النشر لدى دار نشر

  • 2
  • 832
  • لا يمكن أن يمر يوم واحد على أحد الكتّاب ولم يفكر في إصدار ولو كتاب واحد..
    هناك الكثير يتمنى أن يرى كتابه يلامس رفوف المكتبات..


    وبسبب أن هناك فجوة بين المؤلفين وبين دور النشر والدرب يلفه الضباب تنشأ العديد من الأسئلة لدى هؤلاء الكتّاب الجدد: أين نذهب؟ ما هي اجراءات طباعة الكتب؟ هل الطباعة مكلفة؟ هل الأفضل النشر لدى الدار أم النشر الذاتي وإلى غيرها من الأسئلة التي تدور في ذهن أي مؤلف يريد نشر الكتاب..
    وقد تحدثت سابقا عن النشر الذاتي واليوم سأتحدث عن النشر عن طريق دار نشر..
    وتستطيع قراءة الموضوع السابق من هنا:
    https://www.arageek.com/l/blog/self-publishing
    في الغالب دور النشر تجارية وليست دور ثقافية إلا ما ندر منها، فلا يتوقع المؤلف من الدار العدل وإعطاء كل ذي حق حقه وأنهم فعلا يقيمون للكلمة حقها، لا لا ليسوا كذلك إطلاقا بل إن خلفيات كثير من أصحاب الدور ليست ثقافية بل هم قادمين من أسواق تجارية مثل سوق الزل أو العقارات أو الأسهم، ورأوا أن هناك فرصة في سوق الكتب فدخلوا السوق كواجهة ثقافية لمشارعيهم الأخرى ومن أجل الربح الذي وجدوه في هذا المجال النامي؛ فإذا تقرر هذا في الأذهان سهل التعامل وعرفنا من القوم، على أن هناك أدباء أفاضل ومترجمين رائعين، ورسامين فنانين أصحاب دور نشر يعلون قيمة الكلمة، ويزنون العمل بالقسطاس المستقيم؛ بيد أنهم قلة قليلة لا حول لهم ولا قوة..
    في الغالب قيمة تكلفة نشر الكتاب تتراوح ما بين ألفين دولار إلى 3 آلاف دولار وهذا المبلغ شامل لقيمة تجهيز الكتاب ونشره وتوزيع وتوفيره في منافذ البيع..
    نعم هذا المبلغ قد يكون مرتفع عند كثير من المؤلفين الشباب لاسيما الطلاب منهم أو من ليس لديه وظيفة؛ لكن هذا الخيار هو الخيار الأنسب لمن أراد شراء راحة باله؛ لأن الدار ستتكفل بكل شيء بداية من التدقيق وانتهاء بوضع الكتاب على الرف، وليس على المؤلف سوى دفع المبلغ وإرسال الكتاب والأوراق الثبوتية..
    أنا أؤيد أي مؤلف أن يجرب جميع طرق النشر: النشر لدى الدار، والنشر الذاتي والنشر الإلكتروني والكتاب الصوتي، ثم سيعرف بعد كل هذا محاسن ومساؤى كل خيار..
    دور النشر لا تختلف عن بعضها كثيرا ولكن الدار القوية والممتازة لابد أن يكون لديها ملاءة مالية تستطيع سداد مستحقات مؤلفيها في الوقت المحدد، وأيضا سداد الإلتزامات التي عليها سواء للمصروفات أو أجور العاملين أو تكلفة الطباعة..
    والأمر الثاني الذي يميّز الدار القوية: كثرة منافذ بيعها مثل المكتبات المحلية والدولية ومشاركتها في معارض الكتاب وتوفير كتبها في المتاجر الإلكترونية ووجود خدمة عملاء مميزة لخدمات ما بعد البيع..
    أغلب الدور التي لدينا ليست لديها خطة واضحة لخدمات ما بعد البيع، ولا يملكون خدمة عملاء على مستوى عالٍ حتى يجيبون على أسئلة العملاء بجودة عالية وبفترة وجيزة..


    الدور الناشئة يهتمون باختيار الاسم، وتصميم الشعار، واستقطاب الأدباء الكبار، ولكنهم يتغافلون عن أهم ميزة في عملية الشراء وهي خدمة ما بعد البيع..
    خيار النشر لدى الدار مريح جدا؛ ولكنه مكلف أيضا..

    حاتم الشهري أديب

    مؤلف|مهتم بالطباعة والنشر |مقدم تلفزيوني|صانع محتوى | المشرف العام على مؤسسة حرف للتدقيق