د. رامي فلمبان مستشار ومدرب في مجالات الإدارة والتنمية الذاتية

كل يوم هو بداية جديدة

  • 0
  • 720
  • كل يوم هو بداية جديدة وبداية حياتك الجديدة، وكل يوم في حياتك هو أيضًا بداية جديدة، وليس فقط في اليوم الأول من السنة.

    يمكنك اتخاذ قرارات يومية، وليس فقط قرارات السنة الجديدة، وأي يوم مناسب لتنفيذها.

    يعتبر كل يوم بداية حياتك الجديدة، وأفضل، وأكثر سعادة، حاول أن تبدأ كل يوم من أيام السنة بمشاعر السعادة وبتوقع حدوث أشياء رائعة وعظيمة.

    بغض النظر عن ظروفك، ابدأ كل يوم من أيام السنة بابتسامة وأمل وتوقعات، وحاول أن لا تغش نفسك، لأن هذا الموقف، إذا واصلت معه، سيجعلك شخصًا أكثر إيجابية وسعادة.

    كل يوم، كرر أهدافك وقراراتك من أجل حياتك الجديدة والسعيدة والناجحة، وفي نفس الوقت، كن منفتحًا على الأفكار والفرص الجديدة، وعلى طرق لتحقيق أهدافك.

    إذا نظرت إلى كل يوم على أنه بداية جديدة، فسوف تشعر بالسعادة والحيوية والحماس.

    غالبًا ما يتخذ الناس قرارات العام الجديد، ولكن إما لا يفعلون شيئًا لتنفيذها، أو يبدأون ثم يتوقفون عنها، وهذا يخلق شعوراً بالإحباط والتعاسة والفشل.

    ليس لديك سوى فرصة واحدة لاتخاذ قرار أو تحقيق هدف، إذا فشلت في تنفيذها، فلا داعي للانتظار لبداية العام المقبل، كما يمكنك اتخاذ قرار جديد كل يوم، وإذا فشلت في محاولتك الأولى أو الثانية أو حتى الثالثة، يمكنك البدء مرة أخرى.

    لا توجد قيود على اتخاذ قرارات جديدة وصياغة أهداف جديدة، ولا توجد قيود على وقت البدء في القيام بأشياء جديدة، وكل يوم هو مناسب لاتخاذ قرار وبداية جديدة.

    كل يوم هو بداية جديدة وبداية حياتك الجديدة.

    السؤال هو ما إذا كنت تحمل ما قررته ووعدت به، وهذا هو الأهم، وما الفائدة من اتخاذ القرارات والوعود، ولكن عدم اتباعها؟

    • هل تتخذ قرارات العام الجديد؟
    • إذا قمت بذلك، هل تحاول تنفيذها؟
    • إذا بدأت في تنفيذها، فهل تصبر حتى تنجزها؟

    من السهل والبسيط اتخاذ قرارات العام الجديد، أو أي قرار آخر في أي وقت آخر من العام، وفي كثير من الأحيان، يتم تنفيذها استجابة لبعض المشاعر، ومع ذلك، فإن الناس في وقت قريب جدًا يفقدون الدافع والحماس، ويواصلون العيش في نفس نوع الحياة، دون القيام بأي شيء لتحسين حياتهم.

    هذا هو السبب في أنك بحاجة إلى اتخاذ قرارات وتكرارها كل يوم، ولا يكفي ذكرها مرة واحدة فقط، عندما يبدأ العام الجديد، سيكون من الجيد كتابتها على ورقة أو على شاشة الكمبيوتر أو على هاتفك الذكي، حتى تتمكن من رؤيتها وقراءتها والتفكير بها كل يوم.

    تحتاج إلى تكرار قراراتك كل يوم، مع الإيمان والثقة الكاملة، وتكون على استعداد للقيام بكل ما تحتاجه لإنجازها، وليس فقط تكرار الكلمات بشفتيك، فأنت بحاجة إلى الاستمرار في توقع النجاح والسعادة والصحة، بغض النظر عن الظروف التي تعيش فيها، وهذا ما سيؤدي إلى تحفيز عقلك الباطن لمساعدتك وتحفيزك.

    كل يوم يجلب لك فرصة أن تستنشق أنفاسك، وكل يوم هو بداية جديدة، ويجب أن تتعامل مع حياتك بهذه الطريقة، وابتعد عما قد يكون، وانظر إلى ما يمكن أن يكون.

    قد ترغب في وجود نوع من السحر لتنفيذ قراراتك ووعودك وأهدافك، ولكن حقيقة قراراتك مصنوعة من الدافع والمثابرة وقوة الإرادة والانضباط الذاتي، هذه هي القوى التي ستغير حياتك وتجعلها ممتعة وسعيدة ومرضية.

    د. رامي فلمبان مستشار ومدرب في مجالات الإدارة والتنمية الذاتية