شاهر يوسف مخرج و مدرب تمثيل

5 أخطاء يرتكبها الممثل المسرحي عند العمل بالسينما

  • 0
  • 280
  • هل حصلت للتو على أول دور سينمائي لك !  – تهانينا!  ومع ذلك ، فإن العمل في السينما  يختلف كثيرًا عن المسرح.

     فيما يلي أهم خمسة أخطاء يرتكبها الممثل المسرحي  في موقع التصوير وكيف يمكنك تجنبها :

    1 – لا تفترض أن يوم التصوير سيكون مثل اليوم الأول من بروفة المسرح :

    غالبًا ما يكون اليوم الأول من البروفة المسرحية تجربة ترحيب. حتى لو كان لديك دور صغير ، فإنك تشعر أنك جزء من العائلة. أنت ملتزم. أنت الآن جزء من الفريق .

    لكن التواجد  معنا بموقع التصوير ستشعر أنك كطفل جديد بالمدرسة  .. لذا عندما تصل أوقف أول شخص تراه وعرّف عن نفسك. أخبرهم باسمك واسم شخصيتك  واسألهم عن مساعد المخرج الذي سيقوم بتوجيهك إلى شخص سيأخذك إلى مقطورتك  ويخبرك متى سنكون جاهزين لك في الشعر والمكياج.

    2 – لا تفترض أنه سيتم تقديم المساعدة :

    من المهم أن تتذكر أنه تم تعيينك مع توقع أنك تعرف ما تفعله. من النادر أن يلاحظ شخص ما ويسحبك جانبًا للمساعدة.

    عادة ما أجد أن الناس أكثر استعدادًا للمساعدة في تقديم النصائح والمشورة إذا طلبت ذلك.

    ومع ذلك – وهذا مهم – عليك أن تسأل. لا تتظاهر بمعرفة شيء لا تعرفه , خاصة أن لدينا المصطلحات  السينمائية الخاصة بنا .

     ربما تكون مقطورة المكياج هي المكان الأول (والأكثر راحة) لطلب نصيحة بسيطة.

    3 – لا تفترض أنك ستحصل على وقت للبروفة  قبل التصوير :

    في صناعة الأفلام  الوقت = المال ، لذلك لا ننفق الكثير منه في التدريب بينما يقف طاقم مكون من 150 فرد  – يتقاضون أجر عالي – لتجهيز الموقع  للتصوير .

     من المحتمل أن تقوم بقراءة كاملة للمشهد ، و “بروفة للعلامات” – حيث يتم تسجيل أي حركة جسدية في المشهد ويتم تحديد علامات الحظر الخاصة بك بشريط ملون على الأرض.

    استخدم هذا الوقت للتمرن بمفردك أو مع شريكك في المشهد إذا رغبوا في ذلك.

    4 – لا تفترض أنك ستتلقى أي توجيه على الإطلاق :

     دائمًا ما يكون هذا الأمر مفاجئًا بعض الشيء للممثلين الشباب الذين اعتادوا على الطبيعة التعاونية للتمرين المسرحي.

     في السينما  ، يحل المخرج آلاف الألغاز المختلفة  بموقع التصوير  ، وأنت مجرد قطعة صغيرة من هذا اللغز. إذا كان بإمكانك القيام بكل عملك الخاص وتكرار ما فعلته في غرفة الكاستينج ، فافعل ذلك.

    مهمتك عندما تلعب دورًا صغيرًا هي ألا تجعلهم يقومون بإعادة المشهد أكثر من مره لأنك لا تستطيع التركيز عندما تعمل تحت ضغط .

    هذه هي الطريقة التي سيسند لك بها أدوار أكبر.

    5 – لا تنس أنك ترتدي ميكروفون :

     هذا الخطأ عادة ما يرتكبه حتى المحترفين ذوي الخبرة.

    إذا تم تزويدك  بميكروفون lavaliere  فستنسى بسرعة أنه موجود. لذا ما لم تقم أنت أو أحد أفراد فريق بإيقافه، سيستمر بالعمل وما تقوله يمكن سماعه من قبل أي شخص يرتدي سماعات الرأس على الجهاز.

    ربما اعتدت أن تجري محادثة هامسة قليلاً في بروفة المسرح.

    تذكر أنك بموقع التصوير و لم تحصل بعد على الحق في تقديم شكوى , خاصة إذا كنت تشعر بالخوف وعدم الأمان , ستميل إلى محاولة الشعور بالعجرفة والتفوق . هنا ستكتب نهايتك بيديك فــ المخرج لن يتوانى لحظة في الإطاحة بك .

     وأخيرا .. صناعة السينما تتطلب منك العمل وبذل الجهد لفترات تصل إلي 16 ساعة باليوم و ربما أكثر إذا ماكنت تصور جميع مشاهدك بيوم واحد  ..  لذا  كن في الموعد. كن محترفًا. كن شاكرا.

    شاهر يوسف مخرج و مدرب تمثيل

    مخرج ومدرب تمثيل.