تقوى يوسف مهندسة معمارية

عودة هجوم العمالقة… هل تستحق كل هذه الضجة؟

  • 0
  • 3٬008
  • إن ما يدفعنا للميل نحو الأعمال الفنية هو تجسيدها الصارخ لواقعنا، إنها تصفعنا بالواقع الموجود أمامنا ولكننا رغم ذلك نتابعها بشغف منتظرين نهايتها أو ربما بحثًا عن نهايتنا.

    نحن في عصر المحتوى الرائج ولا بد إذا كنت من محبي الأنمي او على الأقل مطلعًا على هذا المجال أو مجال الأفلام بشكل عام، قد سمعت بما فيه الكفاية عن اقتراب الموسم الرابع من هجوم العمالقة الذي سيصدر في السابع من ديسمبر ٢٠٢٠ فما هذا الأنمي؟ ولماذا حظي منذ جزئه الاول عام ٢٠١٣ بكل هذا الرواج؟ في البداية سنناقش في هذا المقال أعظم جزء من هذا الأنمي -من وجهة نظري على الأقل- وهو حبكة القصة وأبعاد بناء الشخصيات، وهذا لا يلغي بأي حال من الأحوال الجنون والروعة في الرسم والتحريك والقتال والموسيقى التي قد تدفعك لإعادة المشهد مرارًا فقط لتشعر بذلك الجنون المتجسد في تلك اللقطة.

    قصة الأنمي

    هجوم العمالقة - أضخم و أفضل أفلام أنمي الإثارة والتشويق بمواسمه الثلاثة

    يتحدث الأنمي عن البشر مستقبلًا حيث يعيشون داخل مدن محاطة ب٣ أسوار كبيرة (ماريا، روز، سينا) ولا بجرؤون على الخروج منها لأن العمالقة تنتشر خارج الأسوار، هيئة هؤلاء العمالقة تشبه البشر لكنهم أضخم (أضخم بكثير)، يلتهمون البشر ولكن ليس بهدف الغذاء، ويمتازون بأوجههم التي تظهر السذج والغباء، وهم بطبيعة الحال كائنات غبية لا تملك وعيًا.

    ملف:أسوار هجوم العمالقة.png - ويكيبيديا

    لا يبطئ الأنمي الأحداث بل على العكس يسارعها لمباغتتك، منذ الحلقة الأولى ترى تنوع وقوة بناء الشخصيات، ايرين ضعيف لكنه يملك حلمًا وشجاعة وتساؤلات وغلًا وحقدًا يركض للشرطة صارخًا مطالبًا إياهم بحماية السور وعدم التقاعس، ميكاسا قوية لكنها لا تبالي إنها أشبه بكتلة جليد من أين أتت كل هذه القوة والانطفاء؟! تتعالى السخريات ….. – السور يحمينا لم الخوف؟ – أليس هذا هو السلام المهترئ الذي نراهن عليه؟ – البشر مجانين لتصديقهم بأن هذه الأسوار ستحمينا للأبد!

    والأسوار لا تكذب خبرًا فجأة يظهر عملاق ضخم يقوم بهدم السور . العملاق يهدم السور؟ الغريب إضافة إلى حالة الحرب والاستنفار التي أعلنت للتو هي فكرة وجود عملاق واع مدرك لما يفعل هذه بحد ذاتها فكرة جديدة، أليس كل العمالقة أغبياء؟؟ من أين أتى هذا العملاق ؟

    مانجا هجوم العمالقة 128 Attack on Titan مترجم – انميرا – أخبار المانجا  والأنمي

    نتابع!

    الشرطة الحمقى السكارى يتحولون فجأة لجنود شجعان لكن الدمار يعم، الكل يحاول إنقاذ الكل، الصراخ يعلو، ايرين يركض لإنقاذ أمه لكن…. ! عملاقة شقراء تقوم بالتهامها ربما هنا فقط ستشارك ايرين وميكاسا صراخهما لكن لا وقت لدينا، الأحداث تتسارع الكل يهرب، البشرية إلى أين؟ ما الذي حدث للتو على مهلك هذه فقط الحلقة الأولى من أصل ٥٩ حلقة حتى الآن.

    إذا لم تتابع الأنمي بعد يمكنك التوقف هنا لتجنب الحرق والعودة إلينا عند انتهائك من متابعته

    الآن نتابع مرة أخرى يحمل الأنمي في طياته تجسيدًا تهكميًا للواقع، فالسور الاول قد هدم، إذًا على السكان الناجين بعد رحيل العمالقة اللجوء خلف السور الثاني ليحميهم – ماذا يهاجرون إلينا ويتقاسمون معنا غذائنا في مثل هذا الوقت العصيب؟ اخرجو من أرضنا! – من يرغب ان يكون لاجئًا عند هؤلاء الحثالة؟ لكن الحوار لا يستمر طويلًا يهدم السور الثاني ليستغيث الطرفان بهجرة خلف السور الثالث، هناك من يعيق التقدم والحركة، إنهم يقومون بتمرير تجارتهم! في وقت كهذا؟ هل أموالكم أهم من أرواحهم ؟

    بعد الأزمة

    هجوم العمالقه الجزء الثاني | الحلقة "1" | | منتدى حرب القبائل

    يبدو أن بإمكان ايرين التحول لعملاق ؟ – هل نقتله؟ علينا قتله لا تربي الوحش داخل دارك سيأتي يوم ويلتهمك! – لا تكن أحمق، هذا هو أملنا الأخير للقضاء على العمالقة، لنقم بضمه لفرقة ليفاي، لا أحد أقدر من ليفاي على ترويض الوحش. …

    الآن يتعاظم تجلي وصراع وتناقض الشخصيات، انطلقوا للحرب لقتل العمالقة ولتحقيق النصر، لكن لحظة هل اكتشفنا للتو أن أصل العمالقة بشر مثلنا؟ طيلة حياتنا كنا نَقتل ونُقتل من قبل بشر مثلنا من بني جلدتنا ؟ ما الذي دفع البشر للتحول إلى عمالقة؟ أو لنقل أين الصواب؟ ليفاي ببروده يخبرك: افعل ما تشاء، لا أعلم ما هو الصواب. ميكاسا تقول: المنتصرون هم الوحيدون الذين يسمح لهم بالعيش في هذا العالم القاسي! بدأنا الحرب لنكملها لحظة يبدو أن عدوك ليس جهة واحدة، من أين يظهر الخونة؟ أليست …. في صفنا؟ هل هي عملاقة؟ عملاقة عاقلة أخرى؟ تستقر بيننا ثم تتحول متى تشاء لعملاق لتقوم بقتلنا ثم تعود لصفوفنا! – علينا أن نحفظ وحدة الصف – لا علينا طرد الخونة من يخون من؟ ولأجل من؟ لقد تم دفعنا جميعا إلى ما نحن عليه

    ايرين الضعيف ليس عملاقًا فقط بل يملك قدرة التحكم بالعمالقة، من بين كل البشر على الكرة الأرضية ايرين آخر شخص قد ترغب بأن يكون المتحكم بالعمالقة، كيف تُعطى القوة للضعفاء دون أن تجعلهم اقوياء؟

    عوضا عن الهرب طول حياتك كالفأر الخائف ألا تفضل مواجهة عدوك حتى لو هدد ذلك حياتك؟
    محال أن أفعل ذلك لا يستخف الجميع بأرواحهم مثلكم

    اللحظات الملحمية

    مقال عن شخصية ايروين سميث‎ من انمى attack on titan

    اوروين القائد والمعلم في حربه الملحمية ضد العمالقة يصل لنقطة افتراق، هل يترك جيشه ويمضي لمعرفة سر العمالقة ذلك الحلم الذي مات والده لأجله ودفع هو كل عمره لأجله، أم يقود المعركة لآخرها؟ اسأل رفيقك وتلميذك ليفاي اشرح له حلمك أخبره كم تريد معرفة ذلك السر، ثم إن البشرية هالكة لا محالة فلم لا نشبع نهم الفضول البشري؟ ليفاي يجيبه: تخل عن حلمك وامض الى حتفك، قم بقيادة الفرقة نحو الجحيم! يفعلها ! الدماء والأشلاء تتطاير، صوت الحرب يخترق رأسك.

    لكن الآن وبعد الحرب أو لنقل في الوقت المقتطع داخل الحرب، يقف ليفاي وبجانبه ارين وميكاسا ليجدوا اوروين و وآرمين على حافة الموت ولديهم مصل واحد لإنقاذ أحدهما من ستختار ؟ العبقري أم القائد ؟ صديق ايرين أم قائد ليفاي؟ الأفضل؟ هل أنت في حال يؤهلك لمعرفة الأفضل؟

    إذا كان بإمكاني منحك نصيحة واحدة قبل مشاهدة الأنمي ستكون لا تحكم على أي شخصية، ثم إياك والتعلق بأي شخصية، هذا الأنمي لديه قدرة خارقة على قتل أي شخصية في أي وقت ولأي مبرر! ولديه قدرة رهيبة على تحويل إيقاع الأحداث وموقع الشخصيات، فذلك الذي قد ترغب بلكمه في الحلقة الأولى قد أراك تعانقه في حلقة أخرى، هل يبدو لك والد ايرين شخصية غريبة؟ لا عليك ستشتمه ثم ستحبه ثم ستشتمه ولا أدري كيف سينتهي بك الحال، وتلك العملاقة الشقراء التي التهمت والدة ايرين هل رغبت مرارًا برؤيتها تدفع الثمن؟ مممم ….. ربما تغير رايك

    أصل العمالقة

    الهجوم الثالث على العمالقة .. هكذا بدأ البشر "يلتهمون" بعضهم البعض! الهجوم  على العمالقة

    هل تكره العمالقة ؟ ما أصل العمالقة؟

    هذه حكاية توازي الجنون، لنذهب للجزء الثالث من الأنمي تحديدًا إلى طفولة والد ايرين والمدعو غريشا، في ذلك الزمن تنقسم المنطقة لمارلين وألديانز، ينتمي غريشا لطبقة الألديانز المحتقرة المضطهدة والممنوعة من دخول أراضي المارلين، لكن يدخل جريشا وأخته من غير تصربح لتقبض الشرطة عليهما، يضرب الشرطي جريشا ويصطحب الشرطي الآخر أخته لإيصالها للمنزل، لكنها تموت! بدل تبرير موتها تأتي الشرطة لمنزل غريشا لإلقاء اللوم عليه وعلى عائلته، وإذلال والده معايرة إياه بتاريخ شعبه الأسود طالبة منه تعليم ابنه هذا التاريخ. يخبر أبو غريشا ابنه بالقصة: امرأة تدعى يامر فريدز عقدت صفقة مع الشيطان وأخذت قوة العمالقة وحين ماتت تحولت روحها ل9 أرواح صنعت 9 عمالقة، وحسب القصة المؤرخة هؤلاء ال9 عاثوا في الأرض فسادًا، قتلوا ودمروا، وفي حرب بينهم وبين المارلي استولى المارلي على 7 من العمالقة، وانسحب أحد ملوك الألديانز بجزء من جماعته لجزيرة نائية، وظل البقية تحت رحمة المارلي لأن ملكهم خذلهم وهرب، ومن حسن كرم المارلي سمحوا لهم بالعيش بينهم. كبر غريشا غير مصدق القصة حانقًا وكارهًا لهذه القصة الكاذبة، وحتى لو كانت صادقة ما علاقة غريشا بذنب أجداده؟ قي أحد الأيام أتى أحد المرضى ليخبر غريشا بالقصة الأصلية لموت أخته، وعن الكلاب التي نهشتها، وتاريخ الآلديانز الحقيقي، وحقيقة أن أولئك العمالقة ساهموا بازدهار العالم، لكنها الغيرة والحقد في نفوس المارلين هي ما دفعهم لمحاربة العمالقة! ينضم غريشا لهذه الجماعة السرية ويتزوج من دينا وتأتي ولادة زييك، يعلم جريشا ابنه زييك تاريخ المارلين، بمشهد مناظر لمشهد تعليم غريشا من قبل أبيه، مع اختلاف القصتين، أيهما حقيقي؟ من يدري من يهتم أصلًا!

    يخاف زييك ويقوم بخيانة أمه وأبيه لحماية جده وجدته، يُعذب غريشا وكل من معه، ويتم أخذهم لمنطقة وراء البحر ليحقنوا بالمصل الذي يحولهم لعمالقة أغبياء، لينتشروا ويذهبوا جهة السور! العملاقة الشقراء في الحلقة الأولى التي التهمت والدة ايرين، هي دينا زوجة غريشا الأولى؟!! لم ننته بعد ينقذ أحد الشرطيين غريشا ويعطيه قوة العمالقة. هذه القصة كاملة نتعرف عليها من ذكريات ايرين، لكن هذه ذكريات غريشا كيف انتقلت لايرين؟

    ختامًا

    هذه الرحلة لا تساوي حتى نصف الأحداث والتشويق والإثارة التي قد تعيشها خلال الأنمي، ينتظرك الكثير. إنها تجسد الألم والصداقة والحب والولاء والخوف والخيانة والحرب والجنون والضياع . تجسدنا في أضعف صورنا وأقواها في أجمل حالاتنا وأقبحها. ولا يسعنا سوى التساؤل حول ما بإمكان الموسم الرابع أن يحمل لنا معه أيضًا؟!

    لا وقت، على الأحداث أن تتسارع لتوصلنا للنهاية، فأي شخص يحصل على قوة العمالقة سيعيش لمدة ١٣ عامًا فقط، أي أن ايرين لم يتبق له سوى ٧ سنوات، وهذا هو الموسم الأخير لختم هذه الرحلة الملحمية.

    تقوى يوسف مهندسة معمارية

    طالبة هندسة عمارة محبة للكتب والتصميم، مدونة في ملهم.