(أنا مشغول) حقيقة أم وهم؟

  • 1
  • 0
  • سألت الأصدقاء السؤال التالي :
    في العلاقات كلمة (أنا مشغول) باستمرار تفيد وتعني:
    ١-التصريف.
    ٢-لدي مهام تستغرق يومي كله.
    جاءت  قرابة ٦٠٪ من الإجابات لصالح أنها تفيد (التصريف) أي أن الشخص يضع معاذيراً لتجنب لقياك.

    دعونا هنا نحاول حلحلة القضية ونتفق على أمور بعد تشريح المسألة..

    إن “نصف” استخدامات كلمة (مشغول) تستعمل في زحلقة وتمضية الأعذار؛ ومن المحيط إلى الخليج هي محض تصريف.
    يعرف القائل أنه يكذب.. ويتغابى السامع ويلوك عبارات مثل: أوه.. (بالتوفيق) (الله يعينك).
    ولكن السؤال..
    ماهي محددات قبول كلمة مشغول وأن قائلها مشغول بالفعل؟
    أعتقد أن هناك ٣ مؤشرات أساسية على ذلك:
    ١- مقبول أن الشخص (مشغول) في فترة مؤقتة وليس لمدد وزارية وحكومية ٥ شهور أو ٥ سنين .
    ٢- مقبول أن الشخص (مشغول) إذا كان متقلد لمهام ووظائف مختلفة ومتعددة صباحية ومسائية (وهامش الاريحية) يحب أن يمضيه في (الترفيه الواجب) سواء مع أهله أو نفسه.
    ٣- مقبول أن الشخص (مشغول) إذا كان نسقه وطبعه أنه صاحب مشروعات بحثية وقرائية فردية طويلة.. وعُرف عنه ذلك.
    وثمة استثناء رابع ونوع أخير.. وهو ليس مشغول فعلا فعلا: هو أن يكون ممن قال الله: (وكان أمره فرطاً) فهو ضعيف في إدارة مهامه ووقته؛ وتتراكم عليه الأمور وتتداخل عليه المواعيد؛ وأمره فرطا فرطا فرطا.. وحياته طوارئ، وعلى الدوام مستنفر يشتغل كطفاية حريق..

    أمّا علامات أنها كذبٌ وفقشٌ وزنطٌ: 

    تمهيد :-
    ينبغي قبلها أن تتقبل فكرة أنك لست على الدوام أولوية في حياة “أي أحد” كما أن هذا “أي أحد” ليس على الدوام أولوية في حياتك.
    وأذكر قصة لفتاة فرنسية كانت تقترح نخرج للتنزه
    وكنت على الدوام أجيب مشغول ومذاكرة..
    وفي يوم بنت الذين زبّدت لي وقالت كلاما خلاصته :
    Mohammeeed When you care about someone you have to change your daily plans.
    ودنا غلبان والله.. ومش ناقص حكم وفلسفة. مع إنها حكمة في الصميم والزواية!
    وكان لدي بعد نظر لمسألة مقاطعة المنتجات الفرنسية.. فسحبت عالسيدة الفرنسية والحكمة المضروبة تبعها.. والآن كما ترون نحن نسحب على المنتجات الفرنسية. وهذا حسن نظر استراتيجي لايلقاه إلا ذو حظٍ عظيم.!
    أعود لعلامات وأمارات أن كلمة (مشغول) كذب وتصريف :
    ١- أن تجد المشغول يمضي وقته في مساحة عالية من الترفيه والفلّة وتمضية الوقت في وسيع المباح..
    فتقبل ياروح أخيك أنك لست أولوية عنده..وإياك والحلطمة.. وارفع رأسك فوق
    وقبّل وجنة القائل:
    فإن تدن مني تدن منك مودتي
    وإن تنأ عني تلقني عنك نائياً..
    ٢- هناك نوع من الناس.. يردد مشغول مشغول
    وهو مشغول في ذهنه وقلبه فحسب..
    مشتت يشبه (أم العروس) يوم عرس بنتها.. فهي مشغولة دون مهام!!
    أو أن المهام تحتل مخها فقط..وتضغط على نفسها وأعصابها..
    ولو واجهت نفسها تلك المسكينة.. وسألت “ماذا لديّ؟ “ لوجدت أنها ٤ إلى ٥ مهام.. كان يمكن قضاؤها بالتفويض والترتيب المبكر..

    فهو مثل [حمل كاذب] .. [شغل كاذب] .
    ٣-العلامة الثالثة وهي مُرجّحة على أنها كذب وزنط
    أن يكون قائلها نسق طبعه متقلب ومزاجي ينطوي حيناً ويختلط حيناً.. سريع التنفيس.. لاتدري مالذي أرضاه وما أغضبه.. وماالذي قرّبه ومالذي بعّده؟!
    فالله يكفينا..

    ختاماً.. 

    ثم إن الناس كل الناس.. ليسوا أغبياء
    يعرفون الذي يستحق سبعين عذراً وأكثر..
    ومن بعد لدغتين منه؛ نحن لسنا مؤمنين!

    وهناك دائماً وأبداً الذين يستحقونكم..فلا تضيعوا العمر.

    محمد بارحمة مدون