سمانا السامرائي محرر وكاتب محتوى ومدرب كتابة إبداعية

كيف تراسل ناجحين عبر الشبكة؟

  • 1
  • 0
  • في نقطة ما من مسيرتنا المهنية عندما نقرر أن نتطور ونستزيد، يكون المصدر الوحيد للمعرفة التي نحتاجها أشخاص ناجحون بعيدون عنا، وقد قدمت لنا التقنيات المعاصرة الرائعة سبلاً لتقريب المسافات، والحصول على استشارات أولئك الأشخاص، وسنتحدث عن أفضل الطرق للتواصل معهم.

    • تشجع
      قد تؤجل طرح أسئلتك على من تعرفهم من الناجحين خشية الرد المقتضب، أو عدم الرد أساساً، لكن يجدر بك أن تخشى هدر أوقاتك الثمينة أكثر، تشجع واطرح سؤالك الآن، فأمامك خياران الأول أن تحصل على الإجابة التي تحتاجها وتدفعك إلى الأمام (وهو الأمر المرجح)، أو أن تحصل على الحظر أو التجاهل (وهذا لا يهم لأنك لا تعرفه وهو لا يعرفك، ولا أحد سيعرف بذلك لذا هذا غير محرج). الهالة المخيفة التي تحيط الناجح من صنع خيالك أنت لذا تخيل صورة أكثر لطفاً.
    • كن مهذباً
      ضع في اعتبارك عندما تتراسل عبر الشبكة أن هناك شخصاً حقيقياً ما يقع في الطرف الآخر، ويتأثر بالكلمات الجيدة والسيئة مثلك تماماً، كما يجدر أن نضع بعين الاعتبار أنه إنسان ذو علم ومعرفة وأنت إنسان طموح ذو رقي لذا استخدم لهجة مهذبة تليق بكليكما.
    • كن صبوراً
      إن كان إنساناً مهماً لدرجة أنه دفعك لمتابعته ومراسلته وسؤاله، فهذا يعني أن هناك آخرون يتابعونه ويستفسرون منه عن ما يهمهم، وسيكون مشغولاً بالرد عليهم، وهو بطبيعة الحال مشغول أيضاً بعمله وتطوير نفسه ليصبح بهذا المستوى الذي تراه عليه، لذا كن صبوراً ولا تتعجل الحصول على إجابة.
    • كن محدداً
      لا تسرد قصصاً غير ضرورية، ولا تسأل أسئلة مبهمة أو غير ذات العلاقة، كن محدداً فيما تريد لتحصل على الإجابات التي تريدها.
    • احترم الطبيعة البشرية
      إنه شخص طبيعي مثلك تماماً، ليس خارقاً، ليس مجيباً آلياً، ليس محركَ بحث، إنه إنسان عادي، يحزن ويغضب ويتعب ويشعر بالنعاس ويمرض وينشغل بحياته اليومية والعائلية والعملية، لا تتوقع أن تكون إجاباته موحدة، طويل البال، رائق المزاج دائماً، وحاول أن تكون خفيف الظل، مرناً ليكون وقتاً مفيداً وممتعاً لكليكما، تذكر أنه ليس من واجبه الرد على سؤالك، وما رده عليك إلا تكرماً وتلطفاً.
    • قدم العون
      مهما بلغ الناجح من التفوق والعبقرية، فهو ما زال إنساناً بحاجة إلى المساعدة والدعم، وما زال يفتقر إلى الكثير من المعرفة، شارك مصادر معرفتك، وبعضاً من أفكارك وخدعك مهما ظننت أنها ضئيلة وغير نافعة، فقد تكون هي المعلومة التي يبحث عنها وعندها توقفت الكثير من مشاريعه وأهدافه.
    • أظهر اجتهادك
      بداية من البحث في حسابه والحسابات المشابهة لمحتواه عن تلك المعلومة، ثم البحث في المدونات والمنصات والمواقع المختصة، وإن لم تجد جوابك يمكنك طرح الأسئلة التي تريد، غالباً ستجد سؤالك بين الأسئلة الشائعة والتي أجاب عليها الآخرون مراراً وتكراراً.

    الآن أخبرني كيف تطرح أنت أسئلتك على الناجحين؟

    ١:٥١ م
    ١/١٢/٢٠٢٠ الثلاثاء
    سمانا السامرائي

    سمانا السامرائي محرر وكاتب محتوى ومدرب كتابة إبداعية