كيف أعرف ما هي غايتي في الحياة؟

  • 0
  • 0
  • كيف أعرف ما هي غايتي من الحياة؟

    ما هي غايتي من الحياة؟ كيف أحدد هدفي؟ كيف أعرف حقيقة ذاتي؟ كيف أعرف الخطأ من الصواب؟
    كل هذه أسئلة قد راودتنا وربما مازالت تراودنا.. لذا كيف باستطاعتنا أن نحصل على إجابات حقيقية وليس إجابات مُعلَّبة -كما أُسميها-، تابع القراءة لتحصل على الجواب.

    أولاً: اعترف ببشريَّتك.. بضعفك.. بسلبيَّاتِكْ.. لا تُكابر، ومتى أدركت هذه الأمور؛ ستعلم أنَّك لن تصل إلى جميع الحقائق والمفاهيم في الحياة.

    ثانياً: بعد أن أدركت بشريَّتك وضعفك وجب عليك أن تذهب لما هو أقوى وأعظم.. ولا شيء أعظم وأقوى من الخالق سبحانه وتعالى.

    ثالثاً: يجب أن تعلم أن الحقيقة الوحيدة التي لا يشوبها شائبة أنَّ لهذا الكون خالق عظيم.. حكيم.. التجأ إليه.. ادعوه.. تكلَّم معه كما أُخاطبك أنا الآن.. تكلَّم معه بلغتك البسيطة.. واطلب منه أن يرشدك إلى الطريق الصحيح.

    رابعاً: استغل كل فرصة تطرحها الحياة أمامك، سواء إن كانت هذه الفرصة عبارة عن عمل.. دورة.. مسابقة.. تطوع.. إلخ.
    لا تدع أيَّ فرصة تفلت من كلتا يديِّك، وستلاحظ مع مرور الأيام أن شخصيتك التي جهلتها لسنوات بدأت تتشكَّل وتظهر للعيان.

    خامساً: ابقَ على نيَّة حسنة دائماً، تمنى الخير لمن حولك، حاول أن تبثَّ الخير والسعادة في قلوب البشر، ولا يهم إن قوبلت بالإحسان أم بالإساءة؛ فلا شيء يضيع عند الخالق سبحانه وتعالى.. وتأكد كلَّما كانت نيَّتُكَ سليمة وخيِّرة.. كلَّما زاد توفيقك في هذه الحياة وكلَّما وصلت إلى مراحل أكثر عظمة.

    سادساً: لا تقارن نفسك بأحد، كن أنت ولا تمثل أي شخصيَّة غير شخصيتك، ولا تدع أوهام أصحاب تعريفات النجاح التجاريَّة أن تنال منك؛ فالنجاح لا كما يظهر لنا الآن على أنه كلَّما زاد عدد متابعين الشخص زاد نجاحه.. كلا ثم كلا؛ فالنجاح قد يكتب لمعلمٍ قد غرس القيم السليمة في طلابه.. وقد يكتب لعجوزٍ تصنع الفطائر وتوزعها على أطفال الحي.. وقد يكتب لأمٍ لزمت تربيةَ أبناءها فوقفت على المنصة لتستلم شهادة تخرج أحدهم.

    ختاماً:  ما دمت تسعى لتصل لغاية وجودك وتنشر الخير في الأرض لا يهم كم مرة ستحاول وتفشل.. لا يهم كم مرة ستعتصرُ ألماً على الدقائق التي تذهب من غير فائدة.. مادمت هذه النيَّة حاضرة في قلبك.. ومادمت تسعى وتفشل وتعيد الكرة ستصل بإذن الله إلى المكان الذي تريد وربما إلى مكان أعظم مما تريد.

    أحمد ريّان كاتب وصانع محتوى

    مدونة لشاب يسعى لبث الإيجابية والفكر والعلم في عقول وقلوب الشباب "مجدّد هذا العصر" كاتب وصانع محتوى على يوتيوب.