فادي عمروش المدير التقني - مؤسسة نيوفيرستي التعليمية

كيف تنظّم أمورك في 60 ثانية فقط!

  • 0
  • 4٬568
  • تزداد كمية المعلومات والمقاطعات التي تصادفنا يومياً لا بل لحظياً، ولذلك لعلّ التحدي الآن في هذا العالم هو التنظيم والترتيب في حياتنا، وجعل حياتنا أكثر تنظيماً وتقليل تلك الفوضى، ولو تمكنت من استعادة النظام في حياتك فستكون قد خطوت أولى الخطوات على طريق الإنجازات، ولن يعوقك شيء بعد الآن.

    هذا ما طرحه كتاب نظم وقتك في 60 ثانية: ستون طريقة فعالة للتغلب على الفوضى في المنزل والعمل للمؤلف جيف ديفيدسون والذي اقتبست منه أهم الأفكار.

    كمنطلق للموضوع، ابدأ بسؤال نفسك السؤال التالي بصراحة، هل أنت شخص غير منظّم، ولا تعرف معنى الترتيب والنظام؟ وقبل أن تجلد نفسك، لا بد من القول لا يولد أحدٌ ما ولديه مهارات تنظيمية بالفطرة، إنّه شيء يتعلمه الناس من خلال التجارب المكتسبة وليس من الصعب تعلمها، وليس من المعقول أن تقضي بقية حياتك في فوضى لأنّك لم تكتسب تلك المهارات.

    قد يتساءل العديد لم علينا أن نهتم بالتنظيم والترتيب أصلاً في حياتنا؟ إنّ الفوضى عكس التنظيم فليس هناك شخص يعرف كيف يفكر بشكل دقيق في وسط الفوضى، وحين تدرك قيمة تنظيم الأشياء سيكون لديك رغبة قوية حتى تتمكن من التنظيم وتقليل من الفوضى، وهذا يأخذ وقت على المدى القصير و لكنه يوفر وقت على المدى الطويل.

    يعلمك التنظيم والترتيب تبسيط الأمور والبداية في العمل بإنتاجية أعلى عكس الفوضى التي تشتت ذهنك

    تتغير الحالة المزاجية بشكل واسع حسب الفوضى أو التتنظيم، ومشكلة غير المنظمين أنهم يريدون أن يكونوا بحالة مزاجية جيدة حتى يبدؤوا بالترتيب والتنظيم بينما أن العكس هو الصحيح، أي أن الترتيب والتنظيم هو الذي يغير مزاجك للأفضل.

    ولكي تبدأ بتنظيم وقتك أو ترتيب اشياءك يمكن الاستعانة بالنصائح والتلميحات التالية:

    لن يأتي الوقت المناسب للتنظيم أبداً، وبصرف النظر عن حالتك المزاجية عليك أن تبدأ، فالترتيب والتنظيم هو الذي سيحسن حالتك المزاجية، بكل بساطة حين تنظم أمورك أو ترتب سريرتك فأنت تشعر بالانجاز ولو كان صغيراً وهذا يحسن حالتك النفسية من أن تعود بعد ساعات لتجد الفوضى بإنتظارك

    إبدأ بالمهمة الأصعب والأكثر عبئاً عليك والتي تتمنى تسويفها مباشرة، لأن التسويف لن يحل الأمر وإنّما سيجعلك تشعر بالذنب وإعادة التسويف من جديد.

    ضع إطاراً زمنياً للمهام بحيث تنجز ثلاثة مهام على الأقل وعلى الأكثر تسعة.

    قم بالتركيز على مهمة واحدة في كل مرة لتنجزها وتنتقل للأخرى، لا تبدأ بترتيب سريرك وعلى التوازي ترتيب خزانتك ومن ثم تبدأ بترتيب الكتب لكي تنجز 3 مهام سوية هذا فخ قاتل.

    وأخيراً حتى لا تشعر بالكسل والتسويف، اسأل نفسك سيكون التنظيم والترتيب مستقبلاً أسهل من القيام به الآن بشكل أو بآخر؟

    اجلس مع نفسك فقط لـ 60 ثانية حدد مهمة واحدة وابدأ هذا كل ما في الأمر.

    فادي عمروش المدير التقني - مؤسسة نيوفيرستي التعليمية

    مهندس معلوماتية، دكتوراه في الإقتصاد السلوكي، باحث وريادي أعمال واستشاري مستقل مع عدد كبير من الشركات والمنظمات.