آلاء ريان طالبة ماجستير في الإعلام وعلوم الاتصال

بهذه الطريقة يمكنك انشاء استراتيجية تسويقية ناجحة

  • 3
  • 7٬064
  • إن وجود استراتيجية تسويق فعالة ومدروسة جيدًا للشركة هو مفتاح مهم لنجاح علامتك التجارية والوصول لأهدافك. تمكّنك الاستراتيجية التسويقية الواضحة من تحقيق أهدافك التسويقية بكفاءة وفعالية عالية. سأستعرض هنا بعض المبادئ الأساسية التي يجب أن تتواجد في استراتيجية التسويق الخاصة بك لتستطيع النجاح.

    ما هي استراتيجية التسويق ولماذا تستخدم؟

    تهدف استراتيجيات التسويق إلى تحديد العملاء وجذبهم وكذلك الاحتفاظ بهم من خلال إنشاء وتوصيل قيمة معينة للمجموعة التي تستهدفها. يجب أن تتضمن استراتيجية التسويق الناجحة إجابات على سؤالين على وجه الخصوص: من هم العملاء الذين نريد أن يتقدموا إلينا؟ ماذا يمكننا أن نفعل لجذب الفئة المستهدفة بأفضل طريقة؟ لماذا من المهم أن تكون قادراً على الإجابة على هذه الأسئلة؟ حسنًا، لأن الإجابات على هذه الأسئلة ستساعدك على التواصل مع الجمهور المستهدف بأكثر الطرق فعالية. يتعلق التسويق بإيجاد قيمة للعميل وهذا شيء يحدث عادة على المدى الطويل. إن بناء علاقات طويلة الأجل ومربحة مع العملاء هو الهدف النهائي لاستراتيجية التسويق، ولكن قد يستغرق الأمر وقتًا. سيساعدك العثور على إجابات هذين السؤالين في صياغة استراتيجيتك بشكل صحيح. الخطوة الأهم لتستطيع الإجابة عن السؤالين هي تقسيم السوق إلى شرائح.

    قسّم السوق إلى فئات مختلفة وحاول إيجاد تطابق مع عميل أحلامك

    من خلال تقسيم السوق إلى شرائح مختلفة فإنك تنشئ صورة واضحة للمجموعات المستهدفة التي تهمك أنت وشركتك لتتوجه إليها. إنه ببساطة يجعل من السهل فهم العملاء الذين يتطابقون مع القيمة التي يمكن لشركتك تقديمها بشكل أفضل. ابحث وتعمق في السوق ومنتجات السوق. تبدأ استراتيجية التسويق الجيدة دائماً بالأبحاث. كلما زادت معرفتك بالسوق في مدينتك، بلدك أو حتى عالمياً، كلما كان ذلك أفضل. من المهم أن تبحث بأشياء مثل حجم السوق ومستويات الأسعار وأنوع المنتجات. افعل ذلك بعناية، يصبح التسويق الخاص بك أكثر تركيزاً كلما عرفت أكثر وقلّ تخمينك. حاول أن تقوم بعمل قائمة بمنافسيك محلياً وعالمياً. كل شخص لديه منافسون. افحص وحلل ما يفعلونه للوصول إلى عملائهم. تأكد من معرفة نقاط القوة والضعف لدى منافسيك لتستطيع اكتشاف الفرص التي يجب استغلالها بطريقة صحية والأشياء التي تهدد عملك لتتجنبها.

    العملاء والمجموعة المستهدفة

    حان الوقت الآن للتعرف على مجموعتك المستهدفة المحتملة. ابدأ برسم الشخصيات بناءاً على شخصيات منافسيك ومن تعتقد أنه قد يكون عميلك. أنشئ ملفين شخصيين على الأقل، مع العمر، الجنس، الهواية، مكان السكن، نشاطات أوقات الفراغ وغيرها. حاول أن تكتشف ما هي أكبر مشاكل وتحديات العميل؟ ماذا يريد العميل أن يتعلم؟ من الممكن أن يتغير ملف التعريف لاحقاً عندما تبدأ في التسويق، ولكن عليك أن تبدأ من مكان ما. بمجرد تحديد المجموعة المستهدفة التي تبحث عنها، يمكن إنشاء علاقة مع العملاء ثم الحفاظ عليها من خلال تقديم القيمة التي يبحث عنها العملاء. يتم ذلك من خلال التواصل الواضح مع العملاء بطريقة تجعلك متميزاً في المنافسة.

    قنوات وأدوات التسويق

    ما القنوات التي تستخدمها؟ فكر في المكان الذي يتواجد فيه عملائك المستهدفون. هل موقع الويب الخاص بك هو أهم قناة أم مدونتك؟ ربما مدونة فيديو؟ ربما منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بك؟ هل أنت متواجد على فيسبوك، انستغرام أو بينتريست؟ هل منتجاتك تستهدف كبار السن، فربما لا يكون سناب تشات هو الخيار الأفضل؟ فكّر في اختيار المنصات التي تتواجد فيها فئتك المستهدفة. يجب عليك أيضاً أن تفكر بالأدوات والوسائل التي ستستخدمها. موقع ويب، برامج تصميم، كاميرا؟

    العميل يقرر في النهاية ما إذا كانت استراتيجيتك ناجحة

    تذكر أن العميل يقرر في النهاية ما إذا كانت استراتيجيتك ناجحة أم لا. عندما تنتهي من إعداد استراتيجيتك وتبدأ بتنفيذها لا تنسى أن تقوم في غضون أسبوعين بتحليل النتائج. قم بكتابة خمسة أشياء كان من الممكن القيام بها بشكل مختلف لتحقيق الأهداف بشكل أفضل. كلما زاد عدد الأشياء التي ترى أنه يمكن تحسينها قليلاً، كان ذلك أفضل. هذا سيمكنك من فهم نقاط الضعف ومحاولة تحسينها للوصول إلى الهدف المطلوب.

    آلاء ريان طالبة ماجستير في الإعلام وعلوم الاتصال

    طالبة ماجستير في الإعلام و علوم الاتصال/ جامعة مالمو، السويد.
    بكالوريوس في الإعلام و علوم الاتصال اختصاص ريادة أعمال و استراتيجيات تطويرية / جامعة مالمو، السويد