هبة الله حمدي أخصائية تأهيل حركي

خمس فوائد قد تفوتك إن لم تسافر منفردًا

  • 0
  • 368
  • قد يكون العديد قد سافر سابقاً مع الأهل أو الأصدقاء لكن قليلون من امتلكوا الشغف والمغامرة الكافيين للسفر منفرداً سواءًا إلى مدينة داخل القطر أو سفر خارجي لبلد مختلف، فيما يلي تسليط على متعة السفر منفردًا وفوائده الجمة.

    السفر منفرداً لا يعني أنك ستكون وحيداً

    إن أعظم خوف يواجه من يفكر في السفر منفرداً، هو الخشية من الوحدة، من ممارسة الأنشطة بمفردك، دون أن يقاسمك أحد مغامرتك، لكن ذاك اعتقاد خاطئ تماماً، فلست وحدك من تسافر منفرداٌ فكثيرون يسافرون بمفردهم، ستجد عديدين يشاركونك رحلتك وأنشطتك المختلفة، ولن تمكث بمفردك لحظات معدودات، رفقاء السفر لا يتكررون، وأكسب المعارف التي تبدأ في رحلة سف ..

    اكتشاف الذات والثقة

    إن تحمل المرء مسؤولية  ذاتِه خصوصاً في السفر من أعظم الأمور المُزيدة للثقة، الكاشفة لمواطن قوة المرء التي ربما لم يدرك يوما امتلاكه إياها، فمن بداية حزم الأمتعة والتأكد من الأوراق المهمة حتى ترتيب مسار الرحلة، وإعداد الميزانية، وإدراك أن أي طارئ سيتحمله المرء كاملاً دون معاونة، يُكسب الفرد مرونة وثباتاً انفعالياً عظيماً، والحرص على الإستمتاع أقصى استمتاع يجعله يتغاضى عن أمور ربما كانت معكرة لصفو أيامه في الأيام السابقة، فتختلف نظرته بعد السفر للأمور، ويمتاز برحابة صدر أكبر، كون ذاك الأمر يوم تقبله حين كان مسافرًا لم ينقص من لذة ومتعة لحظات الرحلة.

    التأمل والإبداع

    إن كنت من محبي التأمل والحظو بوقت في أحضان الطبيعة والإستمتاع بأصواتها بعيداً عن ضجيج البشر فهذه فرصة عظيمة لذلك، فيمكن أن تختلي بنفسك في أماكن نائية، وإن كنت تفتش عن منبع لأفكار جدبدة لكتابة أو فن تتقنه فهذه فرصة عظيمة فالإنصات للبشر خلال السفر ومصادفة غرباء عديدين يوسع آفاقك ويطلعك على أحداث جديدة وعالم مغاير ما كنت لتصادفه في مكانك الحالي.

    السفر إنجاز

    إن تحقيق هدف السفر منفرداً، وتحمل كامل المسئولية خلال سفرتك، وإعداد الميزانية لهو أمر عظيم، وما دمت قد سافرت وحدك وحققت المتعة بنفسك لنفسك فيمكنك فعل العديد من الإنجازات الأخرى، فالثقة التي يحققها السفر والحبور والنشوة اللذان يلازمانك خلاله وبعده يحفزانك ويدفعانك لتحقيق أهدافٍ أخرى والمواظبة عللى عادات جديدة قد تكون قد اكتسبتها في أيام السفر أو حتى بمنأى عنه، يخبرك بذلك كل من جرب السقر بمفرده وقدر الهمة التي يعود بها..

    تكوين صداقات جديدة

    كما أشرنا السفر بمفردك يدفع المحيطين ويدفعك أيضا للتعرف على أنماطٍ وشخصيات كثيرة خلال السفر، فكونك بمفردك يدفعك لمشاركة الآخرين لحظاتهم والإستمتاع معهم، وقد تخرج بأصدقاء جدد من جنسيات مختلفة. إن السفر في حد ذاته متعة، والسفر منفرداً شعورٌ مختلف وتجربة مغايرة لا مثيل لها  ومهما حاول غيرك إيصال ما قد تحظى به من تجربة كتلك لا يمكن أن تصلك الفائدة والحبور المتولدان عن تلك التجربة، لا توقف خطط السفر حين يخبرك أصدقاؤك بعدم رغبتهم في السفر، وحين يُعبر الأهل عن انشغالهم، فقط احزم حقيبتك وانطلق..

    هبة الله حمدي أخصائية تأهيل حركي

    نحتاج للكتابة كحاجتنا للماء، كلاهما ضروريان لمواصلة الحياة..