آلاء ريان طالبة ماجستير في الإعلام وعلوم الاتصال

لماذا ينجح بعض روّاد الأعمال بينما يفشل آخرون

  • 1
  • 14٬856
  • ريادةُ الأعمال تميل لكونِها أسلوب حياة أكثر من كونِها وظيفة عاديّة. يمنَحُك امتلاك عملك الخاصّ إحساساً بالحريّة، كَما يمكّنك من بناء الأشياء ومشاهدتها تنمو. إنّها طريقة رائعة للعيش، أليس كذلك؟

    من الناحية الأخرى تكمُن الإثارة في كونك رائد أعمال بمثابرتك وتصميمك على هدفك في نفس الوقت الذي تعيش فيه حالة من عدم اليقين بأن الأمور تسير كما هو مخطط لها. كلّ أنواع الأعمال لها متطلباتها الخاصة وغالباً، كرائد أعمال، تكون التجربة هي الأساس والتعلّم من الأخطاء هو الأهمّ. من المعروف أيضاً أنه من الممكن أن تتّخذ أعمالك أشكالاً جديدة تماماً أثناء نموّها. 

    هذا النص ليس دليل جاهز ولا يتضمن حلول لنجاحك كـ رائد أعمال، ولكن حتى لو لم يكن هناك دليل يجب اتباعه، فهناك بعض الظروف التي تجعل البعض ينجحون كرواد أعمال بينما يفشل آخرون. في هذا النص، ستقرأ نصائح تم تجميعها من رواد أعمال نجحوا في أعمالهم.

    افعل شيئاً تحبه

    نادرًا ما تنجح رغبتك في كسب المال كدافع لنجاحك كرائد أعمال. اختر شيئاً تحبّه وتهتمّ به حقاً. نادراً ما يكون العمل من أجل المال محفزاً بدرجة كافية للتحلي بالصبر والتعامل مع الشدائد التي تواجهها، لا سيّما في البداية عندما يكون العمل الجاد مطلوبًا وغالبًا دون كسب أيّة أموال. إذا فعلت شيئًا تعتقد أنه ممتع، فستكون فرصك أكبر بكثير بأن تثابر على العمل بما فيه الكفاية إلى أن يصبح عملك مربحاً أيضاً. 

    ” سيملأ عملك جزءاً كبيراً من حياتك، والطريقة الوحيدة للشعور بالرضا حقاً هي القيام بما تعتقد أنه عمل رائع. والطريقة الوحيدة للقيام بعمل رائع هي أن تحبّ ما تفعله “.

    – ستيف جوبز، المؤسس المشارك لشركة آبل.

    المثابرة والانضباط

    لا يمكن إنكار أهمية المعرفة والإمكانيّات العلميّة، ولكنّها ليست الأهم في عالم ريادة الأعمال. في كثير من الأحيان يكون من الممكن اكتساب الكثير من المعرفة التي تحتاجها أثناء نموّك كرائد أعمال. الانضباط والمثابرة هما مفتاح نجاحك. غالباً ما يستغرق الأمر وقتاً طويلاً قبل أن تبدأ بجني المال، وفي الغالب لا تعمل كموظّف بدوام كامل، بل أكثر من ذلك بكثير. خاصةً عندما يصبح العمل مربحاً، فغالباً ما يتعيّن عليكَ العمل لأيام طويلة وأوقات غير مريحة. إذا كنت تعتقد أنه بعد فترة قصيرة ستتمكّن من العمل على مشروعك الخاصّ حتى ولو كنت موظفاً، فمن المحتمل أن تشعر بخيبة أمل، على الرغم من وجود استثناءات بالطبع. ومع ذلك، من المهم أن تعرف أنه غالباً ما يستغرق الأمر عدّة سنوات من العمل الشاقّ لتحقيق النجاح.

    التركيز

    اختر مجالاً ضيقاً تستطيع أن تكون جيداً فيه حقاً بدلاً من القيام بالعديد من الأشياء المختلفة. من الصعب أن تصبح مميزاً حقاً في شيء ما إذا قمت بالعديد من الأشياء المختلفة في ذات الوقت. إذا كنت تريد الحصول على ميّزة تنافسيْة، فيجب أن تكون جيّداً قدر الإمكان فيما تفعله. كما أنّ إمكانيّات نجاحك تكون أسهل بكثير عندما تركّز على مجال واحد فقط. أما من الناحية المادية، عادةً ما تكون التكاليف أقلّ حين تختار مجالاً ضيّقاَ للعمل به.

    الخبرة السابقة

    إذا كانت لديك خبرة سابقة في المجال الذي تودّ أن تبدأ مشروعك الخاص به، ستكون السبّاق آنذاك. بدء رحلتك كرائد أعمال في مجال لديك خبرة سابقة به سيمكّنك من تطوير عملك الخاص بشكل أسرع. اختيار نشاط تجاري في مجال خبير به سيمكّنك أيضاً من تفادي الأخطاء بشكل أذكى وأسرع كما سيعلّمك حلّ المشاكل بسلاسة أكثر.

    اطلب المساعدة من الآخرين

    حتى لو كان عليك العمل بشكل جدّي والقيام بالكثير من العمل بنفسك، فالأمر يصبح مستحيلاُ عند الاضطرار إلى القيام بكل شيء بنفسك. لا تَخَف من طلب المساعدة عند الحاجة، تحدّث إلى الآخرين من ذوي الخبرة في مجال عملك وروّاد الأعمال الآخرين. كلّما تعلمت أكثر، زادت فرصة نجاحك. ربما يمكن لشخص لديه خبرة أكثر أن يساعدك أن ترى الأمور بشكل أوضح ومن زوايا مختلفة. ربّما يمكنك أيضاً العثور على شريك، في كثير من الأحيان يكون من الممتع أن يتشارك العديد من الأشخاص لتحقيق هدف مشترك. يمكن أن يكون وجود شخص تشاركه المحن والنجاح أمراً ذا قيمة وأن يكون حافزك على المثابرة والعمل بجدّ.

    لا تقم بكل شيء بنفسك

    الأشياء التي تكون سيئاً فيها أو تجدها مملّة، يمكنك ترك الآخرين يعتنون بها، المحاسبة هي أحد هذه المجالات. كثير من الناس يجدونها صعبة ومملة لكنّهم يصرّون على القيام بها بأنفسهم. بدلاً من القلق وتأجيل المهام المتكرّر، عيّن متخصصين لذلك. غالباً لا تكلّف هذه المهام الكثير لأن المتخصصين يقومون بالعمل بشكل أسرع. عندما تتجنّب المزيد من المهام الشاقة والمملّة بالنسبة لك يمكنك التركيز على ما تجده ممتع، وربما تحصل على ربح أفضل على الرغم من حصولك على نفقات إضافية. للتذكير، يتوجّب عليك دائماً التركيز على ما تجيده.

    في النهاية، النجاح في العمل لا يحصل بين عشيّة وضحاها. كما أوضحت في هذا النص، يتوجب عليك اتباع استراتيجية طويلة الأمد. تذكّز دائماً أهميّة معرفتك بالمخاطر المحتملة وكذلك أهميّة استعدادك للفشل. من الضروري أيضًا تقديم المساعدة لروّاد الأعمال الأخرين وقبول مساعدتهم لك. إن العثور على النجاح كمبتدئ في ريادة الأعمال ليس بالمهمة السهلة، ولكن مع هذه النصائح البسيطة، آمل أن يصبح الأمر أسهل قليلاً.

    آلاء ريان طالبة ماجستير في الإعلام وعلوم الاتصال

    طالبة ماجستير في الإعلام و علوم الاتصال/ جامعة مالمو، السويد.
    بكالوريوس في الإعلام و علوم الاتصال اختصاص ريادة أعمال و استراتيجيات تطويرية / جامعة مالمو، السويد