هياء مبارك مهندسة و صانعة محتوى

ماذا لو لم تستطع دخول تخصص أحلامك؟ وهل تعلم عن مواهبك الخاملة بداخلك؟

  • 0
  • 552
  • موهبة,اكتشاف موهبتك,talent

    سألني أخي قبل بضعة أيام محبطاً ماذا سيفعل لو لم يستطع دخول التخصص الذي يريده، خصوصاً أنه علق كل آماله و وضع عينيه نصاب هذا التخصص، و لا يمتلك أي اهتمام أو موهبة تجعله يختار تخصص آخر.

    إحباطه هذا هو ما يشعر به أغلبكم بسبب الدراسة عن بعد وتحليق الكثير من الدرجات في سماء الدراسة الافتراضية، أقول له و أقول للجميع دون استثناء: الحياة عبارة عن محيط أزرق أنت بوسطه على قارب، قد تعصف بك بعض الأمور لتصعب وصولك لما تريد، و في بعض الأحيان قد تقودك لطريق آخر لم تضعه بالحسبان، لذا من المهم أن تمتلك أكثر من خطة للوصول لشاطئ النجاح.

    من الجميل أن تمتلك هدف ،لكن من الأسلم أن تمتلك خطة احتياطية في حال تعرقل وصولك لهذا الهدف، يجب أن تكتشف أشياء أخرى تحبها أو تجيد فعلها، لتستطيع دراستها ثم العمل بها أو العمل بها دون دراسة ، ذلك ما أخبرته لأخي، فقال لي : ” أنا ما عندي موهبة أستفيد منها بمجال ثاني”.

    ”عليك أن تؤمن بنفسك، أنت أكثر شجاعة مما تعتقد ،أكثر موهبة مما تعرف، و قادر على أكثر مما تتخيل “

    – روي تي بينيت ،  كتاب النور في القلب.

    الموهبة قد تكون شيء يبرز بك من الصغر كالرسم ، لكن هنالك مواهب بداخلك خاملة لم تكتشفها، المواهب هي بذور تحتاج لوقت واهتمام لكي نستطيع أن نقول إننا نمتلكها. نصيحتي لمن يريد اكتشاف مواهبه:

    • أن يخصص لكل بذرة-موهبة- يظن بأنه يمتلكها وقت حتى يرى مدى استمتاعه بها و مقدرته على أدائها.
    • أن يجرب مجالات جديدة مثل: الكتابة أو تصميم موقع ، لأنه قد يكون مجال لم يعلم بمهارته بها.

    عند اختيار تخصص بالجامعة أو وظيفة للتقديم عليها يجب أن تكون رغبتك بالأمر جدية لأنه لا يوجد مجال سهل وآخر صعب، كل المجالات الوظيفية والجامعية تتطلب قدرة تحمل وأيضاً إرادة للإكمال حتى النهاية.

    نصيحة من مجرب أغلق غرفتك لِبضع ساعات وأجلس مع نفسك، ابحث بالتخصصات حتى تجد ما يجذب اهتمامك وتريد دراسته.

    هياء مبارك مهندسة و صانعة محتوى

    مهندسة تؤمن بالمستحيل، وكاتبة محبة للحياة.