلفة في الأكواب كانت الأصوات الصادرة من كل كوب تختلف عن الأخر، هو أخترع آلة تصدر هذه الأصوات. أشيع وقتها إن الآلة تسبب الجنون لكل من يستمع لصوتها مما جعل الناس تخشى الاستماع لها..

    الموسيقى الكلاسيكية والسمفونية العاشرة

    توفي بيتهوفين بعد البدء في كتابة السمفونية العاشرة، وغيره من الموسيقيين المشاهير أنطونين دافورك، فوغان ويليامز، أنطون بروكنر. وغيرهم ماتوا بسبب أمراض مبكراً مثل جوستاف ماهلر وفرانتس شوبرت  وكل هؤلاء ماتوا قبل العمل على السمفونية العاشرة وظل الأمر لعنة بين الوسط الموسيقي حتى كسر اللعنة الأمريكي فيليب جلاس فأنهى السمفونية العاشرة قبل التاسعة ليضمن اكتمالها، ولكن لسوء حظه توفي أحد المستمعين في العرض الأول لسمفونيته التاسعة، كما أكمل بعده بيتر ماكسويل ديفيز العاشرة ونجا من اللعنة..

    أغنية من غير ليه (محمد عبد الوهاب)

    كتبها مرسي جميل عزيز 1975 للعندليب الأسمر عبدالحليم حافظ بناء على طلبه ليغنيها في حفلات الربيع وتأخر تلحين الأغنية لأكثر من عامان لإجراء تعديلات على الكلمات كما طلب كل من عبد الوهاب ملحن الأغنية وعبدالحليم، وبعد مرور الوقت وإجراء التعديلات مرض عبد الحليم فقام عبدالوهاب بتسجيلها على العود على مسجل بمنزله وارسالها لعبدالحليم بالمشفى بلندن ليحفظ اللحن ليقوم بغنائها حين يعود ولكنه توفي في نفس العام 1977 ولم تظهر الأغنية للنور. بعدها بثلاث سنوات توفي الكاتب مرسي جميل عزيز هو الأخر قبل أن يستمع للأغنية في صورتها النهائية. وظلت الأغنية حبيسة أدراج موسيقار الأجيال حتى قرر أن يغنيها بنفسه بعد اعتزاله الغناء عام 1960 بأغنية هان الود ليعود عام 1989 بأغنية من غير ليه لتكون أخر أغانيه قبل وفاته عام 1991، لنستخدم نحن اسم الأغنية فيما بعد كمصطلح قائلين عبدالوهاب قالها ومات..

    سارة الشافعي Freelancer

    خريجة حقوق وأحب مشاهدة الأفلام والبرامج الوثائقية والقراءة في شتى المجالات.