الخريف اللطيف

  • 2
  • 1٬328
  • يقول علماء النفس إن الخريف فصل الكآبة والاكتئاب الموسمي ،ويقول خبراء الطاقة أنه رمز الموت، من تساقط أوراق الشجر وتغير المناخ، يكرهه الكثيرون للأسف، ولا أعرف لم تلتصق به هذه التهمة، لأن ما يحدث لي في هذا الفصل هو العكس تماما.
    الخريف هو فصل إستعادة نشاطي، فيه أستيقظ باكرا بكل سهولة، فالأجواء الحارة لا تنسابني وتصيبني بالخمول وتغيير المزاج للأسوء، امتلئ فيه تفاؤلا وهدوءا وحبا، تستيقظ داخلى مشاعر العطاء والدفء والهدوء والإسترخاء، إستعدادا لدخول فصلى المحبب الشتاء.
    يظلمون الخريف كثيرا، الخريف رمز الحياة، تتساقط أوراق الشجر الذابلة، ولا تموت الشجرة نفسها، ثم تعود الشجرة لتزهر ورودها بعد ذلك، فهو إذن فصل إستعادة الروح، فصل الحياة في صورتها التى نغفل عنها كثيرا.
    لدى عادة أنتبهت مؤخرا أنها تصادف فصل الخريف، هى أن أجلس مع نفسي دائما في هذا الوقت من العام وأحاسبها، ولكنى لا أقسو عليها، لعلى فعلت ذلك فى زمن فائت، ولكنى الآن تعلمت أن أتعلم من أخطائي بدلا من البكاء والندم، فما حدث قد حدث ولن أعيد الزمن، ولكنى لا أعيد الخطأ، أحاول إستكشاف ذاتي، أتعلم عنها أكثر، أبحث عن كل جديد في إختبارات الشخصية، لعل معظم دورات تنمية الذات تعلمتها في الخريف، لا أدرى أصدفة هذه أم تأكيد لنظريتي عن الخريف الرائع.

    الخريف بحق فرصة ذهبية للنشاط، فليس الجو حارا كالصيف، ولا باردا خاملا كالشتاء، ولا هو ملئ بالغبار كأغلب الدول العربية في الربيع، بل هو فصل هادئ مميز يمهد الطقس من الحار تدريجيا إلى البارد، وكذلك نتحول فيه نحن من الثورة والغضب إلى الهدوء والإسترخاء.

    الخريف هو الفصل المنسي، الذى لا يهتم به أحد، كمجرد جسر من الصيف إلى الشتاء، رغم أن الطقس فيه يكون مثالى للغاية، الفصل المشترك بين محبي الصيف ومحبي الشتاء، أعتقد أننا في الوطن العربي لا نهتم كثيرا إلا بفصلى الشتاء والصيف، أما الخريف والربيع فليس لهما نفس التأثير النفسي، اللهم إلا المزارعين، وفي مصر والسودان الربيع يرتبط بشم النسيم، مما يجعلهما مظلومين في وجهة نظرى.

    شئ غريب في الخريف، يجعلنا نبكي ونبكي، تتساقط دموعنا تماما كأوراق الشجر، تغسلنا تلك الدموع لتريح قلوبنا، وتجعلنا أشخاصا أفضل وأنضج، نروى بها جذورنا لنزدهر مرة أخرى، ولأنى أؤمن تماما أن للطبيعة تأثير كبير على الإنسان، فدور الخريف هو إحياءنا، فرصة ذهبية للعودة لأنفسنا، للنظر إليها بعين أخرى.

    إستمتعوا بالخريف، أعلم أن هذه التدوينة قد تكون متأخرة قليلا ولكن حقا، إفهموا الخريف وأستمتعوا بكل لحظة فيه، حتى إن أصبتم فيه بالقلق والإكتئاب الموسمي لاعليكم، هى فترة نقاهة وتطهير، أتركوها تمر، وستمر، وستعودون مرة أخرى لتتفتح ورودكم، فقط أعطوا أنفسكم الفرصة، وأستمعوا لنداء روحكم في أى وقت كان.

    حنين حاتم كاتبة

    كاتبة ومدونة وأم .... الكتابة هى الروح ...دونها تصبح حياتى كآبه