أحمد ربيع طبيب اشعه تشخيصيه

لا تخطط للعام القادم!

  • 0
  • 0
  • حاولت جاهداً أن اكتب هذا المقال لنفسي أولًا ولكي يظهر إلى العلن مع قلة كلام فكرته… ومع وجود تخمة فكرية بعقلي في الوقت الحالي.. وبالتالي من الممكن أن تجد نقط وفواصل لكي أملأ المقال… ولكني آمل أنك تكون عزيزي القارئ مسامح كريم لما أفعلهُ.
    عندي كلمات صغيرة يمكن ألا تكون ذات قيمه لك كبيرة.. ولكن من الممكن أن تكون أكثر تأثيراً إذا أتحت لها فرصة.
    لا تخطط للعام القادم. . . .!
    نعم لا تخطط في ديسمبر الحالي. . .!
    لا تخطط ولا تضع أي أهداف في ما أسميه سويت ديسمبر. . .
    نصيحتي لك ولي ومن الممكن أن ننجح بعيداً عن التسويف هو أن أخطط للعام القادم في أواخر يناير… فبراير…. اعتبر عامك بدون فخ تخطيط ديسمبر. . . نصيحة لي أولًا وثانياً ولك ثالثاً. . .
    لماذا لا نعتبر أن خططنا السنوية تبدأ (إن كنت تحب أن تخطط أساساً) في فبراير…. بدلاً من أن تبدأ في ديسمبر. . وتكون سنه خططنا من فبراير إلى فبراير…
    (أعرف أنك تتمنى عزيزي القارئ أن تقول لي بهذا الشكل سوف أقع هكذا في فخ فبراير. . . ).
    لا تخطط ولا تضع أهدافك في ديسمبر… لأنها في الأغلب ستتحول إلى أهداف قصيرة المدى غير مكتملة تنتهي في الغالب بعد أسبوعين من تاريخ تحمسك… لا أريد أن أحبطك ولكني أتكلم مع شريحة تشبهني وهي تقرأ هذا المقال. . . إنهم أناس يقعوا في نفس الفخ كل عام. وأنا رئيسهم… ولكني أحاول أن أساعد نفسي وأساعدك لكي لا تقع في فخ… Sweet December…!

    لمَ لا نجرب…!

    (الصورة من رحلتي إلى الجميلة الفلبين)

    أحمد ربيع طبيب اشعه تشخيصيه

    طبيب أشعه تشخيصية. أعشق السفر والترحال والتعرف على الثقافات والشعوب المختلفة، مصور هاوي لكل ما تراه عيني جميلاً.